اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

أبوبكر :نتوقع استقبال 200 ألف زائر وتحقيق مليون ليلة سياحية في إجازة العيد بعدن

 
 
 
أبوبكر :نتوقع استقبال 200 ألف زائر وتحقيق مليون ليلة سياحية في إجازة العيد بعدن
 
 
 
عدن "المسلة "… عدن ثغر اليمن الباسم .. ودرة المدائن اليمنية .. كل شبر فيها ينبئك عن حضارة وتاريخ ومحبة ومدنية .. ومثلما تختلط وتتجانس فيها الجبال بالبحر والشواطئ الساحرة بجمال رمالها الناعمة وزرقة البحر الهادئ فإنك أمام مكون من الفسيفساء من الجمال الطبيعي فهي إذا مدينة مفتوحة لكل أبناء الوطن منذ القدم .. بالفعل أنها مدينة متسمة بالعذوبة وطيابة أبنائها.. تفتح ذراعيها خلال موسم عيد الفطر المبارك لكل الزائرين و تستقبل مدينة عدن أبناء الوطن اليمني وترحب بزوارها من مختلف المحافظات والأقطار العربية، ومثلما يغسل البحر أدران هذه المدينة كل يوم فإن مثل هذه المناسبات تغسل أيضا ماعلق من أدران السياسة، وعندما يهب إليها الزوار من كل مكان عشقا بجمالها الأخاذ وحبا لبساطة عدن المستقرة في أعماق الناس.. 
 
 
وهاهي أمس تستعد لاستقبال ضيوفها الزائرين بمناسبة عيد الفطر المبارك، وهنا يقول الأخ جعفر ابوبكر جعفر مدير عام السياحة في محافظة عدن لـ«الثورة» السياحي: أن المكتب ينفذ برنامج النزول الميداني لجميع مديريات محافظة عدن للرقابة والتفتيش على المنشآت السياحية من فنادق ونزل ومطاعم بهدف تقديم خدمة متميزة للزائرين والوافدين لمحافظة عدن في موسم عيد الاضحى المبارك وذلك بمتابعة واهتمام قيادة السلطة المحلية وعلى رأسها الأخ محافظ المحافظة، وقال الأخ جعفر نتوقع أن يصل عدد الزائرين إلى200 الف وتحقيق مليون ليلة سياحية خلال خمسة أيام لكل زائر.
 
 
موضحا لـ الثورة  أن مكتب السياحة وبالتنسيق مع مكتب الثقافة في المحافظة سيعملان على تنفيذ برنامج ثقافي ترفيهي سياحي خلال إجازة العيد وسيقام بالمتنفسات السياحية والشواطئ خلال الإجازة العيدية وأن الأمكنة المتعددة والمتسعة والاستراحات ومدن الملاهي القريبة من البحار قد استعدت كما هي الفنادق التي بلغت قرابة 160 فندقاً بمختلف التصنيفات تستعد لاستضافة مئات الآلاف ويتم الحجز المسبق فيها إلى جانب استعدادات أصحاب المطاعم الذين تلقوا توجيهات من السلطة المحلية بضرورة مراعاة الجوانب الصحية والخدمية على مدار اليوم لتلبية محتاجات الزوار القادمين من المحافظات الأخرى إلى جانب متابعة النظافة المستمرة على مدار الساعة والدقيقة للمناطق والسواحل والشواطئ، وأن تظهر المحافظة بجمالها المعهود.. وبهذا الخصوص فقد قامت السلطة المحلية في كل مديرية من مديريات محافظة عدن برسم وتحضير خطة تنفيذية للعيد الغرض منها مجابهة أي تقصير ومضاعفة الجهود من أجل أن يتم خلق أجواء رائعة للعيد من المبدعين الذين سيحيون البرامج الترفيهية الرائعة التي يشاهدها الزوار من المحافظات الأخرى، وكذا خلق جو من البهجة في أيام العيد لتعطي هذه المظاهر الفرائحية صورة رائعة وجميلة وتعد مشاركة مكتبي السياحة والثقافة في البرنامج الترفيهي تقليداً رائعاً وجميلاً تنفذه مجموعة من الشباب الذين يمتازون بالمواهب المتعددة في الغناء والرقص والتمثيل كي تحل فرحة العيد على الجميع.
 
 
أما لماذا يتجه الناس إلى عدن؟ لأن المحافظة تمتاز بتعدد المعالم السياحية الكثيرة والمتنوعة والشواطئ السياحية الجميلة والجذاب وتمتلك شواطئ ساحلية جميلة، ووفقا للبيانات الصادرة عن المركز الوطني للمعلومات فإن المحافظة تمتلك شريطا ساحليا جميلا أهمها : الساحل الذهبي الواقع بين جبل خليج الفيل وجبل هيل في مديرية التواهي – وساحل أبين الواقع في منطقة خور مكسر ، ويمتد الشاطئ مسافة كبيرة، ويعد أطول شواطئ أو سواحل محافظة عَدَن، ويتميز بروعة منظره حيث رماله الناعمة ومياهه الصافية ، ويقع بمحاذاة كورنيش خور مكسر ، وتوجد به العديد من الاستراحات.
 
 
أما شاطئ الغديرالواقع في منطقة الغدير بالبريقة عَدَن الصغرى يعد من أجمل الشواطئ ، ويتميز بموقعه الجميل، وهو منتزه سياحي توجد به شاليهات واستراحات توفر الخدمات السياحية والتي تفي بمتطلبات الزوار.
 
 
وشاطئ كود النمر، يعد شاطئ كود النمر أحد الشواطئ الجميلة التي تمتاز بها منطقة البريقة ، ويقع بالقرب من شاطئ الغدير.
 
 
كما تتعدد المعالم الأثرية والتاريخية في المحافظة وذلك لما مرت به المنطقة من أحداث عبر مراحل التاريخ ،وأهم المواقع الأثرية والمعالم التاريخية في محافظة عدن هي المتحف الوطني للآثار بعدن ومتحف المعوروث الشعبي ومتحف جامعة عدن.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: