[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

رئيس «طيران الاتحاد»: لا تأثير من انخفاضات أسواق النفط على أسعار التذاكر

رئيس «طيران الاتحاد»: لا تأثير من انخفاضات أسواق النفط على أسعار التذاكر

 

سان فرانسيسكو … استبعد جيمس هوغن رئيس مجموعة طيران الاتحاد الرئيس التنفيذي أن يكون هناك تأثير من انخفاض أسعار النفط على تسعيرة تذاكر الطيران، مشيرا إلى أن تحديثات قطاع الطيران متغيرة ومختلفة، والتي تتمثل في المنافسة والدخول إلى أسواق جديدة.

وأكد هوغن أن تنوع وتغير التحديات يأتي بسبب طبيعة القطاع الديناميكية، حيث إن هناك جوانب عدة من منافسة من عمليات تشغيل وغيرهما، لافتا إلى أن «طيران الاتحاد» تسعى لمواصلة عمليات نموها، حيث تتطلع الشركة لربط العالم من الشرق إلى الغرب والعكس من خلال تسيير رحلات لمختلف المحطات حول العالم.

وكان رئيس مجموعة طيران الاتحاد الرئيس التنفيذي يتحدث لصحافيين خلال مؤتمر عقد بعد الإعلان عن تسيير رحلات مباشرة إلى مدينة سان فرانسيسكو التي تمثل سادس وجهات طيران الاتحاد في الولايات المتحدة الأميركية.

وقال هوغن بأن الشركة حققت نسبة أشغال تصل إلى 78 في المائة بشكل عام، لافتا إلى أن «طيران الاتحاد» ستتسلم نحو 12 طائرة خلال العام المقبل من المصنعين «بوينغ» الأميركية و«إيرباص» الأوروبية، كما سيكون هناك إعلان عن تسلم طائرات خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) الجاري.

وأوضح أن «طيران الاتحاد» تدعم أكثر من 200 ألف وظيفة في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بسبب الطلبيات التي تقدمت بها على مدار 10 سنوات لشراء طائرات بوينغ الجديدة.

ومنذ عام 2006. تقدمت الشركة بطلبيات لشراء 115 طائرة بوينغ عريضة البدن، من بينها 71 طائرة من طراز 787 دريم لاينر، ومن المقرر أن تدخل أولى هذه الطائرات إلى الخدمة في مطلع العام المقبل، في الوقت الذي تشير فيه تقديرات وزارة التجارة الأميركية أن كل مليار دولار يتم إنفاقه في قطاع الطيران والفضاء الأميركي يسهم في دعم 5747 وظيفة أميركية.

وبحسب المعلومات التي أرسلت لـ«الشرق الأوسط» فإنه وفق أسعار القائمة لعام 2014 بلغت القيمة الإجمالية لطائرات بوينغ التي تم تسلمها بالفعل أو الموجودة قيد الطلب نحو 36.5 مليار دولار، واستنادا إلى إحصائيات الحكومة الأميركية، يسهم هذا المبلغ في دعم نحو 210 آلاف وظيفة في قطاع الطيران الأميركي.

وقال جيمس هوغن «تضمّ هذه الطلبية حقوق الشراء والخيار فيما يتعلق بأكثر من 30 طائرة أخرى، والتي ستسهم أيضا في تعزيز مساهمتنا في الاقتصاد الأميركي في حالة ممارسة هذه الحقوق».

وأبرمت طيران الاتحاد شراكة بقيمة مليار دولار أميركي خلال العام الماضي، مع شركة سابر ترافل تكنولوجيز بغرض توفير برنامج جديد لتقنية المعلومات، بما يسهم في دعم أنظمة خدمات المسافرين العالمية التابعة للشركة، كما وقّعت الشركة أيضا اتفاقية ضخمة أخرى مع شركة ساب التقنية الأميركية.

وتابع رئيس مجموعة طيران الاتحاد والرئيس التنفيذي «بفضل ربط سان فرانسيسكو، عبر العاصمة أبوظبي، مع الأسواق ذات النمو السريع والأهمية الاستراتيجية على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية، فإن العلاقات التجارية والاقتصادية والثقافية بين الولايات المتحدة والإمارات ستكتسب مزيدا من الزخم».

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: