[google-translator]

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مسؤول : مطار طرابلس الدولي يحتاج إلي 46 مليون دولار لإعادة تشغيله

مسؤول : مطار طرابلس الدولي يحتاج إلي 46 مليون دولار لإعادة تشغيله

 

طرابلس " المسلة " … قال مدير عام مصلحة المطارات التابعة لوزارة المواصلات الليبية، محمد بيت المال، إن مطار طرابلس الدولي يحتاج إلى 60 مليون دينار (46 مليون دولار) لكى يعود للعمل بشكل طبيعي بعد تعرض بعض أجزاؤه للتدمير بسبب النزاعات المسلحة التي تشهدها البلاد، مشيرا إلى أن الحصول على هذا المبلغ يرتبط بتسييل ( صرف) مخصصات قطاع المواصلات في الميزانية الليبية.

 

وأضاف بيت المال في تصريحات خاصة لوكالة الأناضول  أن المطار يحتاج إلى 6 أشهر لكى يتم إصلاحه بالكامل . وأوضح المسؤول الليبي أن مهبط الطائرات تتولى إصلاحه بالفعل شركة وطنية تحت إشراف شركة برتغالية، مشيرا إلى أن التعاقد مع الشركة تم العام الماضي، بقيمة 11 مليون دينار، مضيفا إلى أن العمل في إصلاح المهبط جار على قدم وساق، وأن الإصلاحات الخرسانية في المطار شارفت على الانتهاء وان الوقت المتبقي لإكمال إصلاح المهبط يصل إلى شهرين، ليكون المهبط صالحا للعمل .

 

وقال بيت المال إن صالة الركاب وفقا للتقارير الفنية تحتاج الي 50 مليون دينار ليبي، لإصلاحها لأن بعض أجزاء من صالة المطار سيتم استبدالها بالكامل فيما تحتاج أجزاء أخرى من الصالة إلى عمليات إصلاح كاملة. وأضاف مدير عام مصلحة المطارات الليبية، أن بلاده لديها ما يقرب من 18 مطار مدني، يعمل منهم حاليا 4 مطارات فقط هي معيتيقة (غرب) ومصراتة (وسط) والأبرق وطبرق (شرق)، مُشيراً إلى أن هناك عدد من المطارات التي تحتاج إلى بعض الخدمات الفنية فقط لكي تستأنف نشاطها .

 

وأوضح أن المطارات العاملة في ليبيا غير قادرة على العمل في الوقت الحالي بسبب الظروف و الأضواع الأمنية المتوترة ، مشيرا إلى أن مطار زواره، الذى يقع في غرب #طرابلس على بعد 150 كيلومتر، على سبيل المثال يستطيع استقبال الرحلات الجوية للطائرات صغيرة الحجم لأن مساحة المطار محدودة ولا يمكنه أن يستقبل الطائرات ذات الحجم الكبير، إلا انه رغم ذلك فإن المطار متوقف عن العمل.

 

وقال بيت المال: “وزارة المواصلات طلبت تحويل بعض المطارات العسكرية إلي مطارات مدنية مثل مطار براك في بلدية وادي الشاطئ في الجنوب الليبي إلا ان الظروف الأمنية المتدهورة حالت دون عمله في استقبال الطائرات المدنية”. وأضاف أن مطار #سبها الذي يعتبر من المطارات الرئيسية للبلاد متوقف عن العمل بسبب تمركز كتيبة عسكرية بالقرب من المطار بحوالي 10 كيلومترات منذ عام ونصف، في حين أن معايير الطيران العالمية تفرض أن يبعد المطار عن أقرب نشاط عسكري ما يقرب من 25 كيلومتر.

 

وقال عبد الله الستوي المستشار الفني لشؤون الطيران بوزارة المواصلات الليبية، إن 40 % من مطار #طرابلس الدولي تعرض للتدمير نتيجة الاشتباكات التي دارت في محيطه على مدار الفترة الماضية، مقدرا الخسائر بحوالي 230 مليون دولار. وأضاف الستوى أن المطار يحتاج لفترة تتراوح بين 3 إلي 6 أشهر لكي يعود للعمل بشكل طبيعي بعد انتهاء الإصلاحات.

 

وأوضح أن المبنى الرئيس بالمطار الذي يتضمن المقرات الإدارية وصالة الركاب بعضها تعرض للتدمير بالكامل ويحتاج إلى صيانة وتجديد، وكذلك غرفة المراقبة الجوية، موضحاً أن المدرج الرئيسي بالمطار سليم. وتعرضت معظم الطائرات الرابضة في مطار #طرابلس إلى التدمير بسبب تعرضها لنيران الأطراف المتصارعة حول المطار. .

 

وتعاني ليبيا فوضى أمنية على خلفية اقتتال كتائب إسلامية وأخرى مناوئة لها، في #بنغازي (شرق)، وطرابلس (غرب)، في محاولة لحسم صراع على السلطة. كما تشهد البلاد فوضى سياسية، جراء إعلان مؤسسات سياسية من جانب واحد في #طرابلس (يسيطر عليها الإسلاميون)، موازية لمؤسسات (برلمان وحكومة)، مازال يعترف بهما المجتمع الدولي، رغم صدور حكم من المحكمة العليا بطرابلس، في نوفمبر/ تشرين ثان الجاري، يقضي ببطلان الانتخابات التي أفضت إليهما، ووُصف من جانب دوائر قانونية محسوبة على البرلمان المنتخب بأنه “صادر بقوة السلاح”.

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: