العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

شرطة أبوظبي تهدي مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات 100 دليل سياحي بلغة “برايل”

شرطة أبوظبي تهدي مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات  100 دليل سياحي بلغة "برايل"

 

أبوظبي "المسلة" …. أهدت شرطة أبوظبي مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة 100 دليل إرشادي سياحي أصدرتها مؤخرا بلغة "برايل" المخصصة للمكفوفين لتعريفهم بخدمات قسم الشرطة السياحية في إدارة التحريات والمباحث الجنائية.. لتكون المؤسسة أول جهة تستفيد من هذه الخدمة الإنسانية.

 

وقال العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية لـ وام إن المبادرة التي تبنتها إدارة "التحريات" تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور لاسيما تمكين وإدماج غير المبصرين " المكفوفين" في المجتمع والإسهام في تعزيز وتطوير مفهوم السياحة في إمارة أبوظبي بالتنسيق مع الجهات المعنية كوجهة مفضلة بما تملكه من مقومات سياحية وترفيهية وثقافية.

 

وأكد أن المبادرة الإنسانية تأتي ضمن توجيهات القيادة الشرطية وفي إطار مبادرة "غراس الأمل" التي أطلقها سابقا الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لدعم ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير سبل الحياة الكريمة لهم.

 

وأشار إلى أن الاهتمام ينبع أساسا من حق هذه الفئة بالتمتع بحقوقها الكاملة فضلا عن نشر الثقافة الشرطية والتوعية بالقضايا الهادفة وترسيخ ثقافة احترام حقوق الإنسان والقانون والقيم المجتمعية مؤكدا حرص قسم الشرطة السياحية على توظيف إمكاناته لتقديم  أرقى الخدمات للجمهور لاسيما شريحة المكفوفين ضمن الخطط الرامية لتعزيز دعم ذوي الاحتياجات الخاصة استجابة لتوجيهات القيادة العليا التي تهتم بدعم هذه الشريحة ودمجهم وتمكينهم باعتبارهم جزءا لا يتجزأ من نسيج المجتمع.

 

وكان وفد من قسم الشرطة السياحية قد زار مؤخرا مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وأهداها 100 نسخة من الدليل الإرشادي السياحي المخصص للمكفوفين " 50 نسخة باللغة العربية و50 نسخة باللغة الإنجليزية".

 

وجسدت شرطة أبوظبي رسالة مؤسسة زايد العليا الهادفة إلى رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في المجتمع واطلع عدد من المكفوفين على الدليل الإرشادي السياحي مؤكدين استفادتهم المطلقة منه وعبروا عن بالغ شكرهم لشرطة أبوظبي على اهتمامها بهذا المشروع الإنساني النبيل.

 

و أكد المقدم مزيد العتيبي رئيس قسم الشرطة السياحية حرص شرطة أبوظبي على تقديم أنواع الدعم كافة وإيجاد مسارات جديدة لتذليل المعوقات التي قد تعترض انخراط فئة ذوي الاحتياجات الخاصة إيجابيا في محيطهم الاجتماعي كأفراد قادرين على الإنتاج والإبداع في ظل الدعم الملموس والاهتمام المتواصل من قيادة الوطن.

 

وقال إن الدليل الإرشادي يساعد المكفوفين في التعرف على جميع الخدمات التي يقدمها قسم الشرطة السياحية بأبوظبي مشيرا إلى أن مثل هذه المبادرات تفتح آفاقا جديدة تعمل على تعزيز وتقوية الروابط والشراكة الاستراتيجية بين مؤسسات المجتمع والمكفوفين.

 

ويضم الدليل وفقا للمقدم العتيبي تعريفا بالشرطة السياحية وأهدافها وطرق طلب المساعدة في حالات الطوارئ أو فقدان الممتلكات وآلية التواصل مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بأبوظبي إلى جانب التعريف بالأماكن الدينية والسياحية والفنادق واللباس الوطني والعادات والقيم المجتمعية وشروط قيادة المركبات داخل الدولة.

 

كما يشمل طرق استخدام مركبات الأجرة وتأجير السيارات وقانون وعقوبات العقاقير والمخدرات والمسافات التقريبية بين المدن وإمارات الدولة وتعريفا بالرحلات الشاطئية والبرية ووسائل الاتصال على أرقام الهواتف الهامة في أبوظبي كالمستشفيات والهيئات والمراكز التجارية والتسويقية والثقافية والمطارات وشركات الطيران ومراكز الشرطة.

 

وأكد المقدم العتيبي حرص شرطة أبوظبي على الارتقاء بمستويات العمل الشرطي وتقديم الخدمة والمساعدة لمحتاجيها وضمان استمرار إمارة أبوظبي كمجتمع ينعم بالأمن والسلامة من خلال تقديم خدمات شرطية عالية الجودة للمواطن والمقيم والزائر.

 

وثمنت ناعمة عبد الرحمن المنصوري مديرة مركز مطبعة المكفوفين خلال استقبالها للوفد المبادرة ووصفتها بأنها إنسانية تعبر عن مدى اهتمام القيادة العامة لشرطة أبوظبي بشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة وإيمانها بدورها المهم في تحقيق الاستقرار والتقدم والتنمية المستدامة في الوطن.

 

وأعربت عن إعجابها بمستوى الخدمة التي تقدمها شرطة أبوظبي واهتمام القائمين على قسم الشرطة السياحية بإصدار هذا الدليل لدعم المكفوفين ودمجهم في المجتمع سياحيا إلى جانب تكريس الجهود الشرطية في تهيئة المناخات السياحية بما يعكس الصورة المزدهرة للدولة.

 

  واعتبرت مديرة مركز مطبعة المكفوفين أن العلاقة بين شرطة أبوظبي ومؤسسة زايد العليا نموذج للشراكة الاستراتيجية الناجحة وتكامل للجهود بين الطرفين لرعاية فئات المجتمع بما يضمن حقوقهم للعيش بكرامة وأمن واستقرار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله