اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

الإمارات تستحوذ على 66.4 % من الأبراج الشاهقة بالشرق الأوسط

 

الإمارات تستحوذ على 66.4 % من الأبراج الشاهقة بالشرق الأوسط

 

دبى "المسلة" …. استحوذت الإمارات منفردة على 66,4% من إجمالي عدد الأبراج الشاهقة التي تم إنجازها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وإيران، بحسب دراسة حديثة للمجلس العالمي للمباني الشاهقة والمساكن الحضرية.

وكشفت الدراسة التي حصلت «الاتحاد» على نسخة منها عن إنجاز 192 برجاً شاهقاً في الإمارات من مجموع 289 برجاً شاهقاً تم إنجازها في جميع أنحاء المنطقة على مدار العقدين الماضيين.

وأكدت الدراسة أن إمارة أبوظبي ستقود عملية تشييد الأبراج الشاهقة في المنطقة خلال المرحلة المقبلة، في ضوء الخطط المعلنة من قبل الجهات المختصة في الإمارة.

وأضاف أن الإمارات استطاعت أن تتجاوز تبعات الأزمة الاقتصادية العالمية، التي تركت آثارها السلبية على القطاع العقاري بشكل واضح، واستعادت الثقة التي مكنتها من لعب الدور الأبرز في المنطقة، وعلى المستوى العالمي.

ووفق المجلس العالمي للمباني الشاهقة والمساكن الحضرية الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقراً له، تتوزع الأبراج الشاهقة في الدولة بواقع 149 برجاً في دبي، و32 برجاً في أبوظبي، و8 أبراج في الشارقة، وبرجين في الفجيرة، مقابل برج واحد في عجمان.

وجاءت قطر في المرتبة الثانية من حيث إنجاز الأبراج الشاهقة في منطقة الشرق الأوسط وإيران وتركيا بمجموع 28 برجاً تم تشييدها في الدوحة، فيما حلت السعودية ثالثاً بمجموع 26 برجاً، حيث توزعت الأبراج الشاهقة في المملكة بواقع 10 أبراج في الرياض، و 8 أبراج في جدة، و 7 أبراج في مكة، وبرجاً واحداً في الخبر.

وجاءت الكويت في المرتبة الرابعة إقليمياً بمجموع 12 برجاً شاهقاً تم تشييدها في العاصمة، تلتها البحرين التي شيدت 11 برجاً في المنامة، ثم تركيا التي أنجزت 7 أبراج، فيما جاءت الأردن ولبنان في المرتبة السابعة بعد إنجاز برج واحد في كل منهما.

وأكد المجلس العالمي للمباني الشاهقة والمساكن الحضرية خلال عملية تعريف وتحديد أطوال وتصنيفات الأبراج الشاهقة التي يزيد طولها عن 150 متراً، احتفاظ الإمارات بموقعها كحاضنه لأطول برج في العالم حتى 2015، في إشارة إلى «برج خليفة» الذي يبلغ طوله نحو 828 متراً.

وحل برج مكة الذي تم استكماله خلال العام 2012 في الترتيب الثاني بطول 601 متر، مقابل برج الحمرة بالكويت الذي حل ثالثاً بطول 413 متراً، ثم برج فندق «فور سيزون» الذي تم تشيده في المنامة بطول 270 متراً.

ويعتبر المجلس بمثابة مصدر المعلومات المعترف به دولياً في هذا المجال، كما يعد الجهة المسؤولة عن التحكيم بشأن ارتفاعات المباني الشاهقة وتحديد «أطول مبنى في العالم»، ويمتلك قاعدة بيانات واسعة تضم معلومات حول المباني الشاهقة التي تم أو يجري أو من المقترح بناؤها.

وسبق أن أعلن المجلس تصدر الإمارات لقائمة دول الأبراج السكنية الشاهقة المكتملة عالمياً خلال العام 2012، بعد إنجاز 27 برجاً من إجمالي 100 برج في القائمة.

وتم استكمال 22 برجاً في دبي، وأربعة أبراج في أبوظبي، وبرج واحد في الشارقة، في وقت بلغ فيه إجمالي ارتفاعها 7572 متراً، من خلال 1796 طابقاً خلال العام 2012.

وحصدت الإمارات ثمانية مراكز في قائمة أطول 10 أبراج تم تشييدها خلال العام الماضي، حيث لعبت الإمارات الدور الرئيس في التطور العمراني في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: