اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

طيران الامارات تتوقع نقل 70 مليون راكب فى عام 2020

 

طيران الامارات تتوقع نقل 70 مليون راكب فى عام 2020

دبى "المسلة" … تتوقع طيران الإمارات ان تنقل في عام 2020 أكثر من 70 مليون راكب، وتواصل الناقلة، بالتعاون والتنسيق التام مع مختلف الجهات ذات العلاقة في دبي، العمل على تنفيذ الخطط الكفيلة بتطوير البنى الأساسية للتعامل مع هذا النمو الضخم.

 

وجرى كشف النقاب عن هذه الخطط خلال عرض قدمه رئيس طيران الإمارات تيم كلارك أمام وفد المكتب الدولي للمعارض الذي يزور دولة الإمارات حالياً قبيل اتخاذ القرار النهائي بشأن المدينة التي ستستضيف معرض إكسبو الدولي 2020. وتعد دبي من أقوى المرشحين لاستضافة هذا الحدث العالمي الضخم.

 

وقال تيم كلارك: "سيكون لدى طيران الإمارات في عام 2020 أكثر من 250 طائرة، ونتوقع أن ننقل في ذلك العام نحو 70 مليون راكب عبر قارات العالم الست، ما سيجعلنا أكبر ناقلة جوية في العالم من حيث عدد الركاب الدوليين".

 

وأضاف: "أن نصبح مجرد أكبر ناقلة في العالم ليس هو الهدف الذي نسعى إليه، لكننا نعمل دائماً على نقل المسافرين من مختلف أنحاء العالم إلى دبي ومختلف المدن مع توقف واحد في مقرنا الرئيس.

 

فالموقع الاستراتيجي لدبي يوفر لنا ميزة كبرى، حيث يتيح لنا خدمة نحو 90% من سكان العالم برحلات من دون توقف، حيث نشغل حالياً رحلات مدتها 16 ساعة إلى هيوستن بطائرات البوينج 777-300ER ورحلات إلى سيدني مدتها 14 ساعة بطائرات الإيرباص A380.

 

لقد أدرك حكام دبي هذه الميزة منذ أمد بعيد، وهذا ما يفسر استثمارها في تطوير البنى الأساسية للتجارة والسياحة. كما تستثمر طيران الإمارات في شراء طائرات ذات مدى طويل".

 

عامل مساعد

يعيش نحو ثلث سكان العالم ضمن مناطق تبعد 4 ساعات بالطائرة عن دبي، والثلثان ضمن 8 ساعات طيران. وتشغل طيران الإمارات اليوم نحو 3200 رحلة أسبوعياً عبر العالم إلى 135 محطة في 76 دولة.

 

ومنذ يناير (كانون الثاني) 2012 حتى اليوم، أطلقت طيران الإمارات خدمات إلى 20 محطة لتوفر بذلك مزيداً من التسهيلات لحركة التجارة والسياحة إلى دبي وعبرها إلى مختلف دول العالم. وسوف تطلق قبل نهاية العام خدمات إلى ثلاث محطات جديدة هي: كوناكري (27 أكتوبر)، وسيالكوت (5 نوفمبر/ تشرين الثاني) وكابول (4 ديسمبر/ كانون الأول).

 

وقال تيم كلارك: "أن يكون لدينا الطائرات المناسبة أمر مهم لعملنا، لكن ما يوازيه في الأهمية أن نتمتع بالقدرة على تحقيق ذلك من خلال مواردنا البشرية وثقافتنا.

 

ومع وجود أكثر من 50 ألف موظف ينتمون إلى نحو 160 جنسية، فإن طيران الإمارات تعد واحدة من أكبر الشركات متعددة الجنسيات في العالم.

 

وهذا يعني أن لدينا أناساً لديهم رؤية عالمية، مستعدين للعمل في عالم سريع النمو والتطور، وقادرين على الخروج بأفضل الأفكار الإبداعية والعمل على تنفيذها. وهذا الأمر يكتسب أهمية بالغة إذا ما أردنا النجاح في أداء دورنا في تحقيق التواصل بين الناس والثقافات والأعمال".
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: