300 % ارتفاع أسعار تذاكر سفر العودة الى دبى

مقارنة مع الأيام العادية على رحلات العودة إلى دبي

 

 

دبى “المسلة” ….. شهدت أسعار تذاكر السفر ارتفاعاً غير مسبوق وصل إلى أكثر من 300% مقارنة مع الأيام العادية على رحلات العودة إلى دبي نتيجة تزامن انتهاء عطلة العيد والإجازة المدرسية الأمر الذي شكل ضغطا كبيرا في الطلب على السفر إلى دبي.

 

الاسعار

 

ووصلت أسعار تذكر السفر على بعض الرحلات القادمة من وجهات إقليمية على الدرجة السياحية إلى أكثر من 4 آلاف درهم في الوقت الذي كانت لا تتجاوز فيه الأسعار ألف درهم خلال الأيام العادية. وأدى ارتفاع الطلب إلى تقليص الفجوة السعرية بين الطيران التجاري والطيران الاقتصادي، وباتت فروق أسعار التذاكر بين شركات الطيران الاقتصادي والتجاري تكاد تكون طفيفة من بعض الوجهات أو منعدمة بحسب البيان.

 

كامل العدد

 

وقالت مصادر عاملة في قطاع السفر إن العديد من شركات الطيران رفعت لافتة «كامل العدد» على جميع رحلات العودة من الوجهات القادمة إلى مطارات الدولة خلال الأسبوع الجاري في الوقت الذي وصلت فيه أسعار بيع المقاعد المحدودة المتوفرة على بعض الرحلات إلى ما يناهز 3 أضعاف السعر العادي.

 

 

وقال رياض الفيصل رئيس شركة أصايل للسياحة إن موسم العودة من إجازات الصيف ومن عطلة العيد يمثل واحداً من أعلى فترات الطلب على السفر نتيجة لتدفق العائلات، مشيراً إلى أنه بات من الصعوبة خلال الفترة الحالية وجود مقاعد شاغرة على رحلات العودة إلى الإمارات حتى نهاية الأسبوع الجاري، نظراً لحجزها مبكراً قبل السفر من الدولة.

 

وأشار إلى أن أي مقعد شاغر يباع بسعر العرض، وفقاً لحجم الطلب، وبالتالي فإن السعر حتماً يكون أعلى سعر يمكن بيعه، موضحاً أن أسعار الذهاب في الفترة الحالية أقل كثيراً من سعر مقطع العودة إلى الإمارات اتساقاً مع حركة الطلب الحالية، وأحياناً يصل إلى أكثر من الضعف أو الضعفين حسب تاريخ حجز الوصول إلى أي من مطار الإمارات.

 

عودة

 

وأوضح الفيصل بأن الحركة ستعود إلى الهدوء بعد نهاية الأسبوع الأول من سبتمبر، مشيراً إلى أن الإشغال على رحلات السفر تتراوح بين 70% و75%، بينما تصل إلى 100% على رحلات الوصول إلى مطارات الإمارات.

 

 

 

قال الدكتور هيثم الحاج علي الرئيس التنفيذي لشركة دبي لينك للسفر إن الفترة الحالية والممتدة من 25 أغسطس حتى آخر الأسبوع الأول من شهر سبتمبر تعتبر الأكثر ازدحاما منذ بداية العام الجاري، وبالتالي فإن المقاعد القليلة المتوفرة تعتبر في أعلى أسعارها، مشيرا إلى أن أسعار التذاكر تعتمد على حجم الطلب والطلب على العودة إلى دبي خلال الفترة الحالية يعتبر في أعلى مستوياته.

 

جدولة

 

وقال الحاج علي إن العديد من شركات الطيران قامت بإعادة جدولة رحلاتها بما يتناسب مع حجم الطلب على كل وجهة بحيث قامت بزيادة عدد الرحلات على وجهات محددة وتشغيل طائرات ذات سعة مقعدية أكبر نتيجة ارتفاع الطلب لاسيما على بعض الوجهات الإقليمية، حيث تحاول شركات الطيران الاستفادة من هذه الفترة لتحقيق أكبر قدر من العوائد وتعويض الفترات التي شهدت تباطؤا نسبيا في الطلب على السفر.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله