العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزيرة سياحة مصر تبحث مع رئيس هيئة السياحة والتراث الوطني بالسعودية اوجه التعاون المشترك

 

 

 

 

 

القاهرة “المسلة السياحية” ….. التقت اليوم الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة بـ أحمد بن عقيل الخطيب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية؛ وذلك خلال مشاركتها في المؤتمر السنوي للصندوق السيادي للمملكة العربية السعودية “مبادرة مستقبل الاستثمار” الذي يُقام تحت رعاية الأمير محمد بن ســلمان بن عبد العزيز ولي العهد، ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس مجلس الشـئون الاقتصـادية والتنمية السعودي، والذي ينعقد خلال الفتـرة من 29 إلى 31 أكتوبر 2019 الجاري بمدينة الرياض.

 

 

 

 

واستهلت الوزيرة اللقاء بتهنئة المملكة العربية السعودية على الإصلاحات التي تقوم بها والتطور الذي يشهده قطاع السياحة بها، خاصة مع اعلان السعودية عن فتح أبوابها للسائحين من مختلف أرجاء العالم، وإطلاق التأشيرة السياحية الإلكترونية يوم ٢٧ سبتمبر الماضي.

 

 

 

 

وأشادت الوزيرة بالجهود التي تقوم بها المملكة العربية السعودية لتطوير قطاع السياحة بها وذلك ايمانا منها بأهميته في دعم اقتصاديات الدول، حيث يعد قطاع السياحة من أسرع القطاعات الاقتصادية نموا وتأثيرا في الاقتصاد القومي للدول، فالسياحة قطاع مُصَدِر للخدمات، كما انه من القطاعات الهامة التي تساهم في توفير النقد الأجنبي، وتوفير فرص العمل.

 

 

 

 

وقالت أن دعم قطاع السياحة في أى دولة من الدول العربية، من شأنه أن يساهم في دعم قطاع السياحة في المنطقة ككل.

 

 

 

 

وخلال اللقاء تم مناقشة اوجه التعاون بين البلدين في مجال السياحة وسبل تنشيط السياحة البينية بينهما .

 

 

 

 

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط علي عمق العلاقات التي تربط بين مصر والمملكة العربية السعودية في كافة المجالات، مشيرة الى أن التقارب العربى يفتح آفاق أرحب للتعاون بين الدول العربية بما يكون له انعكاساته ومردوده الايجابى في تحفيز حركة السياحة البينية بين الدول العربية وبعضها لبعض.

 

 

 

 

وقالت أن مصر دائما ترحب بالأشقاء العرب، مشيرة الى ان السوق العربي يمثل أحد أهم الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر حيث أنها تمثل 30% من السياحة الوافدة، وأن المملكة العربية السعودية تأتي على رأس تلك الاسواق.

 

 

 

 

ومن جانبه أشار أحمد بن عقيل الخطيب الي مكانة مصر في قلب الشعب السعودي، مشيرا الي رغبة السعوديين الدائمة لزيارة مصر والاستمتاع بمقوماتها السياحية.

 

 

 

 

كما أشار الى رغبة بلاده في الاستفادة من الخبرات المصرية في الترويج للمنتجات السياحية المختلفة مثل السياحة الثقافية وسياحة المغامرات، التي بدأت الممكلة العربية السعودية تروج لها مؤخرا، لافتا الى إمكانية التعاون لجذب مزيد من السائحين الى المنطقة العربية من خلال عمل برامج سياحية مشتركة بين مصر والمملكة العربية السعودية.

 

 

 

 

ورحبت الوزيرة بتعزيز التعاون بين الوزارة والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة القادمة.

 

 

 

 

وأشارت الى أن سياحة المغامرات أصبحت من أسرع الأنماط السياحية نموا في الآونة الأخيرة، وأكثرها انتشارا بين الشباب، وأن من بين أنواع سياحة المغامرات دروب المشي الطويل وهى أحد أوجه السياحة المستدامة، حيث تشارك المجتمعات المحلية بها مما يساهم في توفير فرص العمل.

 

 

 

 

وقالت أن وزارة السياحة المصرية تقوم بالترويج لدروب المشي الطويل في مصر ومنها درب سيناء وذلك في المعارض السياحية الدولية الكبرى، مشيرة الى اختيار مجلة “واندرلاست” للرحلات درب سيناء بأنه أفضل الدروب الطبيعية في العالم، وأضافت ان مجلة التايمز اختارت “درب البحر الأحمر” كواحد من أهم 100 مكان على مستوى العالم يمكن للعالم زيارتها في عام 2019.

 

 

 

 

كما تناول اللقاء الحديث على إمكانية التعاون بين البلدين وتبادل الخبرات في مجال التنمية السياحية المستدامة من خلال الحفاظ على البيئة والموروثات الحضارية وتعزيز الهوية الثقافية وتنمية المجتمعات ، وكذلك في مجال الإحصاءات السياحية.

 

 

 

 

وفى هذا الشأن أشارت الوزيرة الى بروتوكول مشروع الحسابات الفرعية للسياحة (Tourism Satellite Accounts) “TSA الذي وقعته وزارة السياحة المصرية، والذي يهدف الي توصيف وقياس مكونات وهيكل النشاط السياحي ومساهمته في الاقتصاد الوطني لتوفير قاعدة بيانات سیاحیة شاملة وتفصيلية تبرز العلاقة التشابكية للسياحة بالقطاعات الاقتصادية المختلفة وتساهم في صياغة سياسات اقتصادية كقوة للتنمية والتنشيط لقطاع السياحة، مشيرة الى امكانية نقل الخبرة المصرية في هذا المجال الى الجانب السعودي.

 

 

 

 

وقالت الوزيرة أن وزارة السياحة وضعت مفهوم السياحة المستدامة والمسئولة كعنصر رئيسي في برنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير القطاع.

 

 

 

 

وأكدت الدكتورة رانيا المشاط على اهمية وضع خطط استباقية لجعل قطاع السياحة أكثر صلابة واستدامة، لذا قامت وزارة السياحة بصياغة برنامج إصلاح هيكلي لتطوير قطاع السياحة كإطار للسياسات العامة يتضمن أهدافا واضحة واجراءات تنفيذية لتحقيقها، وأشارت الى أن فريق العمل بوزارة السياحة وبالتعاون والتنسيق مع كافة الجهات ذات الصلة قد قام بتنفيذ العديد من أهداف محاور برنامج الاصلاح الاقتصادي لتطوير قطاع السياحة، وتم إصدار تقرير المتابعة الاًول له في ٢٧ سبتمبر الماضي تزامنا مع يوم السياحة العالمي.

 

 

 

 

كما أكدت الوزيرة على أن الجهود التي قامت بها وزارة السياحة من خلال تنفيذ محاور برنامج الإصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة انعكست على رفع تنافسية قطاع السياحة المصري عالميا، فوفقا للتقرير الأخير لمنتدى الاقتصاد العالمي للتنافسية في قطاع السفر والسياحة الذي صدر في سبتمبر الماضي، حققت مصر رابع أعلى نمو في الأداء عالميا في مؤشر تنافسية السفر والسياحة، وتقدمت تسعة مراكز ليحتل قطاع السياحة المصري المركز ال 65 عالميا بعد أن كان يحتل المركز ال 74.

 

 

 

 

وقد انعكست النتائج الإيجابية للتطور الذى شهده قطاع السياحة المصرى على الإيرادات الدولارية من السياحة في ميزان المدفوعات، فقد أظهرت بيانات البنك المركزي أن ايرادات السياحة وصلت لأعلي مستويات لها في تاريخ مصر مسجلة ١٢,٦ مليار دولار في العام المالي ٢٠١٨/٢٠١٩بزيادة 28% عن العام السابق.

 

 

 

 

وفي نهاية اللقاء قامت الوزيرة بإهداء رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية، نسخة من تقرير المتابعة الاًول لبرنامج الاصلاح الهيكلي لتطوير قطاع السياحة.

 

 

 

 

وكانت الوزيرة قد التقت أحمد بن عقيل الخطيب رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة العربية السعودية خلال استضافة مصر للاجتماع ال ٤٥ للجنة الاقليمية للشرق الاوسط التابعة لمنظمة السياحة العالمي بالقاهرة في مارس الماضي، وخلال فعاليات ملتقى سوق السفر العربي ATM الذى اقيم في مدينة دبي بالامارات العربية المتحدة في ابريل الماضي، كما التقت به خلال مشاركتها فى أعمال اجتماعات الدورة ال (23) للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية UNWTO التى عُقدت خلال مدينة سانت بطرسبرج في سبتمبر الماضي.

اعلان العمرة الجديد 2019

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: