facebook_right

6% تراجع إشغال الفنادق في العاصمة الاردنية عمان و 10 % انخفاض إيرادات الغرف

عمان " المسلة" — انخفضت نسبة إشغال الغرف الفندقية في عمان 6 بالمئة خلال الاربعة شهور الاولى من العام الجاري, حيث حققت نسبة إشغال الفنادق في عمان 52 بالمئة, مقارنة بـ 58 بالمئة العام الماضي.وسجل معدل سعر الليلة في فنادق عمان 145 دولارا خلال الفترة نفسها, مقارنة بـ 146 دولارا للعام الماضي, مسجلة بذلك 1.2 بالمئة نسبة انخفاض في العام الجاري عن الماضي, بحسب الدراسة التي أصدرتها شركة الاستشارات والتدقيق (Ernst & Young) عن القطاع الفندقي في منطقة الشرق الأوسط.

من جهة اخرى, بلغت نسب الإشغال الفندقي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا 59 بالمئة في العام الجاري, مقابل 65.3 بالمئة العام الماضي, فيما حققت الفنادق العاملة في أوروبا أعلى نسبة إشغال على صعيد أقاليم العالم بلغت نحو 65 بالمئة, تلتها منطقة آسيا – الباسفيك بنحو 64.8 بالمئة.

وانخفضت معدلات إشغال الغرف الفندقية في مصر بنسبة تراجع بلغت 48.3 بالمئة خلال الفترة نفسها من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي, لتستقر معدلات الإشغال عند حدود 41 بالمئة.

وبحسب البيانات الإحصائية الصادرة عن وزارة السياحة والآثار التي نشرتها العرب اليوم فيما سبق, ان مجموع زوار المملكة من جميع الاسواق والجنسيات لغاية نيسان من العام الحالي انخفض ليصل الى حوالي 2.1 مليون زائر مقابل حوالي 2.3 مليون زائر للفترة ذاتها من العام الماضي 2010 بانخفاض بنسبة 5.5 بالمئة.

وانخفضت اعداد زوار المملكة من جميع الاسواق الرئيسية خاصة العربية منها, في الوقت الذي تستعد فيه وزارة السياحة والآثار الى استقطاب أكبر عدد من السياح العرب خلال فترة الصيف الحالية لتعويض النقص والتراجع الحاصل في اعداد السياح من الدول الاجنبية نتيجة للاحداث والاضطرابات التي تشهدها دول المنطقة.

 

انخفضت نسبة إشغال الغرف الفندقية في عمان 6 بالمئة خلال الاربعة شهور الاولى من العام الجاري, حيث حققت نسبة إشغال الفنادق في عمان 52 بالمئة, مقارنة بـ 58 بالمئة العام الماضي.

وبلغت نسبة انخفاض اعداد زوار المملكة لغاية نيسان من العام الحالي من السوق الاوروبي 7 بالمئة, وفي السوق الأمريكي 2.2 بالمئة, ومن السوق العربي 2.5 بالمئة.

وما زالت اعداد الزوار العرب تحتل المرتبة الاولى الأكثر زيارة للمملكة, يليهم الأوروبيون ثم الأمريكيون.

فقد بلغ مجموع اعداد الزوار العرب منذ بداية العام ولغاية نيسان حوالي 1.39 مليون زائر مقابل 1.43 مليون زائر للفترة ذاتها من العام الماضي, واحتل زوار المملكة من الجنسية السورية المرتبة الاولى عربيا رغم التراجع الطفيف في اعدادهم نتيجة للاضطرابات السياسية التي تشهدها سورية, حيث بلغ مجموع اعداد الزوار السوريين 652.508 الف زائر مقابل 653.220 الف زائر للفترة ذاتها من العام الماضي وبتراجع نسبته 1 بالمئة, حيث كان باديا ان الجانب الاعظم من الزوار السوريين كانوا يقصدون المملكة ليوم واحد وبعدد بلغ 554.039 الف زائر والباقي 98.468 سائح مبيت, ومن ثم السعوديون الذين احتلوا المرتبة الثانية بعدد زوار بلغ خلال فترة القياس ذاتها 338.583 الف زائر مقابل 354.713 الف زائر لغاية نيسان من العام الماضي وبتراجع نسبته 4.5 بالمائة.

 المصدر : العرب اليوم



 

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

مقالات ذات صله