اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

گرداسة السياحية‮.. ‬ضحية التضليل الإخواني .. بقلم : جلال دويدار

گرداسة السياحية‮.. ‬ضحية التضليل الإخواني

 

بقلم : جلال دويدار رئيس جمعية الكتاب السياحيين المصريين … عشنا سنوات طويلة ارتبط فيها اسم بلدة كرداسة‮ – ‬وهي من توابع محافظة الجيزة‮ ‬‮- ‬بالانشطة التنموية والسياحية القائمة علي الصناعات النسجية اليدوية‮. ‬كان وراء هذه المبادرات الناجحة التي قامت علي صناعة السجاد المرسوم والجلاليب النسائية رواد أصبحوا ملء السمع والبصر في الكثير من انحاء العالم ومصر‮. ‬فتحت هذه الصناعات ابواب الرزق للآلاف من ابناء القرية سيدات ورجالا‮.. ‬وهو ما انعكس ايجابا علي دخل سكانها الممارسين لجميع هذه الانشطة‮. ‬أدت هذه الشهرة الي تحول هذه البلدة الي مقصد سياحي يتردد عليه السياح مساهمة في إنجاح سياحة المشتريات‮. ‬كان لهذا الاقبال السياحي اثره في عمليات التوسع في الانتاج وعرض المنتجات في كثير من المحلات خارج البلدة‮.‬

 

ورغم هذا الرواج الاقتصادي الذي ساهم في رفع مستوي معيشة سكان كرداسة الا ان الله اراد ان تبتلي بتسلل فكر جماعة الارهاب الاخواني‮. ‬استطاعت عناصرها‮  ‬بالتضليل والخداع استغلال الارتباط الجماهيري المتأصل بالدين الاسلامي قاموا بعمليات‮ ‬غسيل مخ وقع فريسة لها البعض ممن يفتقدون الي المعرفة بالمضمون والتعاليم الصحيحة للدين الذي محوره السماحة والموعظة الحسنة والخلق الحميد‮. ‬لم يتنبه هؤلاء المخدوعون لما وراء هذا النشاط من استهداف لمنافع دنيوية لا تمانع من استخدام الارهاب والقتل والتدمير والتخريب دون اي مراعاة لقيم دينية او انسانية‮.‬

لم تكن مذبحة قسم شرطة كرداسة الذي تعرض لهجوم وحشي بعد تصفية بؤرة ارهاب رابعة والنهضة سوي نتيجة لهذا الواقع الذي يلطخ استراتيجية الجماعة بدماء الابرياء‮. ‬كان من نتيجة هذا قيام مجموعة من السفاحين المضللين التابعين لهذه الجماعة باقتحام هذا القسم‮ – ‬المكلف بتأمين المواطنين الشرفاء‮ – ‬وقتل‮ ‬13‮ ‬من ضباطه وجنوده والتمثيل بجثثهم بصورة مشينة تتعارض وتتناقض مع مفاهيم الاسلام الذي يقدس الانسان وحياته‮. ‬اعتقد هؤلاء المجرمون انه يمكنهم الهرب بجريمتهم الشنعاء من عقاب العدالة والقانون‮.. ‬ناسين ما جاء في القرآن الكريم‮ »‬ان ربك بالمرصاد‮«.‬

في نهاية الاسبوع الماضي كان القانون وعدالة السماء علي موعد مع هؤلاء الخوارج عن الاسلام ورسالته جراء ما ارتكبت ايديهم من جرائم اهتزت من هولها الافئدة والابدان‮. ‬في هذا اليوم الموعود تحركت قوات الشرطة والجيش في اطار التفويض الشعبي الصادر لها بعد اسقاط حكم جماعة الارهاب الاخواني لاعادة الامن والنظام والصورة الجاذبة البراقة لبلدة كرداسة ضحية جحافل الاظلام‮. ‬تمكنت خلال ساعات قليلة من اعلاء كلمة الامن والقانون وتصفية البؤر الارهابية التي كان يقبع بها القتلة ومشيعوهم‮. ‬تم خلال هذه الحملة التي انتظرها الشعب لاشفاء‮ ‬غليله القبض علي معظم عناصر الهجمة التتارية التي هاجمت قسم الشرطة وقتلت رجاله واشاعت الخوف والارهاب بين سكان البلدة السياحية الآمنة‮.‬

 

كم اتمني ان تكون محصلة نجاح وحدة قوات الجيش والشرطة اعادة كرداسة الي سابق عهدها موقعا سياحيا آمنا لسكانه وزواره‮.. ‬ومصدرا لخيرهم وخير وطنهم كما كان دوما وعلي مدي سنين طويلة قبل ان تلوثه افكار وممارسات جماعة الارهاب الاخواني‮.‬

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: