اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الانتهاء من تصاميم عربية إسلامية لفندق سياحي وسط بغداد

الانتهاء من تصاميم عربية إسلامية لفندق سياحي وسط بغداد  
 

بغداد " المسلة " …  اعلن معاون مدير عام شركة الرضوان العامة الانتهاء من اعمال وضع التصاميم النهائية لمشروع فندق سياحي وسوق تجاري وقاعة مؤتمرات في شارع دمشق وسط مدينة بغداد ببعدها العربي والاسلامي وبالتعاون مع الخبراء الاستشاريين لشركة بيلدتيك الاماراتية الشركة المنفذة للمشروع وعدد من الكوادر الهندسية لشركة الرضوان العامة.

وأوضح رئيس مهندسين حامد عواد في بيان صحفي "تم وضع التصاميم لتكون معبرة عن العراق الحديث ومدينة بغداد كقلب نابض لها ممثلا للعراقة والحداثة في نفس الوقت بالاعتماد على حداثة التقنيات والمواد وعراقة البعد التصميمي ليكون واضحا في البرجين الزجاجيين اللذان يرمزان للشموخ والعلو".

 واضاف "ان البرجين سيستندان على قاعدة ذات تشكيل دائري متداخل من الشكل المربع ومقسم بتقسيمات افقية يشبه النظام الانيق في العمارة الاسلامية"، مشيرا الى "ان حدائق هذا المشروع تم تصميمها وفق تدريجات نباتية ومستويات متعددة وتراسات من الزرع والاشجار لتعبر عن رمزية بابل بموروثها من حدائقها المعلقة التي هي احدى عجائب الدنيا السبعة ". وبيّن "ان الفكرة التصميمية للمشروع تحتوي على ثلاث مكونات رئيسية متمثلة بـ( الفندق والسوق التجاري ومجمع لقاعات المؤتمرات مع الخدمات ) فيكون بذلك ملتقى لعدة انشطة يرتادها الرواد والزائرين بمختلف الشرائح".

واوضح "ان تصاميم المشروع ستكون واحة من الخضرة وحصن او قلعة من الامان حيث تم عمل التصميم ببعده الامني مع وجود الطابع الجمالي والترفيهي اخذين بالاعتبار الاشتراطات العالمية لمكافحة الارهاب واحتمال التأثيرات الناتجة عن محاولات التفجير والعربات المفخخة وذلك عن طريق عدة حلول تصميمية ".

وأشار حامد "أن المشروع يتكون من تسعة طوابق تتضمن السوق التجاري (المول) من خمسة طوابق موزعه عليها استخدامات مختلفة من مطاعم ومطابخ وغرف خدمات ومكاتب ومحال تجارية مختلفة التشكيلات موزعه على الطوابق مع أربعة قاعات سينما ومدينة العاب مصغره أما الطوابق الأخرى تحتوي على مجمع للقاعات والمؤتمرات مع فندق خمسة نجوم ومطاعم ومناطق ترفيهية متعددة مع الجيم والنوادي الصحيه وحمامات ألسباحه والملاعب"، معلنا "أن تنفيذ هذا المشروع سيتم بتشغيل الأيدي العاملة لأبناء المنطقة دون اللجوء إلى العمالة الخارجية الأمر الذي يؤدي إلى توفير فرص عمل كثيرة للأيدي العراقية" .
 

المصدر : أصوات العراق

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: