اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

سرقة مقبرة فرعونية في الصحراء الغربية

سرقة مقبرة فرعونية في الصحراء الغربية

القاهرة " المسلة " … كلف وزير الآثار في مصر محمد إبراهيم، رئيس قطاع الآثار المصرية بمتابعة ما نشر بإحدى الصحف اليومية المصرية مؤخرا، وعلى موقعها الإلكتروني تحت عنوان «سرقة وبيع مقبرة فرعونية للإله حورس بالصحراء الغربية»، بالتنسيق مع مباحث السياحة والآثار. إبراهيم، قال إن الوزارة تولي اهتماما بما ورد بالتحقيق الصحافي، بالرغم من وجود العديد من المغالطات العلمية التي تتنافى مع الحقائق الأثرية. وقال نائب رئيس قطاع الآثار المصرية علي الأصفر، إن التحقيق أشار إلى وجود مقبرة للإله حورس بالصحراء الغربية، وهو أمر مناف تماما للحقائق الأثرية، حيث لا توجد في العقيدة الفرعونية فكرة تشييد أي مقابر للمعبودات.

وما ذكره التحقيق عن وجود حجر الزمرد عند المقبرة، ما يؤكد وجودها، حيث اعتاد الفراعنة وضع هذا الحجر أمام المقابر للإضاءة ليلا ونهارا، فهو أمر لا يمت للحقائق العلمية بصلة، حيث لم يذكر أن المصري القديم استعان بمثل هذه الخرافات، ولم يسبق العثور مطلقا على مثل هذا الحجر في المقابر المكتشفة ديثا أو قديما. أما عن وجود جعارين أمام المقبرة يدلل على وجودها، فلم يثبت ذلك خلال الكشف عن جميع المقابر الفرعونية. وأوضح الأصفر، أن الصور المنشورة مع التحقيق، والخاصة بالأواني الكانوبية للإله حورس، يصعب التأكد من أثريتها من عدمه، والأرجح أن تلك الصور منقولة من شبكة المعلومات الدولية «الإنترنت» وتمثل آلهة على أوراق البردي. وأضاف: «ما نشر عن طريقة فتح مقبرة مكتشفة حديثا هو شيء خيالي غير حقيقي ويصور الأمر على أنه عمل فوق العادة، وطريقة التعامل مع مثل هذه الحالات معروفة لدى الأثريين، وتتلخص في دراسة الطبقات وتسجيلها، ثم تحديد سدة المقبرة وأختام الجبانة ثم فتحها وتهويتها، واتخاذ إجراءات تسجيل محتوياتها».
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: