اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الاتحاد للطيران تعزز جدول رحلاتها إلى مومباي ونيودلهي

الاتحاد للطيران تعزز جدول رحلاتها إلى مومباي ونيودلهي

 

أبوظبى "المسلة" … قامت الاتحاد للطيران بمضاعفة عدد رحلاتها وزيادة عدد المقاعد المتاحة بين أبوظبي ومدينتي مومباي ونيودلهي الهنديتين بواقع ثلاثة أضعاف، عبر إضافة رحلة يومية ثانية إلى خدماتها وإدخال طائرة من طراز إيرباص عريضة البدن في الوجهتين.

 

وبموجب الجدول الجديد الموسّع الذي يبدأ من فوره، سيتم تشغيل رحلات جديدة تغادر في منتصف النهار إلى مومباي ونيودلهي عبر طائرتي إيرباص A320 ذات الممر الواحد، والتي تحمل كل منها 136 مقعدًا، كما تمت ترقية الطائرة المستخدمة للرحلات المسائية المتأخرة القائمة بأخرى أكبر حجمًا.

ويتم حاليًا تشغيل طائرة من طراز إيرباص A340-600، بين أبوظبي ومومباي، والتي توفّر 292 مقعدًا، مرتبة وفق نظام الثلاث درجات، لتحمل 12 مقعدًا على متن الدرجة الماسية الأولى و32 على متن درجة لؤلؤ رجال الأعمال و248 مقعدًا على متن درجة المرجان السياحية. وهي أول وجهة هندية تُسير إليها الاتحاد للطيران خدمة الدرجة الماسية الأولى.

ومن شأن طائرة إيرباص A340-600 أن تضيف 2,044 مقعدًا في الأسبوع بين أبوظبي ومومباي، ليرتفع العدد من 952 إلى 2,996 عن كل اتجاه، أي بمعدل يفوق ثلاثة أضعاف القدرة الاستيعابية السابقة.

أما بالنسبة لخط أبوظبي- نيودلهي، فقد تمت ترقية خدمة الرحلات المسائية من خلال إدخال طائرة إيرباص A330-200 إلى الخط والتي تحمل على متنها 254 مقعدًا، منها 18 مقعد على متن درجة لؤلؤ رجال الأعمال و236 مقعدًا على متن درجة المرجان السياحية. ليصبح عدد المقاعد الأسبوعية 1,778، إلى ومن نيودلهي، بحيث يرتفع من 952 مقعدًا إلى 2,730 مقعد عن كل اتجاه، بمعدل ثلاثة أضعاف تقريبًا عن القدرة الاستيعابية السابقة.

وسيتم تسويق رحلات الاتحاد للطيران أيضًا عبر شركة جيت آيروايز، عقب التوسع في اتفاقية المشاركة بالرمز القائمة بين الشركتين.

وفي هذا الخصوص، أكّد جيمس هوجن، رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران على أهمية هذه الزيادة في القدرة الاستيعابية في كلتي الوجهتين مشيرًا إلى أن ذلك جاء استجابة للطلب المتنامي لتوفير مزيد من المقاعد وإتاحة المزيد من خيارات السفر بين أبوظبي وأكبر مدينتين هنديتين.

حيث قال: "تعتبر الهند سوقًا هامة ومتنامية بالنسبة لنا، ومن شأن تلك الزيادات أن تتيح لنا تلبية تدفق حركة المرور المحلية بين أبوظبي والهند، كما ستوفر مزيدًا من رحلات الربط الدولية للضيوف المسافرين بقصد العمل أو الترفيه."

وأضاف: "سيكون أمام المسافرين من الهند مزيدًا من فرص الربط إلى وجهات مثل أبوظبي ودول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية، فيما يحظى المسافرون إلى الهند بميزة المقاعد الإضافية والخيارات التي يتيحها لهم جدول الرحلات الجديد، الذي يتمتع بالكثير من المرونة."
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: