اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

كلاكيت ثانى مرة : لماذا نضرب السياحة بأيدينا…! بقلم حمادة بدران

خبير آثار: تشكيل مجموعة وزارية للسياحة المصرية يساهم فى التنمية والتنسيط السياحي

 

 

 

 

 

 

 

 

المسلة السياحية

بقلم : حمادة بدران

 

لماذا لا نسأل أنفسنا لماذا تنافسنا دول صغيرة لا تملك ما نملكه من مقومات سياحية مثل الاثار الفرعونية والقبطية والاسلامية ، والمنتجعات السياحية والصحراء الشاسعة  لرحلات السفارى ، والبحر الاحمر لسياحة الغطس ،وايضا الجو الرائع  والشمس الساطعة والكثير من النعم التى أنعم المولى بها على مصر وخصها بها وبحسدوننا  أهل الغرب من الأوربيين عليها .

 

 

ومع ذلك لا نستطيع أن ننافس دول تملك أقل بكثير مما نملك ، ومن اهم الأسباب عدم مواجهة المسؤولين للمشاكل الموجودة و المتراكمة ، وتترك الدولة الحبل على الغارب لأصحاب رؤوس الأموال العاملين فى قطاع السياحة والمالكين للشركات والمنتجعات السياحية يفعلون بها كما تهوى أنفسهم ، و يضعون أسعارهم كما يحلوا لهم و ينافسون بعضهم بعض ويتناحرون حتى لو على حساب خسارتهم .

 

 

ودائما ما نشكو من نوعية السائح الذى ياتى إلينا  بأرخص الأثمان مما يترتب عليه خدمة سيئة ،  وايضا تقدم له أنواع  الوجبات من اردىء اللحوم  ، وكذلك المشروبات الكحولية رديئة صناعة تحت السلم  تقدم له بعيدا عن أعين الرقابة ويكونوا جاهزين فى حالة وجود تفتيش بالبديل لعلمهم المسبق بقدوم لجان التفتيش لكى يحافظوا على النجوم  التى حصل عليها الفندق، وليس للحفاظ على سمعة السياحة فى مصر.

 

ويقارن السائح بعد قضاء عطلته أيهما أفضل الدولة التى قام بزيارتها فى السابق ام عندنا ؟! ونفاجىء بعدم عودته مرة أخرى…!

 

وايضا  معظم المنتجعات السياحية الموجودة بالبحر الاحمر تقوم بالتسويق للذهاب إلى بورتو غالب ، ويخبروا السائحين اثناء  التسويق وفى بداية ايام وصوله بأن المحلات الموجودة ببورتو غالب تبيع بأقل من أسعار المحلات داخل الفندق.

 

والشركات تحذر السائحين من الشراء من المحلات الموجودة داخل المنتجعات السياحية، وهنا المشكلة الحقيقية لأن مستاجر البازار بالخارج يبيع بأقل من أسعار الداخل ، و السائح يفضل المنتج الارخص والأقل سعرا لذا يفضل الشراء من خارج الفندق و يذهب ويشترى من الخارج .

 

 

ولو اشترى من الداخل قبل ان يشترى من الخارج سوف يفاجئ بفرق السعر ويعتبر نفسه انه انضحك  عليه، وأصبح مستاجر الداخل لص ومحتال، وهنا السؤال لماذا تفرض المنتجعات السياحية أرقام خيالية قيمة إيجارية للبازارات السياحية الموجودة بالداخل ..؟!

 

 

وايضا لماذا تقوم فى نفس الوقت الشركات السياحية المستأجرة الغرف داخل المنتجع بعمل برامج تسويق للخارج على حساب المحلات الموجودة بالداخل وتسوق لها …؟ !

 

 

ولماذا نعطى فكرة سيئة للسائحين عن المصريين..؟ وأين دور وزارة السياحة مما يحدث اتمنى أن يتدخل وزير السياحة فى القريب العاجل قبل ان نضرب السياحة بأيدينا ونبكى بعد ذلك على اللبن المسكوب…!

 

 

 

 

 

 

 

Booking.com

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: