اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

المرشد: ارتفاع الربحية مؤشر على تحسُّن السياحة في البحرين

 

المرشد: ارتفاع الربحية مؤشر على تحسُّن السياحة في البحرين

المنامة "ادارة التحرير" … قال مدير عام شركة الفنادق الوطنية، عبدالرحمن المرشد، إن ارتفاع ربحية المؤسسات الفندقية العامة في مملكة البحرين دليل ومؤشر على تحسُّن ونمو القطاع السياحي وعودة النشاط في المملكة».

وأضاف «وضع القطاع السياحي في البحرين أفضل مما كان عليه في العام الماضي (2012)، ونتيجة لتحسُّن القطاع ارتفعت ربحية الفنادق لأكثر من 20 و25 في المئة خلال النصف الأول من العام 2013».

وقال المرشد لـ الوسط: «على رغم ارتفاع الأرباح، فإن النمو في قطاع السياحة لم يأخذ مساره الطبيعي، والذي لو عاد فإن الأرباح ستصل إلى مستويات قياسية…لكن هذا النمو هو مؤشر إيجابي على استمرار تحسُّن القطاع في البحرين».

ودعا المرشد إلى تكاتف الجهود بين المؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في القطاع، وذلك لتسويق البحرين، بخطط وبرامج مدروسة، لجذب السيَّاح طوال العام.

وأكد أهمية ترويج البحرين من خلال نشاط المؤتمرات والمعارض، والتسويق العالمي والمحلي، إلى جانب خلق نشاطات داخل البحرين لتكون نقطة جذب سياحية للعائلات الخليجية.

وقال: «عندما تكون هناك حفلات وعروض وبرامج سياحية مختلفة فإن هذا يساعد البحرين على استقطاب السيَّاح»، مؤكداً أهمية جذب السائح الخليجي.

وعن المنافسة، قال المرشد: «المنافسة قوية في السوق المحلية، نعيشها ونتعايش معها، وقد دخلت فنادق جديدة إلى السوق تعمل على الحصول على حصة في السوق، وهو ما يزيد من حجم المنافسة بين الفنادق».

وأضاف «فنادق الخمس نجوم تعمل، وكل الفنادق تعمل، بسبب تحسُّن الوضع، والنمو يستوعب دخول فنادق جديدة». مشيراً إلى أنه عندما يكون متوسط الطلب أعلى من العرض في السنة، يغري المستثمرين الحاليين على زيادة الاستثمارات للاستفادة من النمو، وكذلك يغري مستثمرين جدداً على الاستثمار في القطاع السياح. ونوَّه إلى أن تحسُّن القطاع السياحي يساهم في زيادة تدفق الاستثمارات ورؤوس الأموال وذلك للاستفادة من حجم السوق، وتحقيق عوائد مرضية.

يذكر، أن أرباح قطاع الفنادق والسياحة في بورصة البحرين خلال النصف الأول من العام 2013 ارتفعت إلى 9.26 ملايين دينار، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي التي بلغت فيها الأرباح نحو 7.79 ملايين دينار.

وحققت مجموعة فنادق الخليج أرباحاً صافية قدرها 5.899 ملايين دينار بحريني، وشركة البحرين للسياحة 1.47 مليون دينار، وشركة الفنادق الوطنية حققت أرباحاً صافية تقدر بـ 1.62 مليون دينار، وحققت الشركة البحرينية للترفيه العائلي أرباحاً بلغت 333 ألف دينار، أما شركة بنادر للفنادق فهي الشركة الوحيدة التي سجّلت خسائر في قطاع الفنادق؛ إذ بلغت خسائرها نحو 67 ألف دينار خلال النصف الأول من العام 2013.

 

يشار إلى أن شركة البحرين للسياحة تدرس بناء فندق جديد بدرجة خمس نجوم، في مملكة البحرين في محيط الفندق الحالي (كروان بلاز)، وذلك للاستفادة من النمو والتحسُّن في قطاع السياحة في مملكة البحرين، وخصوصاً بعد أن انعكست نتائج مشروع مواقف السيارات إيجاباً على أداء الشركة، وساهم في زيادة أعمال الفندق وإقامة الفعاليات والمؤتمرات.

وتركّز أغلب الفنادق في البحرين على جذب الزوار والسيَّاح القادمين من السعودية والذين يقدّرون بين 180 و230 ألف زائر أسبوعياً.

ويرى خبراء أن سوق البحرين تستوعب المزيد من الفنادق، وأن السوق بحاجة إلى المزيد من الاستثمار في القطاع الفندقي، كما أن البحرين مهيّأة لاستقطاب الفعاليات الحيوية والمعارض والمؤتمرات والتي تشكّل مصدراً مهماً لإشغال الفنادق.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: