اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الأياتا تتوقع 1.6 مليار دولار صافى أرباح خطوط طيران الشرق الأوسط و الأرباح العالمية إلى 12.9 مليار دولار فى 2013

الأياتا تتوقع 1.6 مليار دولار صافى أرباح خطوط طيران الشرق الأوسط و الأرباح العالمية إلى 12.9 مليار دولار فى 2013

القاهرة "المسلة" سعيد جمال الدين … توقع الاتحاد الدولى للنقل الجوى (أياتا) أن تسجل خطوط طيران الشرق الأوسط صافى ربح يصل إلى 1.6 مليار دولار فى 2013، ويزداد إلى 2.4 مليار دولار فى 2014. وتستمر مراكز المنطقة، خاصة الخليج، فى التوسع فى دعم نمو التواصل بعيد المدى. كما تستمر إيرادات النفط القوية – حيث تظل أسعار النفط عالية – فى دعم السفر الناتج عن النشاط المحلى وتطور صناعة السياحة. ولم يكن هناك تأثير للأزمة السورية على الحركة خارج حدودها

قال الإتحاد الدولى للنقل الجوى (أياتا) فى بيان له تلقت ( المسلة ) نسخة منه أنه من المتوقع لخطوط الطيران فى 2013 أن تسجل صافى عائد أرباح يصل إلى 12.9 مليار دولار، وإنه من المتوقع أيضا أن يتحسن هذا الرقم ليصل إلى 19.7 مليار دولار فى 2014. يعد كلا الرقمين تحسنا عن توقعات شهر سبتمبر والتى تنبأت بصافى أرباح 11.7 مليار دولار للصناعة فى 2013 لتزداد إلى 16.4 مليار دولار فى 2014.

وتتوقع أياتا أن يكون عام 2014 العام الثانى على التوالى لقوة الربحية (بدءا من 2012 عندما سجلت خطوط الطيران صافى ربح 7.4 مليار دولار). وبالرغم من ذلك، تظل هوامش صافى ربح الصناعة ضعيفة عند معدل 1.1% من الإيرادات فى 2012 و 1.8% فى 2013 و 2.6% فى 2014. ومع هذا التوقع الشامل للصناعة بأكملها، سيتنوع أداء المناطق المختلفة وخطوط الطيران الفردية.

وستأتى الأرباح المتوقعة فى 2014 التى ستبلغ 19.7 مليار دولار مصاحبة لعوائد تبلغ 743 مليار دولار. وبينما ستكون هذه أكبر أرباح لصناعة الطيران على الإطلاق – متغلبة على أرباح عام 2010 التى بلغت 19.2 مليار دولار – من الهام ملاحظة أن عوائد عام 2010 كانت 579 مليار دولار. وكان صافى هامش الربح فى 2010 3.3%، وهو 0.7 نقطة أعلى من المتوقع لعام 2014 وهو 2.6%.

وتعكس المراجعة الإيجابية الأسعار المنخفضة لوقود الطائرات خلال فترة التوقعات وكذلك التحسن فى بنية وفعالية الصناعة، وهو الأمر الواضح فى النتائج الربع سنوية هذا العام. وتستمر أسواق الركاب فى التغلب فى أدائها على أسواق الشحن، حيث ظلت الاخيرة ثابتة فى معدلها وأرباحها.

وتعليقا على ذلك، يقول تونى تايلر، المدير العام والرئيس التنفيذى لأياتا: "بشكل عام، تتجه أرباح الصناعة فى الاتجاه الصحيح. وتظل أسعار وقود الطائرات عالية، ولكن أقل من ذروتها فى 2012. ويتسع طلب الركاب بمعدل 5-6% تماشيا مع التوجه التاريخي. وتلبى الفعالية الناتجة من المشروعات المشتركة والجديدة قيمة جيدة لكلا من الركاب وحاملى الأسهم. وتعمل المنتجات المبدعة على نمو العوائد الإضافية."

ويضيف تايلر: "يجب أن يصاحب الحذر تفاؤلنا. فالبيئة الحالية تعد قاسية لإدارة خطوط الطيران. فالمنافسة قوية والعوائد تتدهور. لم تنمو معدلات الشحن منذ 2010 وعادت إيرادات الشحن إلى معدلات 2007. لكن ينمو قطاع الركاب بشكل كبير. ففى المجمل، ستصل صافى أرباح خطوط الطيران إلى 5.94 دولار للراكب فى 2014."

تعد توقعات أياتا تقديرات للأداء العام لقطاع النقل الجوى العالمى ويجب أن لا يتم أخذها كمؤشر على أداء خطوط طيران بعينها والتى يمكنها أن تتنوع بشدة عن التوقعات الدولية.

مؤشرات التوقعات

العجلة الاقتصادية: من المتوقع أن ينمو الناتج الإجمالى المحلى العالمى بمعدل 2.0% فى 2013 و 2.7% فى 2014. لم يتغير ذلك عن توقعات سبتمبر. وسيستمر التوجه العام للتحسن فى الاقتصاديات النامية فى 2014.

طلب الركاب: من المتوقع أن يصل عدد الركاب إلى 3.1 مليار فى 2013 ويرتفع بمعدل 6% إلى 3.3 مليار فى 2014. ولكن تظل المنافسة قوية ومن المتوقع ان يهبط متوسط دخل الصناعة بمعدل 0.2% فى 2013 و 0.6% فى 2014.

الإيرادات الإضافية: تعد الإيرادات الإضافية محرك أساسى للأداء المالى المتحسن. فقد ارتفعت عالميا إلى توقع 13 دولار للراكب الواحد، وهو ما يعد اكبر من 5.94 دولار للراكب المتوقعة لعام 2014.

الطلب على الشحن: يظل الطلب على الشحن ثابتا بشكل كبير. من المتوقع أن تحمل خطوط الطيران 51.6 مليون طن من الشحن فى 2013، زيادة من 52.5 مليون طن فى 2014. وبالرغم من ثبات الشحن الجوى، يستمر تقديم سعة الناقلات حيث تسعى خطوط الطيران إلى استغلال زيادة طلب الركاب. من المتوقع أن تصل أرباح الشحن إلى 60 مليار دولار فى 2013 و2014. فلم تتغير الأرباح عن مستويات 2007.

الوقود: يعد التحسن البسيط فى أسعار الوقود دافع كبير لتحسن التوقعات. فمن المتوقع أن تشهد أسعار الوقود هبوط بسيط من 198.2 دولار للبرميل فى 2013 إلى 104.5 دولار للبرميل فى 2014.

التنوعات الإقليمية

تتنوع الربحية بشكل كبير بين المناطق وكذلك خطوط الطيران الفردية. من المتوقع أن تشهد جميع المناطق تحسنا فى الربحية فى 2014 بالمقارنة بعام 2013. باستثناء إفريقيا (والتى ستظل دون تغيير)، من المتوقع أن تشهد جميع المناطق ربحية أفضل فى عام 2014 بالمقارنة بالتوقعات السابقة.

الشرق الأوسط: من المتوقع أن تسجل خطوط طيران الشرق الأوسط صافى ربح يصل إلى 1.6 مليار دولار فى 2013، ويزداد إلى 2.4 مليار دولار فى 2014. وتستمر مراكز المنطقة، خاصة الخليج، فى التوسع فى دعم نمو التواصل بعيد المدى. كما تستمر إيرادادت النفط القوية – حيث تظل أسعار النفط عالية – فى دعم السفر الناتج عن النشاط المحلى وتطور صناعة السياحة. ولم يكن هناك تأثير للأزمة السورية على الحركة خارج حدودها.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: