العربية العربية Nederlands Nederlands English English Français Français Deutsch Deutsch Italiano Italiano Português Português Русский Русский Español Español

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

فنادق و منتجعات كورال تعزز توسعها من خلال وسائل التسويق الرقمية

فنادق و منتجعات كورال تعزز توسعها من خلال وسائل التسويق الرقمية

 

القاهرة: سعيد جمال الدين

 

"المسلة"…. تبحث فنادق و منتجعات كورال بأن تكون الأمثل من خلال تجديد علامتها التجارية و تتطوير وسائل تسويقها الرقمية. يعتقد لوران فوافنيل، المدير التنفيذي، اتش ام اتش- هوسبيتاليتي مانجمنت هولدينجز أن تجديد العلامة التجارية لفنادق و منتجعات كورال أعطت الفرصة للنمو و زيادة خطط التوسع.

 و قال  :" و لقد أخذنا على عاتقنا فرص الاستثمار بشكل كبير في وسائل التسويق الرقمية بما في ذلك اطلاقنا للموقع الجديد متعدد اللغات لمجموعة اتش ام اتش. التكنولوجيا هي من تقود نمونا اليوم و تحدد قوتنا من خلال تواجدنا بقوة في وسائل التسويق الرقمية. يعتبر 2014 عاماً حاسماً. هدفنا هو أن نكون قادرين على المنافسة و التفوق على نظرائنا. القرارات التي تم اتخاذها هذا العام ستحدد شكل عملنا على مدى الثلاث أو الأربع سنوات المقبلة. نحن نتطلع لتوسيع تواجدنا في دول مجلس التعاون الخليجي. نطمح بحلول 2020 بأن يكون لدينا فندق في كل دولة من دول مجلس التعاون الخليجي مع المحافظة على زيادة توسعنا في الامارات العربية المتحدة.

 

و قد زادت قوة فنادق و منتجعات كورال على الرغم من المرحلة الحرجة خلال الأزمة الاقتصادية و ما بعد الربيع العربي. مع افتتاح خمس فنادق جديدة تحت ادارة اتش ام اتش، فإن التوسع هو خطة رئيسية من خطط المجموعة. و قال لوران: "نحن في منطقة تعتبر من أسرع الأسواق نمواً مع آفاق نمو واعدة". و كون أن سلسلة فنادقنا خالية من الكحول فإنها تعتبر بيئة مثالية للعائلات. و لا ننسى أن الفنادق الخالية من الكحول لديها مجموعة من اللوائح التي تتبعها، و هذا هو السبب الرئيسي لاكتساب فنادق و منتجعات كورال ولاء عملائها بشكل كبير. و ليس من المستغرب أن نشهد توسع كبير في وسائل التسويق الرقمية.

 

و قال لوران في نطاق حديثه عن علامة كورال التجارية و التي توسعت بشكل ناجح منذ تأسيسها عام 2003:"إن المنافسة تشتد بشكل كبير في السوق". و مع ذلك، فإن فنادق و منتجعات كورال هي العلامة التجارية القوية و التي لديها فرصة كبيرة للفوز بحصة أكبر من السوق. و نحن الآن نبحث نمو أكثر توازناً في المنطقة. و قد ذكر بأن دول مجلس التعاون الخليجي – الامارات العربية المتحدة و المملكة العربية السعودية على وجه الخصوص- تعتبر أساسية لاستراتيجية التوسعية في اتش ام اتش و اذا لم تكن قوياً في السوق المحلية، فإنك ستفقد هويتك. العامل الرئيسي للنجاح هو الحصول على الموقع و المنتج المناسب.توقعات قطاع السفر و السياحة تبدو مبشرة بمرحلة من النمو و التي ستحرص مجموعتنا على الاستفادة منها.

 

منطقة الشرق الأوسط مقبلة على عهد جديد من الاستقرار مع زيادة التوسع في البنية التحتية القائمة. و تشير التقديرات الحالية الى أن خلال العشرين عاماً المقبلة، أن هناك زيادة في نسبة الايرادات بقيمة 3 تريليون دولار ستذهب بشكل مباشر الى الترفيه و السياحة و بشكل غير مباشر في البنية التحتية الداعمة. من خلال المشاريع التي تم الاعلان عنها حتى الآن، بحلول 2020 ستزيد المطارات في المنطقة لتستوعب 300 مليون مسافر اضافي، انشاء أكثر من 200 فندق، اضافة 100,000 غرفة فندقية اضافية، نمو أعداد الزائرين الى 150 مليون، و زيادة حجم أسطول الطائرات بنسبة تزيد عن 150% بحلول عام 2025. سيتضاعف الحجم مع تواجد قطاع السفر و السياحة على حد سواء، و تشير التوقعات في المنطقة بأن عائدات السفر و السياحة السنوية يمكن أن تزيد بنسبة 89% على مدى العشر سنوات المقبلة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: