آخر الأخبار

[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

توقيع مذكرة لدعم التجارة والاستثمار بين دبي وإقليم فينيتو الإيطالي

  
توقيع مذكرة  لدعم التجارة والاستثمار  بين دبي وإقليم فينيتو الإيطالي
 

 

 دبى – صالة التحرير – في إطار الحرص على الاستفادة من نمو حجم العلاقات التجارية والسياحية بين الإمارات العربية المتحدة وإيطاليا قام وفد رفيع المستوى من وزارة السياحة والتجارة بإيطاليا (إقليم فينيتو) بتوقيع مذكرة تفاهم مؤخرا مع مكتب الاستثمار الأجنبي (إف دي آي) دبي لدعم وترويج الاستثمار التابع لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي، وذلك بهدف دعم العلاقات الصناعية والتجارية مع إقليم فينيتو الإيطالي.
 

وتجدر الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين إيطاليا والإمارات بلغ 34.3 مليار درهم العام الماضي ومن المتوقع أن يسجل نموا كبيرا تصل نسبته إلى 15٪ هذا العام.
 

وقال وزير السياحة والتجارة الإقليمية بمنطقة فينيتو الإيطالية "مارينو فينوزي": "تطورت كل من فينيسيا ودبي وأصبحتا اليوم من المراكز التجارية الهامة وتجمع بينهما البداية المتشابهة كموانئ نشيطة استفادت من التجارة والملاحة البحرية ومن خلال العمل سويا وبناء أوجه التعاون بين الطرفين يمكننا الاستفادة بكل فعالية من سوق واعد للغاية ".

 

 

 

 

 

 

 

كما أوضح "فينوزي" أن الغرض من زيارته كان تعزيز أوجه التعاون التجاري والسياحي الثنائية وإبراز أهمية إقليم "فينيتو" لصناعة السفر في المنطقة وذلك خلال جلسة سلطت الضوء على طبيعة وتاريخ وفنون وثقافة "فينيتو" ومزاياها الترفيهية التي جعلت منها وجهة عطلات لا تنسى ".

 

وتابع "فينوزي": "يعد إقليم فينيتو الواقع في الجزء الشمالي من إيطاليا وجهة سياحية محبوبة حيث تعد فينيسيا عنصر الجذب الرئيسي فيه، ونحن حريصون على جذب السائحين العرب وزيادة حصتنا من مسافري السياحة من المنطقة".
 

وأضاف: "يعج إقليم فينيتو بالمنتجعات الساحلية من الشواطئ الرملية، المنتجعات الجبلية إلى جانب الدولوميت الشهيرة وبحيرة جاردا، والمنتجعات الصحية والمنتزهات الطبيعية ومدن الفنون مثل" فيسنزا "،" فيرونا "،" ترفيسو "،" بادوفا "والتي تبرز الإقليم بوصفه وجهة سياحية تجريبية "
وفي إطار استراتيجيتها لترويج الوجهة وعروضها العديدة نظمت "سياحة فينيتو" بالتعاون مع "آي تي بي فينيس" جلسة مع مشغلي الرحلات الإقليميين يوم الثامن من ديسمبر.
 

وقع على مذكرة التفاهم الثنائية كل من "ماسيمليانو ريولفو"، الرئيس والرئيس التنفيذي في "آي تي بي" (القطب الصناعي والتكنولوجي الصناعية والقطب التكنولوجي) فينيس، وإبراهيم حسين أهلي، مدير إدارة دعم وترويج الاستثمار، مكتب الاستثمار الأجنبي التابع لدائرة التنمية الاقتصادية بدبي ، وذلك بحضور "فينوزي" في فندق رافلز بدبي.
 

وفي أولى زياراتها للمنطقة بدعوة من هيئة دبي لتنمية الاستثمار التابعة لدائرة التنمية الاقتصادية أعلنت "آي تي بي فينيس"، التي تمثل منطقة من أكثر المناطق المزدهرة والمتطورة اقتصاديا في أوروبا كلها، أعلنت كذلك عن افتتاح مكتبها الجديد في دبي بهدف توفير فرص العمل الجديدة على مستوى المنطقة.

 

وأوضح "ريولفو" قائلا: "إن افتتاح مكتبنا في دبي يضعنا في القلب التجاري لمنطقة الشرق الأوسط المزدهرة وهو ما يوفر لشركات من إقليمنا الآلاف من فرص الأعمال ولا يفوتنا توجيه الشكر لهيئة دبي لتنمية الاستثمار على ما قدموه من حفاوة وترحيب وتسهيلات لتدشين أعمالنا هنا" .

 

ومن جانبه، قال "أهلي": "تقدم دبي للشركات سهولة منقطعة النظير في الوصول إلى سوق إقليمي قوامه أكثر من 2 مليار نسمه ومن خلال العمل في الإمارة يمكن للشركات الاستفادة من وسائل التواصل والنقل الفائقة على مستوى المنطقة والاستفادة من سنوات الخبرة المحلية في إبرام الأعمال مع تلك المنطقة التي يصعب الوصول إليها ".

 

شهد إقليم فينيتو نموا بسرعة هائلة منذ التعافي من ويلات الحرب العالمية الثانية حيث أسس الإقليم شبكة ضخمة من الشركات الشهيرة المتخصصة في الهندسة والتصميم والتصنيع. وهناك الكثير من الشركات التي تشتهر اليوم على مستوى العالم بمنتجاتها وإمكاناتها المتميزة كان منشأها إقليم فينيتو حيث لا يزال العديد من هذه الشركات مقرها هناك مثل أبريليا، سافيلو، بينيتون، ديسيل، ربلاي، دي لونغي، الكترولوكس، جيوكس ولوكسوتيكا وغيرها.
 

كما يحتوي الإقليم على عدد من الشركات الأخرى غير المعروفة التي أنتجت أفضل العلامات في العالم لعقود حيث يعمل الكثير من هذه المشاريع لعلامات كبرى مثل مرسيدس وبورش وأودي وبي إم دبليو وغيرها. تعتمد العديد من الشركات الألمانية على المصنعين في هذا الإقليم لإنتاج منتجاتها وتختمها بعلاماتها التجارية الخاصة.

 

كما يعد إقليم فينيتو كذلك غنيا بأعمال الهندسة والتصميم والتقنية العالية التي تتعامل في التليسكوبات، والتليسكوبات اللاسلكية والمراصد الفلكية والمعدات العلمية وحتى تصميم وتصنيع المصانع الجاهزة للمواد البلاستيكية ومعالجة البوليمر.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: