اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

34,5 مليار درهم حجم صادرات قطاع النقل الجوى الأمريكي إلى الإمارات خلال 2013

34,5  مليار درهم حجم صادرات قطاع النقل الجوى الأمريكي إلى الإمارات خلال  2013

 

أبوظبي "المسلة" …. شكلت المنتجات المرتبطة بقطاع النقل بما في ذلك طائرات «بوينج» ومحركات «جنرال إلكتريك» أكبر مجموعة فرعية من صادرات الولايات المتحدة إلى الإمارات في عام 2013، بقيمة 34,5 مليار درهم ( 9,4 مليار دولار) مستحوذة على 38 % من إجمالي الصادرات، بحسب بيانات صادرة عن مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي وزعها منظمو القمة العالمية لصناعة الطيران.

 

وأكدت البيانات أن الشراكات في قطاع الطيران التجاري تعد إحدى الركائز الأساسية للعلاقات التجارية والاقتصادية بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية التي تقدر بنحو 29,6 مليار دولار في العام الماضي 2013.

 

وقال داني سيبرايت رئيس مجلس الأعمال الأمريكي الإماراتي لـ الاتحاد، إن الطيران التجاري يمثل إحدى الركائز الأساسية للعلاقات التجارية القائمة بين البلدين، وقد برز ذلك في الآونة الأخيرة من خلال العدد المتزايد من الاستثمارات واتفاقيات الشراكة التي شملت «الاتحاد للطيران» و«طيران الإمارات»، وتسجيل طلبيات قياسية لشراء طائرات «بوينج» ومحركات «جنرال إلكتريك» خلال العام الماضي 2013، وعلى نحو يفوق أي فترة أخرى، لافتاً إلى وجود خطط طموحة لزيادة عدد الوجهات التي تخدمها شركات الطيران الإماراتية في الولايات المتحدة. ونوه بأهمية علاقات الشراكة الجديدة بين شركة «بوينج» مع «الاتحاد للطيران» و«هانيويل يو أو بي» ومعهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا،

مشيراً إلى أن إطلاق اتحاد بحوث الطاقة الحيوية المستدامة من شأنه أن يوفر ملتقى مهماً للمهندسين الأميركيين والإماراتيين والعالميين لإجراء البحوث المتعلقة بالجدوى الشاملة لتكنولوجيا الوقود الحيوي.

وأضاف سيبرايت أن الشركات الأميركية بمختلف أحجامها الكبيرة والصغيرة والمتوسطة تبحث بصورة متزايدة عن فرص الأعمال والاستثمار المستدامة على المدى الطويل في شتى أنحاء العالم، وعلى وجه التحديد في منطقة الشرق الأوسط وآسيا، موضحاً أن هذا الطلب يتزايد بوتيرة سريعة في ظل السعي الحثيث وراء الابتكار والتوسع على أعلى المستويات في القطاعات الحكومية والصناعية. ويقوم مجلس الأعمال الأميركي الإماراتي بالشراكة مع جمعية صناعات الطيران والفضاء في شهر الحالي، بقيادة وفد من كبار المسؤولين التنفيذيين الذين يمثلون شركات الطيران المدني والدفاع في القمة العالمية لصناعة الطيران 2014، لزيادة وجود الشركات الأميركية الصغيرة والمتوسطة وشركات سلسلة التوريد في مؤتمر القمة.

كما يقيم ندوة، تحت عنوان «كيفية القيام بأعمال تجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة» للشركات الأميركية المشاركة في القمة وفي الإمارات للمرة الأولى.

 

ويعمل مجلس الأعمال الأميركي الإماراتي على دعم التنسيق الوثيق بين هذه الصناعة والحكومة، حيث يوفر فرصاً لنمو صناعات الطيران والدفاع في القطاعين العام والخاص من خلال تعزيز التواصل والتفاعل بين القادة وصناع القرار لتبادل الأفكار والخبرات في هذا المجال.

 

ويعمل المجلس أيضاً مركزاً لتبادل المعلومات للصناعة مما يسهم في تحديد التحديات التي قد تعيق النهوض بنمو العلاقات التجارية لقطاعي الطيران والدفاع بين الولايات المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وتنعقد القمة العالمية لصناعة الطيران خلال الفترة من 7 إلى 8 أبريل 2014 في جزيرة السعديات بأبوظبي، وتركز على التحديات التي تواجه نمو حركة التصنيع في صناعات الطيران والطيران التجاري والدفاع والفضاء.

وتشمل قائمة الموضوعات التي ستتناولها القمة، الأحداث الجديدة التي يغطيها المديرون التنفيذيون والندوات الاستراتيجية الموجهة للقطاعات، والأخبار المتعلقة بصناعة الدفاع خلف الأبواب المغلقة والجلسات الخاصة بالشؤون العسكرية والأقمار الصناعية والاتصالات، ومن المتوقع أن يشارك في القمة العديد من خبراء الصناعة للإجابة عن التحديات التي يواجهها القطاع وصياغة استراتيجيات النمو في المستقبل.

ويقوم قادة الشركات في الأسواق القائمة والناشئة بتبادل الخبرات لدعم التصنيع، والارتقاء بمستويات سلسلة التوريد، وخلق فرص العمل ذات القيمة المضافة للأفراد الذين يتمتعون بالمهارات العالية.

واستقطبت القمة الأولى في 2012 أكثر من 900 من كبار المسؤولين التنفيذيين من أكثر من 52 دولة، وستستقطب القمة الثانية في 2014 أيضاً ممثلين من الأسواق الناشئة، مثل روسيا والهند والصين وأوروبا الشرقية وأميركا الجنوبية.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: