اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2014 في دورته العاشرة يحتفل بإنجازات دبي الكبيرة

المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2014 في دورته العاشرة يحتفل بإنجازات دبي الكبيرة

دبى "المسلة" … أعلن المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2014 والذي يقام تحت رعاية الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني في دبي الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، عن تفاصيل برنامجه لهذا العام. ويعقد المؤتمر للعام العاشر على التوالي في الفترة ما بين 4 و5 مايو في مدينة جميرا في دبي.

وستعقد الدورة العاشرة من مؤتمر الاستثمار الفندقي 2014 تحت شعار "مشهد الاستثمار الفندقي خلال عقد من الزمن". ويشارك في دورة المؤتمر لهذا العام كبار المستثمرين والمطورين والمشغلين والاستشاريين في القطاع الفندقي لمناقشة النمو في قطاعات الضيافة والسياحة في المنطقة، حيث سيتبادلون الرؤى ويتشاركون الأفكار ويستعرضون أحدث المواضيع التي تهم قطاع الفنادق بما في ذلك، المساكن ذات العلامة التجارية، والاقتصاد ومنتجات سوق الفنادق المتوسطة والشقق الفندقية.

وسيلسط المؤتمر لهذا العام الضوء على تطور دبي خلال العشر سنوات الأخيرة، والتي شهدت إنجازاً جديداً هاماً تمثل بفوزها باستضافة معرض إكسبو 2022. وقد سجلت الفنادق في دبي معدلات إشغال عالية بلغت نسبتها 80٪ في العام 2013، لا سيما مع دخول 3000 غرفة فندقية جديدة إلى قطاع الضيافة، ووفقاً لتقرير صادر عن شركة إرنست ويونغ (EY)، سجل قطاع الضيافة في دبي أقوى أداء في دول مجلس التعاون الخليجي. كما حافظت الفنادق على معدلات إشغال عالية على الرغم من دخول آلاف الغرف الفندقية الجديدة إلى السوق في العام 2013.

 

وشهد متوسط المعدلات اليومية (ADR) أيضاً زيادة قدرها 6.4٪ بين عامي 2012 و2013، مما زاد من إيرادات الغرفة الفندقية المتوافرة (العائد لكل غرفة متاحة) 223 دولار في العام 2013، أي بزيادة نسبتها 5.9٪ مقارنة مع العام 2012. كما تظهر الأرقام حالة مشابهة في أبو ظبي، حيث سجلت الفنادق فيها زيادة بنسبة 12.8٪ إلى 73.4٪ في عام 2013.

وقد خصص المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2014 في أجندته لهذا العام أكثر من جلسة نقاشية، حيث سيتم من خلالها استعراض أهم الإنجازات التي تحققت في دبي وخططها المستقبلية. وستعقد حلقة النقاش الأولى بعنوان "تطور دبي خلال السنوات العشر الماضية، ما هي الخطوة التالية؟" في اليوم الأول من المؤتمر وستُخصص لمناقشة رؤية دبي للعام 2020 التي تهدف إلى زيادة عدد الزوار من 10 مليون إلى 20 مليون زائر، إلى جانب مناقشة دور المستثمرين في قطاع الفنادق في تحقيق هذه الرؤية.

 

 وتضم قائمة المتحدثين في هذه الجلسة، جيرالد لوليس الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا، وسعادة هلال سعيد المري، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي ومدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وبول غريفيث الرئيس التنفيذي لمؤسسة مطارات دبي وأنيتا مينديراتا، المؤسس ومدير عام شركة كاشيه كونستلنج CACHET Consulting.

واستقبلت فنادق دبي أكثر من 11 مليون زائر خلال العام 2013، بزيادة قدرها أكثر من مليون زائر مقارنة بالعام 2012، ويعد ذلك مؤشر إيجابي لدبي يعزز مساعيها لتحقيق هدفها المتمثل باستقبال 20 مليون زائر سنوياً بحلول عام 2020. ووفقاً للإحصائيات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، شهدت عائدات أصحاب الفنادق وأصحاب الشقق الفندقية في العام 2013 نمواً كبيراً مع زيادة في إجمالي الإيرادات بنسبة 16.1% حيث وصلت إلى 21.84 مليار درهم إماراتي.

وسجلت إجمالي الليالي الفندقية خلال العام الماضي زيادة بنسبة 11.0% لتصل إلى 41.57 مليون ليلة بالمقارنة مع 37.45 مليون ليلة في العام 2012. كما طرأت زيادة على معدلات الإشغال في الغرف والشقق الفندقية من 78% إلى 80%، في حين وصل معدل الإشغال بالنسبة للشقق الفندقية إلى 82%، بزيادة قدرها 6.5% بالمقارنة مع العام 2012. وبهذا تصبح هذه الأرقام أكثر أهمية بالنظر إلى أن عام 2013 شهد عدداً من خيارات السكن الجديدة التي دخلت السوق.

 

 وقد وصل عدد الغرف والشقق الفندقية في نهاية عام 2013 إلى ما مجموعه 84.534 (611 منشأة) مقارنة مع 80.414 (599 منشأة) في العام 2012، مما يمثل زيادة قدرها أكثر من 5%. كما سيكون هناك 141 منشأة فندقية قيد التطوير في الفترة الحالية ستدعم قطاع الفنادق في الفترة من 2014-2016 بما في ذلك 99 فندق و48 شقة فندقية ليصل المجموع إلى 751 منشأة فندقية وحوالي 114 ألف غرفة.

وفي هذا الصدد، قال جيرالد لوليس الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة جميرا: "إن الذكرى العاشرة لانعقاد المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي تعطينا فرصة للاحتفال بالعديد من الإنجازات التي شهدتها دبي في قطاع الضيافة على وجه التحديد، ونفخر في مجموعة جميرا بكوننا جزء من هذا المؤتمر المرموق منذ انطلاق دورته الأولى. ويشكّل استقبال دبي لأكثر من 13 مليون سائح في العام 2013 بالإضافة إلى التوقعات التي تشير لازدياد هذا الرقم ليصل إلى أكثر من 20 مليون سائح بحلول العام 2020، دفعة قوية وفرص نمو واعدة في قطاع الضيافة. وعلاوة على ذلك، فإن هذا النمو يسهم في تسريع عجلة التقدم الاقتصادي والاجتماعي في المنطقة بأكملها. ونتطلع في هذا العام إلى تسخير كافة الإنجازات التي تحققت على مدى العشر سنوات الماضية والاحتفال بهذا التجمع الفريد لرواد قطاع الضيافة."

وقد احتفل أيضا برج العرب، أفخم فندق في العالم مملوك لمجموعة جميرا، بالذكرى العاشرة للمؤتمر العربي للاستثمار الفندقي من خلال وضع شعار المؤتمر على واجهة الفندق ليلة أمس.

كما سيكون موضوع الفنادق المتوسطة في دبي ضمن أجندة المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2014. وستناقش جلسة مخصصة تحت عنوان "النجاح في الإقامة المطولة وفئة الشقق الفندقية" الديناميكيات التي من شأنها زيادة الطلب على هذه الفئة وحالة الأسهم الحالية في المنطقة. كما ستحدد الاختلافات في الأداء مقابل الإقامة لفترة قصيرة والآثار المالية والتنظيمية المترتبة على ذلك.

وقال فيليبو سونا، المدير ورئيس قطاع الفنادق والضيافة الفندقية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة كوليرز إنترناشيونال فى بيان تلقت "المسلة" نسخة منه، والذي سيكون من بين المتحدثين في هذه الجلسة النقاشية: "يمتلك سوق دولة الإمارات العربية المتحدة القدرة على النمو باستخدام نموذج أعمال الشقق الفندقية وهذا النظام لديه القدرة على تغيير الوضع في السوق المستهدف من ناحية الإقامة المطولة والقصيرة لتتناسب مع ظروف السوق من أجل زيادة الإيرادات. ومما لا شك فيه بأن قوة العلامة التجارية هي المحرك القوي للطلب بالنسبة للشقق الفندقية المزودة بأنظمة التوزيع العالمية (GDS)، والحجوزات المباشرة، وتشكل الحجوزات الإلكترونية ما نسبته 40% من مجموع الحجوزات في هذه الفئة. كما أن قوة العلامة التجارية والحضور الإقليمي والإمكانيات القوية على شبكة الإنترنت هي عناصر ضرورية لزيادة المبيعات لكافة الفئات الفندقية."

وتمتلك دبي الحصة الأكبر من تركز الشقق الفندقية في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تمثل حالياً 66٪ من إجمالي إمدادات الشقق الفندقية. ومن المتوقع أن تستأثر دبي على معظم إمدادات الشقق الفندقية في الإمارات العربية المتحدة، والتي ستتوسع فيها إمدادت الشقق الفندقية بنسبة 23٪ على مدى السنوات الخمس المقبلة.

 أما بالنسبة للإمارات الأخرى غير دبي وأبو ظبي، فلا خطط توسعية في الشقق الفندقية باستثناء إمارة الفجيرة، حيث من المقرر أن يفتتح فيها فندق أداجيو في عام 2014. وشهد النصف الأول من العام 2013 نمواً إيجابيا في مستويات إشغال الشقق الفندقية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وخلال هذه الفترة، ازدادت مستويات الإشغال بنسبة 8.2٪ في دبي و 5.5٪ في أبوظبي، و20.3٪ في الشارقة. وهذه الزيادة الكبيرة في الشارقة هي مؤشر على تحسن السوق بعد سنوات من الركود، على الرغم من أنه قد يأتي على حساب المعدل المتوسط.

يشار إلى مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي سيستضيف حفلي استقبال للحضور، بما في ذلك حفل الافتتاح الذي تستضيفه مجموعة جميرا في 4 مايو في "زيرو جرافيتي"، أحدث مكان ترفيه في دبي، وحفل استقبال تعارفي في 5 مايو تستضيفه مجموعة فنادق الحبتور في فندق" والدروف أستوريا دبي" في نخلة الجميرا دبي.

وستقوم شركة "ميد إيفنتس" بتنظيم مؤتمر الاستثمار العربي الفندقي 2014، والذي سيعقد في دبي في مدينة جميرا في الفترة من 5-6 مايو 2014. وسيتضمن المؤتمر مجموعة من المشاركين الرئيسيين مثل مجموعة فنادق ريزدور كارلسون، ومجموعة فنادق إنتركونتيننتال، ومجموعة جميرا، ومجموعة الحبتور، وفنادق أكور، ومجموعة فنادق هيلتون العالمية، وستاروود للفنادق والمنتجعات، وشركة ويندهام العالمية، والوكالة المغربية للتنمية السياحية، والمعهد الوطني لترويج السياحة في الأرجنتين، وشركة كوليرز إنترناشيونال، ورافلز للفنادق والمنتجعات، وفندق جولدن توليب، وشركة إتش في إس، ومنتجعات وفنادق جبل علي انترناشونال، وشركة جونز لانغ لاسال، وفنادق ماريوت، وفنادق ميليا الدولية، وفندق بريميير إن، وشذا للفنادق وورلد للفنادق.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: