facebook_right

4% نمو السياحة في الشارقة خلال الربع الثالث

شهد اليوم الثاني لمشاركة إمارة الشارقة الخامسة في فعاليات معرض سوق السفر العالمي الذي تستضيف العاصمة البريطانية لندن فعالياته في الفترة ما بين 9 – 12 نوفمبر الجاري 2009 إقبالاً كبيراً من مختلف وسائل الإعلام العربية والعالمية التي أبدت اهتماماً كبيراً برصد أنشطة جناح الإمارة المشارك في المعرض الذي شهد خلال اليومين الأولين له إقبالاً كثيفاً من زوار المعرض خاصة العاملين في قطاع السياحة والسفر والمعنيين بهذه الصناعة من مختلف الدول المشاركة في المعرض الأبرز من نوعه في العالم.


undefined




وحرصت وسائل الإعلام البريطانية على تغطية الفعاليات والأنشطة التي يشهدها جناح إمارة الشارقة وتسليط الضوء على عوامل الجذب السياحي الذي تتمتع به الإمارة خاصة عوامل الجذب الثقافي والتراثي و هو ما يميز الشارقة عن سواها في المنطقة هو في الوقت ذاته يمثل أحد أبرز عوامل الجذب للسائح البريطاني بشكل خاص و الأوروبي على وجه العموم.


undefinedمن جهته توقع الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بإمارة الشارقة في حديث لعدد من وسائل الإعلام البريطانية أن يواصل القطاع السياحي لإمارة الشارقة ما تحقق له في الربع الثالث من هذا العام بالارتداد صعوداً نحو مستويات نمو مرتفعة عقب موجة من الهبوط تأثر بها القطاع السياحي المحلي والعالمي جراء الأزمة الإقتصادية العالمية تمهيدا لبدء دروة سياحية جديدة متجاوزة في ذلك العقبة الأكبر من انعكاسات أزمة الائتمان التي المت بالنظام المالي العالمي منذ منتصف العام 2008.


وقال القاسمي لقد استقبل القطاع السياحي لإمارة الشارقة خلال الربع الثالث من العام الجاري الربع الأخير نمواً بلغت نسبته 4% مقارنة بالنصف الأول من العام الجاري متوجهاً بذلك نحو تحقيق مكاسب مرموقة ستسهم بلا شك في رفع معدلات النمو لتقترب بشكل متسارع من تعويض ماترتب عليها من كساد دولي عام.


وأضاف في الوقت الذي تظل فيه السياحة اليوم موردا من موارد الدخل للإمارة فإن الشارقة ستواصل سعيها بالرغم من كل الظروف الإقتصادية العالمية الراهنة لإقامة مشروعات سياحية و إنشاء مدن و قرى سياحية لجذب السياح والمستثمرين إلى أراضيها مشيراً إلى أن الإعلان عن هذه أولى هذه المشاريع سيتم خلال الربع الأول من العام القادم 2010 بإذن الله.


وأكد رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة على أن القطاع السياحي في الشارقة يعد اليوم أحد أكثر القطاعات الاقتصادية فاعلية في الإمارة إذ يحظى باهتمام واسع من قبل عدد من المنظمات والمؤسسات الدولية بعد أن ثبت لها بالأرقام أن الشارقة قد باتت مركز جذب للسائحين من مختلف أنحاء العالم و ذلك لما تتمتع به من مختلف عوامل الجذب السياحي أضف إلى ذلك أن ما تزخر به من آثار تاريخية وطقس معتدل وبيئة طبيعيةألا تعمل بشكل مستمر على جذب المزيدألا من السائحين والمستثمرين مشيراً إلى أن مؤشر اشغال فنادق الشارقة قد وصل خلال الربع الثالث من العام الجاري الى معدلات 75% وهي نسبة تقارب ماكان عليه خلال نفس الفترة من العام الماضي.



undefined


وأكد الشيخ سلطان بن أحد القاسمي على أن هذا التوافد على جناح الإمارة يؤكد من جديد أهمية المنتج السياحي الذي تتمتع به الشارقة وهو ما ضاعف حجم التدفق السياحي إلى الإمارة بنسبة 100% خلال السنوات الخمس الماضية قائلا لقد أولت إمارة الشارقة بقيادة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة القطاع السياحي في الإمارة أهمية كبرى حيث تسعى الشارقة إلى التأكيد على العلاقة التبادلية التفاعلية التي تربط بين تطور البنية التحتية وتنوع عوامل الجذب السياحي والتجاري الأمر الذي يعود على الاقتصاد الوطني بالربح والفائدة.


وأضاف: عملنا في هيئة الإنماء التجاري والسياحي جاهدين على استغلال كافة التسهيلات وتوظيف مختلف الإمكانات لتحقيق الأهداف التي نرجوها من الترويج السياحي للإمارة كما هو الحال في مشاركاتنا الخارجية و التي تتمثل اليوم في مشاركتنا السادسة بفعاليات سوق السفر العالمي ونحن نؤمن بأن هذه الجهود ستقودنا بإذن الله نحو تنمية اقتصادية تبرز من خلالها إمارة الشارقة كخير مثال على ترسيخ توجهات مختلفة تمزج بين الحداثة وروح العصر.


واختتم رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي قائلاً: نجاحنا اليوم في محطة دولية جديدة يدفع بنا نحو المزيد من العمل لتحقيق الهدف الذي أنشأت لأجله الهيئة ليكون خير تجسيد لسياسة الإمارة الحكيمة التي ترمي إلى تسخير كافة الإمكانات المتاحة في تحقيق تنمية حقيقية للقطاع السياحي الذي بات اليوم أحد أبرز القطاعات الداعمة للناتج المحلي لإمارة الشارقة .


تعليقات الفيس بوك

مقالات ذات صله