اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

أبوظبى تطلق مبادرة أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي لدعم صناعته في الامارات

أبوظبى تطلق مبادرة أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي لدعم صناعته في الامارات

 

أبوظبي "المسلة"… أطلقت شركات الاتحاد للطيران و " بوينغ " و" تكرير و" توتال " بالتعاون مع معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا اليوم..مبادرة جديدة تحمل عنوان " أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي..رحلتنا نحو الاستدامة " بهدف دعم صناعة الوقود الحيوي المستدام للطائرات في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

وتشرك مبادرة أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي طيفا واسعا من أصحاب المصلحة والأطراف المعنية للمساهمة في وضع خطة عمل شاملة تستهدف سلسلة توريد الوقود الحيوي للطائرات في دولة الإمارات بما في ذلك الأبحاث والتطوير وتوسيع نطاق الاستثمارات في إنتاج المواد الخام وإمكانيات التكرير في الدولة وحول العالم.

 

وتم الإعلان عن المبادرة بعد يوم على إطلاق الاتحاد للطيران رحلتها التجريبية لطائرة " بوينغ 777 " التي تم تشغيلها جزئيا بأول وقود من الكيروسين الحيوي تم إنتاجه في دولة الإمارات عن طريق تكنولوجيا لمعالجة الكتلة الحيوية النباتية المبتكرة.

 

وتم تحويل الوقود الحيوي بشكل جزئي من الكتلة الحيوية من قبل شركة توتال وشريكتها شركة أميريس.. فيما أجرت شركة تكرير المملوكة بالكامل لشركة أبوظبي الوطنية للبترول " أدنوك " عملية التصفية النهائية لوقود الطائرات الحيوي لتنضم بذلك الإمارات إلى العدد القليل من الدول التي تقوم بإنتاج وتشغيل طائراتها عبر وقود الكيروسين الحيوي.

 

ويجري " مركز مصدر لأبحاث الطاقة الحيوية المستدامة " الذي تدعمه الاتحاد للطيران وشركة بوينغ ماليا أبحاثه وتطوير الزراعة الملحية التي ستصبح مواد خام لعمليات التكرير نفسها لإنتاج الوقود المتجدد.

 

وقال جيمس هوجن رئيس المجموعة الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران في تصريح له بهذه المناسبة إن هدف من إطلاق المبادرة هو دعم تطوير وتسويق وقود الطائرات الحيوي المستدام في أبوظبي والمنطقة وحول العالم على حد سواء.

 

وأضاف لـ وام أن الشركة قد خطت خطوات هامة في هذا المجال وستواصل تركيزها على إقامة مبادرات أخرى مثل هذه المبادرة لتسهيل المسألة المتعلقة بتوافر وقود الطائرات الحيوي للاتحاد للطيران في السنوات القادمة.

 

وأشار إلى أن رحلة الاتحاد للطيران التجريبية جاءت مع الإعلان عن مبادرة أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي في الفترة التي سبقت أسبوع أبوظبي للاستدامة والقمة العالمية للطاقات المستقبلية التي تؤكد على التزام قادة دولة الإمارات تجاه تطوير الطاقة المستدامة.

 

وأوضح هوجن أن مبادرة " أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي .. رحلتنا نحو الاستدامة " تتماشى مع رؤية أبوظبي الاقتصادية للعام 2030 التي تسعى إلى تطوير مصادر الطاقة المستدامة بهدف تنويع اقتصاد الدولة وزيادة فرص العمل للمواطنين الإماراتيين.

 

من جانبه قال جيفري جونسون رئيس شركة بوينغ لمنطقة الشرق الأوسط إن دولة الإمارات رائدة في مجال الطيران التجاري على مستوى العالم ومؤهلة لقيادة الجهود الرامية إلى جعل هذه الصناعة أكثر استدامة.

 

وأضاف أن بوينغ التي تعمل مع شركاء لها في مختلف أنحاء العالم للنهوض بمشاريع تطوير الوقود الحيوي المستدام ترى أن مبادرة أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي ستكون فرصة هامة تحدث من خلالها أثرا إيجابيا على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى مستوى العالم على حد سواء.

 

من جهته أعرب جاسم علي الصايغ الرئيس التنفيذي لشركة تكرير عن فخر شركته بالمشاركة في تكرير هذا المنتج في مركز بحوثها القائم في أبوظبي..

 

مؤكدا تأييد شركته لمفهوم استخدام الوقود الحيوي كوقود مستدام للطيران للوصول إلى مستقبل أكثر نقاء وذلك تماشيا مع سياسة الاستدامة في شركة أبوظبي الوطنية للبترول.

 

وأوضح أن الاستراتيجية تكمل الخطط المستقبلية في تلبية نمو الطلب المتزايد لوقود الطائرات في البلاد وعلى مستوى المنطقة في ظل التوسع الكبير الذي تشهده شركات الطيران على صعيد العمليات.

 

من ناحيته قال برنارد كليمنت نائب أول للرئيس في شركة توتال للطاقات الجديدة بصفتها شريكا على المدى الطويل لأبوظبي ومسؤولة عن إنتاج النفط والغاز تفخر شركة توتال بالمشاركة في المبادرة وفي دعم الإمارات وتنويع مزيج الطاقة.

 

وأضاف تمثل الرحلة التجريبية وهي الأولى من نوعها على مستوى منطقة الشرق الأوسط إمكانات توتال حتى اليوم في دمج الوقود الحيوي للطائرات بطريقة ملموسة وموثوقة.. مشيرا إلى أن مسألة تحسين كفاءة الطاقة والاستفادة الكاملة من الطاقة المتجددة أصبحت جزءا لا يتجزأ من نموذج أعمال توتال وقد تمكنت من تحقيق إنجازات ملموسة على صعيد الوقود الحيوي فضلا عن قطاع الطاقة الشمسية.

 

من جانبه أكد الدكتور فريد مافينزادة رئيس معهد مصدر أن التعاون الوثيق بين الشركاء في مبادرة أبوظبي لوقود الطائرات الحيوي يعكس التزامهم الكبير تجاه الوقود الحيوي المستدام وهو مفهوم يجري في الوقت الحالي تطبيقه من المعهد عبر مركز أبحاث الطاقة الحيوية المستدامة.

 

وأشار إلى أن المعهد يركز على تحديد الطرق المجدية تجاريا لإنتاج وقود الطيران الحيوي .. مؤكدا أهمية المبادرة الجديدة في تمهيد الطريق لتبني مثل تلك الأنواع من الوقود بشكل أسرع من قبل القطاع… منوها بمواصلة خبراء المعهد جهودهم لتوفير حلول نظيفة للطاقة لتصب في صالح جميع الأطراف المعنية.

 

يذكر أن الاتحاد للطيران تعتبر شركة متميزة على مستوى القطاع في دعم وتطوير الوقود المتجدد بانبعاثات كربونية منخفضة.

 

وشغلت – بصفتها عضوا في مجموعة مستخدمي وقود الطيران المستدام – أول رحلة جوية على مستوى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية باستخدام الوقود الحيوي وذلك خلال شهر يناير 2011 مع تسلمها لطائرة بوينغ 777 القادمة من سياتل إلى أبوظبي مستخدمة نوعين من الوقود أثناء الرحلة وكان عبارة عن وقود الطائرات التقليدي مضافا إليه الوقود النباتي المرخص للطائرات النفاثة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: