اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

مكتبة الإسكندرية تستعد لإنشاء (سفارات معرفة) جديدة في الجامعات المصرية

 
الإسكندرية "المسلة" …. تستعد مكتبة الإسكندرية لإنشاء سفارات معرفة جديدة في الجامعات المصرية، والتي تعد بمثابة مراكز فرعية للمكتبة، تتيح لروادها نفس الخدمات التي تقدمها مكتبة الإسكندرية لجمهورها داخل مقرها الرئيسي، وذلك بهدف نشر الثقافة والعلم والمعرفة في كافة ربوع مصر.  

 

وتأتي هذه المبادرة متزامنةً مع تنفيذ المرحلة الثانية من مراحل تطور مكتبة الاسكندرية (مرحلة السنوات العشرة الثانية من عمر المكتبة) وذلك بالتمدد والانتشار خارج الحيّز الجغرافي السكندري، وإنشاء فروع للمكتبة داخل الجامعات والمراكز البحثية والاستكشافية المنتشرة في كل ربوع  القطر المصري بهدف خدمة الباحثين ولنشر الثقافة والمعرفة ودعم البحث العلمي.


ولقد تم خلال هذا العام تجهيز وتشغيل وإنشاء ثمانية عشرة سفارة معرفة داخل ثمانية عشرة جامعة مصرية حكومية؛ وهي جامعات أسوان، سوهاج، جنوب الوادي "بقنا"، المنيا، الفيوم، القاهرة، الأزهر، دمنهور، طنطا، المنوفية " بشبين الكوم "، قناة السويس "بالإسماعيلية"، بور سعيد " ببور فؤاد"، بنها، الزقازيق، مدينة السادات، المنصورة، دمياط، وكفر الشيخ.


وقد تم توقيع بروتوكولات إنشاء سفارات المعرفة بجامعات السويس، عين شمس، وبني سويف. وسيبدأ العمل في تجهيزهم خلال الشهر الجاري وحتي منتصف شهر يوليو القادم. بينما يُستكمل توقيع بروتوكولات وإنشاء السفارات في الثلاث جامعات الأخيرة المتبقية: أسيوط، حلوان، والإسكندرية "فرع مطروح" خلال شهري أغسطس وسبتمبر القادمين.


 
وتخصص كل جامعة أو مركز بحثي مقراً مناسباً داخل حرمها الجامعي لإنشاء السفارة حيث تتولي مكتبة الإسكندرية تجهيز هذا المقر من حيث الأعمال المدنية؛ كما يتم إمداد المقر بأجهزة الڤيديو كونفرانس والحواسب لتمكين الباحثين والطلاب وأعضاء هيئة التدريس والمترددين على السفارة من الوصول لجميع قواعد البيانات العلمية المصرية والعربية والدولية التي تشارك فيها مكتبة الاسكندرية، وكذلك للاستفادة من المصادر المعلوماتية المرئية والمسموعة المتوفرة في صورة رقمية علي خوادم المعلومات الموجودة بالمكتبة، كذلك الاستفادة من القدرة الهائلة على حساب وتحليل البيانات من خلال جهاز (السوبر كومبيوتر) الموجود داخل مكتبة الاسكندرية، فضلاً عن التواصل والمشاركة في المحاضرات والسيمينارات وورش العمل التي تُبث في الحال عبر شبكة الإنترنت الخاصة بمكتبة الاسكندرية التي يشارك فيها عدد كبير من العلماء المصريين والعرب والدوليين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: