اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

51 مليون ريال لتوسعة المتحف الاقليمى بنجران

51 مليون ريال لتوسعة المتحف الاقليمى بنجران

 

نجران "المسلة" …. تقوم الهيئة العامة للسياحة والآثار بمواصلة العمل في عدد من المشاريع بموقع الأخدود الأثري، ومن أبرز تلك المشاريع مشروع توسعة متحف نجران الإقليمي الذي بلغت تكلفة تنفيذه 51.824.281 ريالا بمتابعة من الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار.

وتقدر المساحة الإجمالية التي ينفذ عليها المشروع بـ «16.800» متر مربع، وبلغت نسبة الإنجاز في المشروع 10 %، ويعد هذا المشروع واجهة مميزة وفريدة بالمنطقة.

يذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار كانت قد وقعت عقد المرحلة الأولى من مشروع توسعة وتأهيل متحف نجران الإقليمي، في مقر الهيئة بالعاصمة الرياض، يوم 27 ديسمبر 2013م الماضي تحت رعاية الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة، والأمير مشعل بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة نجران.

ويعد مشروع توسعة وتطوير متحف نجران الإقليمي المشروع الثاني الذي تبدأ الهيئة في تنفيذه.

ومن المتوقع الانتهاء من تطويره خلال مدة لا تتجاوز العامين، ليضاف إلى منظومة المتاحف الجديدة التي وقعت الهيئة عقود إنشائها في كل من الدمام، وعسير، وحائل، وتبوك، والباحة.

وأكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بعد توقيع العقد على أهمية هذا المتحف الذي يأتي انطلاقا من أهمية منطقة نجران التاريخية والأثرية.

متوقعا أن يكون هذا المتحف من المتاحف المميزة بما سيحويه من قطع ذات قيمة تاريخية سواء الموجودة في المتحف الحالي أو التي سوف تتم إضافتها مما تعثر عليه فرق التنقيب الأثري التي تعمل في المنطقة.

وعبر الأمير سلطان عن تقديره لاهتمام أمير منطقة نجران رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة بالمشاريع والبرامج والأنشطة المتعلقة بالسياحة والتراث الوطني، ومتابعته هذا المشروع ومشاريع الآثار الأخرى في منطقة نجران التي نعتز بما تختزنه من كنوز أثرية قدمنا بعضا منها في معرض «روائع الآثار في المملكة العربية السعودية» الذي يتنقل إلى أكثر من متحف عالمي.

وسيفتتح في الخامس والعشرين من يناير المقبل في متحف البرقمون في برلين، وقد أبهرت هذه القطع وقطع المعرض الأخرى زوار المعرض من مختلف أنحاء العالم بندرتها وقيمتها التاريخية.

وأوضح رئيس الهيئة لـ واس أن متحف منطقة نجران الإقليمي سيكون بعد تنفيذه واجهة حضارية وإضافة إلى عناصر الجذب الثقافي والسياحي لمنطقة تتميز بكثرة المواقع الأثرية والتاريخية.

مشيرا إلى أهمية المتاحف في حفظ التراث الوطني، إضافة إلى دورها الثقافي والاجتماعي والاقتصادي من حيث الأنشطة المصاحبة واجتذاب الزوار والإسهام في التعريف بالموروث التاريخي والحضاري للبلاد وإبراز البعد الحضاري للمملكة.

وقال مدير عام المشاريع بالهيئة العامة للسياحة والآثار المهندس عبد المحسن أبا نمي أن مشروع توسعة متحف نجران الإقليمي يعد من المشاريع الهامة، حيث سيصبح هذه المتحف واجهة فريدة بمنطقة نجران من الناحية الفنية والهندسية لما يحتويه من مرافق وواجهات جميلة وأشار بانمي إلى أن تكلفة المشروع بلغت 51.824.281 ريالا.

ووصلت نسبة الإنجاز في المشروع الى ما يقارب 10 % الذي تقوم بتنفيذه إحدى الشركات الوطنية المتخصصة، ويقع مكان المشروع بجوار موقع الأخدود الأثري الشهير بالمنطقة.

وأضاف أبا نمي أن المشروع يحتوي على عدد من القاعات للعروض المتحفية والعروض المرئية والعروض الزائرة والمكتبة، بالإضافة إلى مساحات مواقف وجلسات للزوار وستكون واجهة المتحف تمثل جزءا من تراث نجران العريق.

وأضاف المهندس أبا نمي أن هذا المشروع يحظى بدعم ومتابعة واهتمام من الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ومن المسئولين في إمارة منطقة نجران.

من جانبه قال مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة نجران صالح آل مريح: هناك مشاريع أخرى تنفذ حاليا وهي عبارة عن السور الشمالي لموقع الأخدود الموازي لطريق الأمير سلطان بن عبدالعزيز والممشى الرياضي، بالإضافة إلى كشكات لبيع المرطبات والتذكارات والتي تقوم بتنفيذها أمانة منطقة نجران، بالإضافة لتسوير باقي أضلاع سور موقع الأخدود الأخرى التي تقوم بتسويرها الهيئة العامة للسياحة والآثار، بالإضافة إلى تهيئة موقع الأخدود الأثري من خلال تنفيذ ممرات للمشاة وجلسات للزوار ومصادر المياه ومطعم ومقهى تراثي وإعادة بناء بعض الجدران داخل الموقع.

وقدم مدير عام الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة صالح آل مريح شكره وتقديره للأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار على دعمه وحرصه على التنمية السياحية بالمنطقة.

مضيفا إن العام المنصرم 1434هـ يعتبر العام الذهبي للأخدود متطلعا الى أن يكون العام الحالي والأعوام المقبلة مشابهة للعام الماضي من حيث تنفيذ عدد من المشاريع وفقا للخطة المعدة من قبل فرع الهيئة العامة للسياحة والآثار بمنطقة نجران.

كما شكر آل مريح كافة شركاء الهيئة العامة للسياحة والآثار بالمنطقة من القطاعين العام والخاص.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: