من-معرفة-الّاحاد-الى-ثقافة-المجتمع-بالأعلى-للثقافة