آل-فهيد-:-لم-نغفل-السياحة-العلاجية-وسنعمم-التجربة-التركية-عربيا