7 % نمو الطلب على الرحلات الجوية عالمياً

 

 

 

 

“المسلة” ….. كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي عن نتائج حركة المسافرين الدوليين في شهر يونيو 2018، والتي شهدت ارتفاع الطلب الذي يُقدر بحسب إيرادات الركاب لكل كيلومتر PRKs بنسبة 7.8% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017، الرقم الذي يجسد ارتفاعاً عن معدل النمو السنوي المسجل خلال شهري أبريل ومايو المنصرمين والبالغ 6.0%.

 

السعة

 

وحققت السعة التي تُقاس بعدد المقاعد المتاحة لكل كيلومتر ASKs نمواً بنسبة 6.5% وارتفع عامل الحمولة بواقع 1.0 نقطة مئوية ليصل إلى 82.8%. كما سجلت الأشهر الستة الأولى من عام 2018 نمواً في الطلب بنسبة 7.0%، وهو ما يُجسد مؤشر أداءٍ قوي، إلا أنه يبقى أقل من نظيره المُسجل خلال الفترة ذاتها من عام 2017 والبالغ 8.3%.

 

وبهذا الصدد، قال ألكساندر دو جونياك، المدير العام والرئيس التنفيذي لـلاتحاد الدولي للنقل الجوي: سجل النصف الأول من عام 2018 معدلات نمو الطلب المرتفعة، الأمر الذي يُجسد مؤشراً جيداً لذروة موسم السفر الصيفي.

 

وأضاف دو جونياك: إن مؤشرات الحرب التجارية العالمية التي تلوح في الأفق تلقي بظلال ثقيلة على المشهد العالمي. وبالإضافة لذلك، تسهم التكاليف المرتفعة بما فيها أسعار الوقود التي سجلت ارتفاعاً شديداً بنسبة 60% خلال العام الماضي، في تخفيف الزخم الناتج عن التكاليف المنخفضة.

 

هذا، وقد شهد شهر يونيو زيادة في معدل الطلب العالمي على الرحلات الجوية بنسبة 7.7% بالمقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017. وسجلت جميع المناطق العالمية ارتفاعاً في معدل النمو، تصدرتها منطقتا الشرق الأوسط وأفريقيا. كما ازدادت السعة الإجمالية بنسبة 5.9% وعامل الحمولة بواقع 1.4 نقطة مئوية ليبلغ 81.9%. وقد سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط زيادة في الطلب بنسبة 11.0% في شهر يونيو بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

 

وتأتي هذه الأرقام لتجسد تحولاً جذرياً بالمقارنة مع معدلات النمو الضعيفة نسبياً المُسجلة خلال شهر مايو، الأمر الذي يعود بشكل أساسي إلى اختلاف موعد حلول شهر رمضان المبارك بين هذين العامين.

 

وتأثرت النتائج بالتطورات غير الملائمة التي شهدها العام الماضي، مثل قرار حظر الأجهزة الإلكترونية المحمولة كبيرة الحجم، فضلاً عن القرارات المُقترحة بحظر السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية أمام الزوار القادمين من بعض بلدان الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

كما ازدادت السعة بنسبة 8.0% وعامل الحمولة بواقع 1.9 نقطة مئوية ليبلغ 71.0%. فيما سجلت شركات الطيران الأوروبية زيادة في حركة المسافرين بنسبة 6.1% في يونيو بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، بانخفاض طفيف عن معدل النمو السنوي المُسجل خلال شهر مايو والذي بلغ 6.3%.

 

وبدورها، ازدادت السعة بنسبة 4.8% وعامل الحمولة بواقع 1.1 نقطة مئوية ليصل إلى 86.8%، وهي النسبة الأعلى بين باقي المناطق. ويأتي النمو في الطلب مدعوماً بالخلفية الاقتصادية الإيجابية نسبياً في المنطقة، إلا أن احتمال حدوث إضرابات ضمن قطاع مراقبة الحركة الجوية قد يلقي بآثاره على حركة النمو خلال الأشهر المقبلة.

 

وحققت شركات الطيران الأفريقية نمواً ملحوظاً في حركة المسافرين بلغ 10.9% خلال شهر يونيو، بارتفاع كبير عن نسبة 2.1% المُسجلة خلال مايو المنصرم، إلا أن هذه الأرقام تعكس أيضاً حالة من التذبذب في البيانات الشهرية. وارتفعت السعة بنسبة 5.5% وعامل الحمولة بواقع 3.3 نقطة مئوية ليبلغ 68.0%. هذا وتسهم الأسعار المرتفعة للنفط والسلع في دعم اقتصادات العديد من بلدان المنطقة، بما فيها نيجيريا.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله