اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

‏”ساحة قصر الحكم التاريخية” مقر الاحتفالات والفعاليات الرئيسية بالرياض

 
إقامة الفعاليات في الساحات التاريخية تقليد تنتهجه أشهر المدن ‏الأوربية
 
 
 
‏"ساحة قصر الحكم التاريخية" مقر الاحتفالات والفعاليات الرئيسية بالرياض
 
 
 
 
الرياض "المسلة" …. تحتضن ساحة قصر الحكم بمدينة الرياض هذا العام كما الأعوام الماضية ‏احتفالات وفعاليات العيد.‏
 
 
 
وتعد ساحة قصر الحكم الساحة التاريخية الرئيسية بمدينة الرياض حيث ‏تحتضن عددا من المعالم التراثية والتاريخية مثل قصر الحكم ومتحف ‏المصمك وسوق الزل وساعة الصفاة، وكانت تقام فيها الاحتفالات الرئيسية ‏في بدايات الدولة السعودية.‏
 
 
 
وتعد إقامة الاحتفالات غي الساحات التاريخية الرئيسية تقليدا تنتهجه أهم ‏مدن العالم وخاصة المدن الأوربية  بهدف إحياء للموروث التاريخي للمدينة ‏والتعريف بأحيائها التاريخية ولربط المواطنين والزوار بتاريخ مدنهم ‏ودولهم.‏
 
 
 
وقد أنشي قصر الحكم في مدينة الرياض في عهد دهام بن دواس في حوالي ‏‏1160هـ ، وقد أصبح هذا القصر فيما بعد مقرا للأمارة و الحكم ، و في ‏عهد الإمام تركي بن عبد الله مؤسس الدولة السعودية الثانية قـام بإعادة بناء ‏قصر الحكم و جعل منه أجنحة و أبراجا و أدخل عليه بعض الإصلاحات و ‏الإنشاءات العمرانية ، كما شهد القصر في عهده أحداثا تاريخية مهمة .‏
 
 
 
و تم في عهد الإمام فيصل بن تركي زيادة مساحة قصر الحكم و تحصيناته ‏و اتخذ منه الإمام سكنا له و لعائلته ، كما أعاد بناء المسجد الجامع و زاد ‏في سعته و أدخل في ساحاته زخارف إسلامية لم تكن معروفة في نجد ‏آنذاك كما وضع ممراً علوياً بين المسجد و قصر الحكم .‏
 
 
 
و في عام 1327هـ قام الملك عبد العزيز بعد أن أرسى ‏قواعد الحكم بإعادة بناء قصر الحكم و ذلك بترميم بعض أجزائه و بناء ‏أسواره و مجالسه و ملحقاته على أنقاض قصر الإمامين تركي و فيصل ، و ‏قد فرغ الملك عبد العزيز من بناء هذا القصر في عام 1330هـ تقريبا .‏
 
 
و كان قصر الحكم أكبر بناية في الرياض ، و كانت مساحته تزيد عن ‏خمسة عشر ألف متر مربع وقد بني كغيره من مباني الرياض و بيوتها ‏بمواد اللبن و الطين . و يشتمل القصر على بعض القلاع القديمة و هي جزء ‏من القصر الكبير منذ أيام الإمام فيصل و والده الإمام تركي.‏
 
 
 
و لما كان هذا القصر أكبر بناء في مدينة الرياض آنذاك ، فقد كان يشرف ‏على جميع جهات المدينة فهو من الناحية الشمالية يطل في معظمه على ‏ساحة الصفاة ( الميدان الفسيح الذي يقع شمال القصر ) و قد أعد هذا ‏الميدان خصيصاً لإقامة الاحتفالات في المناسبات مثل ختم القرآن وعيدي ‏الفطر و الأضحى و المناسبات الأخرى . كما يجتمع في هذا الميدان ‏الزائرون و الوافدون على قصر الحكم من البادية أو من البلدان و المناطق ‏الأخرى لقضاء بعض المصالح أو لمقابلة حاكم البلاد و السلام عليه .‏
 
 
 
و قد شهد قصر الحكم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد ‏العزيز ، رحمه الله إعادة بنائه في موقعه السابق على أرض مساحتها ‏‏11.500 متر مربع وذلك ضمن أعمال المرحلة الثانية من برنامج تطوير ‏منطقة قصر الحكم الذي تقوم عليه الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض بهدف ‏إنعاش وسط مدينة الرياض و إعادة الحيوية و النشاط إليه و تأهيله لأداء ‏دوره الأساسي كمركز سياسي و إداري و تجارى رئيسي للمدينة .
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: