80 مليار دينار تكلفة مشروع توسعة مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر

 

 

 

الجزائر “المسلة”  …. بلغت تكلفة انجاز توسعة مطار هواري بومدين  الدولي بالجزائر العاصمة والذي من المرتقب دخوله الخدمة بداية السنة المقبلة كأقصى تقدير، 80 مليار دينار جزائري، حسبما صرح به اليوم السبت بالجزائر، وزير الأشغال العمومية و النقل، عبد الغني زعلان.

 

وأوضح زعلان في تصريح للصحافة في ختام زيارته التفقدية لمختلف ورشات المشروع من أهمها البناية الرئيسية وخط ميترو و برج للمراقبة و كذا مدرج إقلاع الطائرات، انه قد تم بلوغ المرحلة النهائية من الانجاز، حيث بلغت النسبة الإجمالية لتقدم الأشغال 88 %، مضيفا ان نسبة تقدم انجاز البناية الرئيسية للمطار قد وصلت الى99%.

 

و قد تم الشروع حسب ذات المسؤول، في تجربة الأنظمة داخل البناية الرئيسية  للمطار كنظام المراقبة والإضاءة و المصاعد و التكفل بأمتعة المسافرين.

 

وفي ذات السياق، أفاد الوزير ان هذه المرحلة تقتضي تنسيقا محكما بين مختلف الشركات الوطنية والأجنبية التي تسهر على أشغال الانجاز حيث تعمل هذه الأخيرة على إيصال مترو الانفاق الى المطار و تزويده بسكة حديدية و بفندق ذات اربع  نجوم و اعادة تأهيل مدرجه الرئيسي لهبوط و اقلاع الطائرات و كذا بناء برج  مراقبة جديد و تجهيزه.

 

وأكد زعلان انه بالنظر الى مخطط استلام المطار، تعرف وتيرة الانجاز تقدما مدته شهر مقارنة بالآجال التي تم ضبطها مسبقا، مشيرا إلى أن تكوين  الاعوان و التقنيين المكلفين بتسيير المطار الجديد و تجهيزاته، و الذي يعد شق أساسي ، قد شرعت فيه مؤسسة تسيير مطار الجزائر.

 

10 ملايين مسافر

 

والهدف من انجاز مطار ثاني بقدرة استيعاب سنوية تفوق العشر ملايين مسافرا، بالإضافة الى المطار الدولي الحالي (6 مليون مسافر سنويا) هو الولوج إلى سوق العبور الذي يعد سوقا هاما حاليا في مجال النقل الجوي.

 

25 طائرة جديدة

 

ويتزامن بناء هذا المطار الجديد  مع عملية تجديد اسطول شركة الخطوط الجوية الجزائرية حيث سيتم اقتناء ما لا يقل عن 25 طائرة جديدة خلال الفترة الممتدة  من سنة 2019 الى سنة 2024 و ذلك تطبيقا لبرنامج رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة بحسب واج .

 

وسيكون المطار الجديد – الذي يمتد على مساحة 20 هكتارا – مجهزا بحظيرة سعتها 4.500 سيارة و ثلاث حظائر للطائرات ومسارات بمساحة تتجاوز 424 الف مربع فضلا  عن 120 نقطة تسجيل و 84 شباك مراقبة.

 

ويمكن للمطار الجديد الذي تشرف على انجازه المؤسسة الصينية سي اس سي او سي من نقل حوالي 10 ملايين مسافر سنويا وتسيير 1.800 متاع في الساعة.

 

وكانت الشركة العمومية كوسيدار قد شرعت العام الماضي في أشغال انجاز توسعة مترو الجزائر الرابطة بين الحراش والمطار الدولي على امتداد 5ر9 كم تشمل 9  محطات و 10 منافذ تهوية. وينتظر أن يتم استلام هذا المشروع نهاية 2019 / مطلع  2020.

 

كما سيتم تدعيم الشبكة بخط سكك حديدية يربط بين المطار وباب الزوار على امتداد 3 كم (منها 4ر1 كم تحت النفق) بكلفة 9 ملايير دج.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله