Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

شركات سياحة تؤكّد ضعف الإقبال على وجهات عربية رغم انخفاض الأسعار

٪65 من الحجوزات السياحية نصيب أوروبا وتركيا

 

دبى ….. قال مديرو شركات سياحة عاملة في السوق الإماراتية، إن الحجوزات السياحية لقضاء العطلات في وجهات عربية تراجعت بنسبة كبيرة مقارنة بالعام الماضي، في حين تركز نحو 65٪ من إجمالي هذه الحجوزات حتى الآن في دول غرب أوروبا وتركيا.

 

وذكروا لـ «الإمارات اليوم» أن الإقبال على وجهات أوروبا وتركيا، رفع من أسعار الخدمات فيها، على عكس وجهات عربية ومصر خصوصاً، التي تراجعت فيها الأسعار، لافتين إلى وجود مؤشرات تنبئ بموسم سياحي نشط في السوق السياحية الإماراتية الداخلية، أو السياحة الوافدة من دول الخليج العربي.

 

وتفصيلاً، وصف المدير العام لوكالة الفيصل للسفريات والسياحة، ياسين دياب، حجوزات العطلات إلى وجهات عربية بأنها «خجولة وضعيفة»، خصوصاً إلى مصر ولبنان، لافتاً إلى أنها شهدت كذلك تراجعاً طفيفاً في بعض وجهات شرق آسيا.

 

وأضاف أن «تركيا وأوروبا الغربية استحوذتا على نسبة تصل إلى نحو 70٪ من إجمالي الحجوزات لدى الشركة حتى الآن، لتحقق بذلك نمواً كبيراً في الطلب على قضاء العطلات مقارنة بالعام الماضي»، مضيفاً أن عامل القرب الجغرافي، وانخفاض التكلفة، فضلاً عن سهولة تأشيرات السفر، منحت تركيا ميزة خلال موسم الصيف الجاري.

 

وذكر أنه «على الرغم من الضغط على وجهات في أوروبا الغربية وتركيا، فإن هناك طاقة متوافرة من حيث تذاكر الطيران، والغرف الفندقية الشاغرة في هذه الوجهات»، لافتاً إلى تعليق جزء من هذه الحجوزات حتى اللحظة الأخيرة انتظاراً لاتخاذ قرار نهائي.

 

من جانبه، قال مدير مكتب وكالة عمير للسفريات في دبي، وليد شوقي، إن «الحجوزات السياحية إلى المنطقة العربية لاتزال ضعيفة، نظراً للأحداث التي تشهدها خلال الفترة الراهنة»، مشيراً إلى تقلص خيارات قضاء العطلات لدى بعض الفئات.

 

وأضاف أن «الحجوزات تتوزع حالياً بين مناطق شرق آسيا، وأستراليا وأوروبا، لكنها تتركز بالدرجة الأولى في تركيا وأوروبا الغربية بنسبة تصل 50٪ من إجمالي الحجوزات»، موضحاً أن الأخيرة ونتيجة للضغط الكبير، رفعت من أسعار خدماتها السياحية.

 

وأكد شوقي أهمية الحجز والتخطيط المبكر للإجازة بالنسبة للراغبين في قضاء عطلاتهم خارج الدولة خلال موسم الصيف الجاري، للتغلب على ارتفاع الأسعار الذي يطال حجوزات اللحظة الأخيرة.

 

بدوره، توقع المدير العام لوكالة «الماجد للسياحة والسفر»، رياض الفيصل، أن يؤثر النشاط البركاني في شمال أوروبا في الحجوزات إلى القارة الأوروبية خلال الفترة المقبلة، متفقاً مع سابقيه في أن نحو 65٪ من إجمالي الحجوزات تتركز في تركيا وأوروبا الغربية التي بدأت أسعارها تشهد ارتفاعاً تصاعدياً.

 

وأشار إلى أن «ماليزيا شهدت حجوزات جيدة خلال العام الجاري، بعكس تايلاند، في وقت تراجع فيه الطلب على الحجوزات إلى المنطقة العربية بنسبة كبيرة»، لافتاً إلى أن «الحجوزات في السوق الإماراتية بدأت منذ نحو شهر، وتستمر حتى عطلة المدارس».

 

في سياق متصل، قال المدير العام لشركة «سكاي لاين» للسياحة والسفر، سامر عشا، إنه «على الرغم من انخفاض أسعار العروض والفنادق في وجهات عربية، فإن الطلب عليها لايزال ضئيلاً»، مشيراً إلى توافر العديد من الأماكن السياحية العربية بأسعار منخفضة، على عكس العام الماضي، خصوصاً مصر التي تعد وجهة مهمة للسياحة في المنطقة.

 

وأكد أن «الحجوزات السياحية للعطلات من السوق الإماراتية إلى الخارج، تراجعت خلال الموسم الجاري مقارنة بالعام الماضي»، لافتاً إلى أن «هناك مؤشرات إلى موسم سياحي نشط في الإمارات، سواءً بالنسبة للسياحة الداخلية، أو السياحة الوافدة من دول الخليج العربي، خصوصاً بالنسبة للعطلات القصيرة ولمدة تصل إلى أسبوع».

 

وبين أن «دول أوروبا الغربية وتركيا تستحوذ على أكثر من 60٪ من إجمالي حجوزات العطلات من السوق الإماراتية»، موضحاً أن أسعار الغرف الفندقية في تركيا ارتفعت بنسب تراوح ما بين 10 و15٪ خلال الموسم الجاري.

 

وأفاد أن «ماليزيا حققت بدورها نسب نمو جيدة في الحجوزات من السوق الإماراتية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: