العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

وزير سياحة الكيان : مهتمون بخلق بنية تحتية سياحية

وزير سياحة الكيان : مهتمون بخلق بنية تحتية سياحية

 

القدس "المسلة" …. تبنى وزير السياحة يريف ليفين الفكرة التي طرحها رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي بشأن مشروع ترميم القلعة وتطوير السوق القديم، مشيراً إلى أن مخططات تطوير المواقع الأثرية المختلفة في شفاعمرو، كما عرضها رئيس البلدية والمهندسون المخططون من شأنها فعلاً أن تشكل ثورة سياحية وتضع شفاعمرو، بدعم وزارة السياحة ووزارة تطوير النقب والجليل وسلطة التطوير في مكتب رئيس الحكومة، على الخريطة السياحية في الدولة بحكم موقعها الجغرافي الاستراتيجي المتميز وتاريخها ومعالمها.


وأكد أن الوزارة ستنظر خلال الأشهر الأربعة المقبلة في الطلبات التي قدمها رئيس البلدية وتعمل على توفير الميزانية للمراحل الأولى على الأقل. وقال إنه لمس خلال جولته في البلدة القديمة أنه يمكن إقامة شيء كبير هنا يغير خريطة التشغيل في المدينة ويرفع الوعي لأهمية السياحة ويوفر الدخل الكبير للبلدية ولأبناء المدينة بحسب موقع بانيت وصحيفة بانوراما.

 

" مهتمون بخلق بنية تحتية سياحية "


واردف قائلاً: "نحن مهتمون بخلق بنية تحتية سياحية قادرة على استيعاب عدد كبير من السياح ، والهدف من الزيارة الاطلاع عن كثب على معالم المدينة الأثرية وماذا يمكننا فعله وبناء عليه نحضر خطط العمل ونقوم بتنفيذها.. أنا مقتنع أنه بالتعاون المشترك يمكننا تحقيق ذلك". كما أشار إلى "أن الوزارة أقامت مؤخراً دفيئات للمساعدة والمرافقة في إقامة مصالح تجارية صغيرة سياحية". وأعطى الوزير تعليماته لمرافقيه ببدء الاتصالات مع المسؤولين عن الملف السياحي في البلدية فوراً لدراستها وشمل ما يمكن شمله ضمن ميزانية العام المقبل. 


جاءت أقوال الوزير في ختام زيارته مدينة شفاعمرو، الثلاثاء الماضي، حل خلالها ضيفاً على بلديتها إذ كان في استقباله رئيس البلدية ونوابه وأعضاء المجلس البلدي. وشملت وجبة غداء وجولة قصيرة في البلدة القديمة (السوق القديم والقلعة) حتى درب الأديان حيث انتهت المرحلة الأولى من الأعمال، وانتهت بلقاء في دار البلدية مع الرئيس والنواب والأعضاء. 


ورحب رئيس البلدية أمين عنبتاوي بالضيف ومرافقيه مستعرضاً بإيجاز تاريخ المدينة ومكانتها الاستراتيجية المركزية والمخططات التي تعدها البلدية من أجل استعادة تلك المكانة. وأكد أن المدينة تملك من المقومات ما يكفل لها أن تتحول لمدينة تجتذب اليها السياح من الداخل والخارج.


وبعد العرض المحسوب لمخططات البلدية لتطوير مختلف المعالم الأثرية في المدينة، طلب رئيس البلدية من الوزير أن يلقي بثقله لتتبنى الحكومة مشروع تطوير القلعة التاريخية بتكلفة إجمالية تتعدى 70 مليون شيكل. واضاف أن تطوير المرحلة الأولى في القلعة يتطلب مبلغ 12 مليون شيكل، فيما تقدَّر تكلفة تطوير نبع عين عافية (بما في ذلك تحويل المنطقة إلى متنزه) بثمانية ملايين شيكل، وتطوير السوق القديم بنحو 10 مليون شيكل. كما طلب من الوزير توفير الميزانية اللازمة لوضع لافتات خاصة تؤشر إلى مواقع الأماكن الأثرية وأماكن العبادة وسائر المعالم المهمة في المدينة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله