اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

إنجاز 11% من مجمع مطار أبوظبي الرئيسي الجديد بقيمة 11 مليار درهم

إنجاز 11% من مجمع مطار أبوظبي الرئيسي الجديد بقيمة 11 مليار درهم

 

ابوظبى " المسلة " … كشفت شركة مطارات أبوظبي عن قرب إنجاز نحو 11 % من مجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد في أبوظبي الذي تبلغ تكلفته الإجمالية نحو 11 مليار درهم والذي تقرر افتتاحه رسميا في الساعة السابعة من صباح يوم 7 /7 / 2017.وقالت مصادر الشركة لـ"البيان الاقتصادي" إن الهيكل الإنشائي لمبنى المطار الرئيسي الجديد في أبوظبي من المتوقع أن يكتمل في غضون 18 شهرا، مشيرة إلى أن عرض المبنى الرئيسي سيبلغ في في بعض الأجزاء 320 مترا ويعد بوابة جوية رئيسية ومركز طيران رائدا في المنطقة.

 

وأوضحت المصادر أن المشروع الذي بدأ تنفيذه منذ عدة أشهر على مساحة 700 ألف متر مربع يعد من أكبر مشاريع المطارات التي يجري تشييدها بالعالم ويضم مساحة 28 ألف متر مربع تقريبا للسوق الحرة والمطاعم ومحلات التجزئة، ويمكن رؤيته على بعد أكثر من 1.5 كم .

 

ويشمل المجمع أيضاً عدداً من المرافق المساندة على مساحة 800 ألف متر مربع تسهل الوصول إلى البوابات الجوية ومواقف الطائرات البالغ عددها ما بين 16 و 20 موقفا منها لطائرات الشحن، ويضم مرافق للشحن وخدمات التموين والخدمات والبنى التحتية الضرورية وستصل القدرة الاستيعابية خلال العام الأول من التشغيل إلى 30 مليون مسافر.

 

جاء ذلك خلال جولة إعلامية نظمتها شركة "مطارات أبوظبي" أمس، للاطلاع على تطور الأعمال الإنشائية بالمواقع الرئيسية لمشروع مبنى المطار الرئيسي الجديد بأبوظبي الذي يعد أكبر مشروع للمباني المستدامة ضمن برنامج الاستدامة على تصنيف متقدم في مجال البيئة وبدرجة "ثلاث لآلئ" ضمن درجات تقييم المباني بنظام اللؤلؤ لـ"استدامة" والذي يديره مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، حيث يهدف هذا التصنيف إلى تطوير المباني المستدامة وتحسين نمط الحياة بما تتوافق مع رؤية أبوظبي 2030.

 

تركيب أول دعامة

 

وتم خلال الجولة الإعلان عن تركيب أول دعامة للهيكل الفولاذي العملاق لمجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد في أبوظبي خلال فعالية نظمتها الشركة في موقع المشروع للاحتفال بإنجاز هذه الخطوة المهمة قبل الجدول الزمني المحدد وقامت خلالها بتجميع القاعدة الضخمة للدعامة بحضور عدد كبير من قيادات الشركة وممثلي الشركات العاملة في المشروع.

 

وجاءت احتفالية انجاز تركيب الدعامة الأولى للهيكل الفولاذي متزامنةً مع إطلاق الهوية المؤسسية الجديدة لـ"مطارات أبوظبي". وقال علي ماجد المنصوري رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي: لقد أوكلت إلينا حكومة أبوظبي وفي ظل قيادتها الرشيدة مسؤولية تطوير مبنى مطارٍ مستدام ومميز لإمارة أبوظبي.

 

ويُعد اليوم بدء تركيب الدعامات الأساسية للهيكل الفولاذي أحد الإنجازات المتميزة لمطارات أبوظبي ضمن مسيرتها في تطوير بنى تحتية للمطارات على مستوىً عالمي في أبوظبي، وفي تحقيق طموحها بتعزيز مكانة مطار العاصمة كبوابة جوية رئيسية ومركز طيران رائد في المنطقة. وأود أن أنتهز الفرصة اليوم وأن أشكر فريق العمل كافة على هذا الإنجاز المشرف.

 

وكانت "مطارات أبوظبي" قد أعلنت في شهر مايو الماضي أن موعد تركيب أول دعامة للهيكل الفولاذي للمبنى يوم 27 أكتوبر الجاري، وجاء بدء عملية التركيب أمس قبل الموعد المحدد ليكون مؤشرا على استمرار العمل في المشروع الاستراتيجي المتميّز الذي يعد أضخم مشاريع تطوير البنية التحتية في الدولة وفق خطة الانجاز المحددة لافتتاح المبنى في عام 2017.

 

بوابة جوية جديدة للعاصمة

 

وقال توني دوجلاس الرئيس التنفيذي لـ"مطارات أبوظبي": "نحن فخورون بتنفيذ هذه الخطوة قبل الجدول الزمني المحدد، ما يؤكد التزامنا الكبير بإنجاز المشروع في الموعد المقرر وضمن الميزانية الموضوعة، وأتوجه بالشكر لكافة أعضاء فريق العمل والشركاء لجهودهم الحثيثة وكفاءتهم الكبيرة وأدائهم المتميّز ومن خلال احتفالنا بهذه الخطوة المهمة فإننا في مطارات أبوظبي نؤكد على التزامنا بالوفاء بوعدنا وافتتاح البوابة الجوية الجديدة للعاصمة أبوظبي يوم 17 يوليو 2017".

 

وتشكل الدعامة التي تم تركيبها جزءًا من 18 دعامة سيتم تركيبها لتشكل قاعدة الهيكل الفولاذي لمجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد، وستحمل القاعدة تسعة أقواس تشكل السقف الخارجي للمبنى، والتي تمتد حتى 180 متراً في أقصى عرض. وتشكل الدعامة التي تم تجميعها في الموقع حوالي 0.1 بالمائة من اجمالي حجم الهيكل الفولاذي البالغ وزنه 85,000 طن.

 

وقامت "مطارات أبوظبي" خلال الأسابيع القليلة الماضية بتنفيذ مرحلة تجريبية لتجميع قاعدة الدعامة للهيكل الفولاذي للمبنى قبل عملية التركيب الفعلي لضمان دقة وسلامة التنفيذ واستكمال المشروع في الوقت المحدد، حيث قامت الشركة بتجميع نموذج تجريبي بالحجم الطبيعي للدعامة في موقع المشروع أمكن رؤيته بوضوح من الطريق السريع الرابط بين أبوظبي ودبي.

 

وأسهم تركيب النموذج التجريبي في تمكين مهندسي المشروع من محاكاة عملية التركيب الحقيقية وضمان الدقة الكاملة وتخطي جميع التحديات الممكن مواجهتها خلال عملية التركيب الفعلي للدعامة. وقال دوغلاس: في حين تسعى الشركة لتقديم مجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد المشروع العملاق الذي بات يضع معايير جديدة في قطاع الطيران العالمي طورت الشركة نفسها لتصبح "مطارات أبوظبي" وذلك ليكون لها هوية واضحة لها القدرة على مجاراة النمو غير المسبوق، والمتوقع خلال المرحلة القادمة.

 

أعلى معايير السلامة

 

وكانت "مطارات أبوظبي" قد سجلت في وقت سابق من الشهر الجاري استكمال 10 ملايين ساعة عمل دون وقوع أي اصابات معيقة للعمل خلال عمليات بناء مشروع مجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد بفضل الأداء المتميّز والجهود المتواصلة لـ "مطارات أبوظبي" وشركائها في تنفيذ المشروع "تي سي إيه جي في" و"إيه إي سي أو إم" وغيرهما من الأطراف العاملة في المشروع والتزام الجميع بتبني أعلى معايير السلامة وأفضل الممارسات الصحية والبيئية على امتداد كافة مراحل البناء والتشييد.

 

وقامت "مطارات أبوظبي" بتصميم مجمع مبنى المطار الرئيسي الجديد ليشكل البوابة الجوية الرئيسية للعاصمة أبوظبي ويكون المقر الرئيس لعمليات شركة الاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات، حيث يشكل المشروع جزءاً أساسياً من برنامج تطوير مطار أبوظبي الدولي ومساهماً على المدى البعيد في استدامة تميّز قطاع النقل الجوي في إمارة أبوظبي .

 

وأكدت مصادر شركة "مطارات أبوظبي" أن مطار أبوظبي يعتبر أحد أسرع المطارات نمواً في العالم ويوفر حالياً رحلات إلى أكثر من 93 وجهة في 54 بلداً وخلال السنوات القليلة المقبلة من المتوقع أن يقوم 20 مليون مسافر باستخدام مطار أبوظبي الدولي مطاراً رئيسياً لتنقلاتهم وللوصول إلى وجهاتهم أو نقطةً للعبور في رحلاتهم المحلية والدولية.

 

حيث تعمل شركة "مطارات أبوظبي" على تطوير المطار وفقاً لأحدث المعايير العالمية وضمان قدرة المطار على تقديم خدمات ذات مستوى متفوق تلبي الطلب المتنامي خلال السنوات المقبلة كجزء من خطة حكومة أبوظبي ورؤية "أبوظبي 2030".

 

وأشارت إلى أنه من أجل تلبية الطلب المتزايد بدأت شركة أبوظبي للمطارات في إنشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد الذي يقع بين المدرجين المتوازيين في مطار أبوظبي الدولي، مما يجعل المسافة من المدرج إلى منطقة الوقوف أقصر، ومما يساهم في توفير تجربة سفر أكثر سرعة وسلاسة للمسافرين، وسوف يكون مبنى مجمع المطار الرئيسي الجديد أكبر مبنى في إمارة أبوظبي وأحد الهياكل الأكثر إثارة للإعجاب معماريًا في المنطقة.

 

تخفيض 45٪ باستهلاك المياه

 

وأوضحت أنه تم تصميم مبنى مجمع المطار الرئيسي الجديد بأسلوب يحد من الاستهلاك السنوي للطاقة من خلال استخدام مواصفــات نموذجية للبناء تتفاعل مع تقلب المناخ وتركيب زجاج مزدوج مخصص للحد من بعثات الحرارة الشمسية، كما سيتم تخفيض نسبة الطلب على الطاقة من خلال استخدام نظام الإضاءة ذات كفاءة عالية ونظام تكييف فعال، كما أن نظام إدارة المبنى المتطور ونظام قياس الطاقة المتقدم يــهدف للسماح في مراقبة استخدام الطاقة للقيام بالتحسينات في المستقبل.

 

ويشكل الحد من استخدام المياه الصالحة للشرب أولوية في تصميم مبنى المطار الرئيسي الجديد بهدف تخفيض 45٪ في استهلاك المياه بالمقارنة بالاستهلاك المعتاد، وذلك من خلال دراسة نسبة الطلب على المياه وتحديد مواقع ومعدلات التدفق كما سيتم إعادة تدوير 75٪ من نفايات الإنشاءات من مخلفات القمامة خلال مرحلة البناء، بالإضافة الى اختيار المواد الاقليمية والمعاد تدويرها للحد من طلب عـلى الوقود الأحفوري لأغراض النقل.

 

5 ملايين راكب

 

وقالت المصادر إنه على مدى السنوات الخمس الماضية، شهد مطار أبوظبي الدولي استكمال العديد من مشاريع البنية التحتية الأساسية. وفي عام 2009 تم تكملة بناء مبنى رقم 3 مما يمد شركة الاتحاد للطيران ببوابة خاصة وقدرة على التعامل مع خمسة ملايين راكب إضافي في كل عام وفي نفس العام أيضاً اكتمل إنشاء مدرج الإقلاع والهبوط يبلغ طوله 4100 متر، مما أدى إلى مضاعفة قدرة مدرج الإقلاع والهـــبوط للمطار ليصبح بعدها أول مطار في الدولة يحظى على تصنيف من فئة CAT IIIB وفي عام 2011 قامت الشركة بافتتاح برج مراقــبة الحركة الجوية الجديد، وذلك لخدمة كافة مباني المطار الحالية والمســتقبلية من خلال أحدث التقنيات والبنى التحتية المتوفرة عالمياً.

 

وذكرت أنه كجـــزء من برنامجها لتعزيز القدرة الاستيعابية وتماشياً مع التزامها بتوفير تجربة سفر عالمية المستوى قامت الشركة في عام 2010 بأعمال تحسين وتطوير لمبنى المسافرين رقم 1 والتي امتدت على مدى 10 أشهر لضمان تقديم الخدمات والأجواء التي يقدمها المبنى 3 كما افتتحت "شركة أبوظبي للمطارات" مؤخراً قاعة الوصول الجديدة في مطار أبوظبي الدولي في الطابق السفلي من مبنى المسافرين رقم 1 و3 وستعزز قاعتا الوصول الجـديدتان لمطار أبوظبي الدولي من حركة المسافرين والزائرين وتوفير القدرة للتعاقد مع خطوط جوية جديدة، بالإضـافة إلى زيادة عدد الوجهات من أبوظبي وتشمل قاعات الوصول نفقاً جديداً للمسافرين في المبنى رقم 1 ونظاماً جديداً لمراقبة الجوازات ومنصات إضافية للطائرات ومنصات جديدة للحافلات.

 

مبنى كبار الشخصيات

 

قالت مصادر إن "مطارات أبوظبي" تخطط لافتتاح مبنى المسافرين لكبار الشخصيات في مطار أبوظبي الدولي والمتوفر لجميع المسافرين المهتمين بهذه الخدمة على أن تقوم بإدارته شركة الوطنية لخدمات الطيران، الشركة العالمية الرائدة في تزويد خدمات الطيران.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: