اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

58 % نسبة إشغال فنادق بيروت خلال الـ 4 أشهر الاولى

 

58 % نسبة إشغال فنادق بيروت خلال الـ 4 أشهر الاولى

 

بيروت "المسلة" …. حققت نسبة إشغال الفنادق في بيروت 58% في الأشهر الأربعة الأولى من 2013، مسجّلة بذلك إنخفاضاً عن نسبة 66% التي بلغتها في الفترة عينها من 2012.

 

كذلك انخفضت نسبة الإشغال في فنادق بيروت 8 نقاط مئوية على صعيد سنوي، مما يشكّل ثاني أكبر إنخفاض بين 16 سوقاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى جانب القاهرة، مقارنةً بمعدّل إرتفاع بلغ 0,6 نقطة مئوية في المنطقة، وفق الدراسة التي أجرتها شركة الإستشارات والتدقيق "إرنست آند يونغ" عن القطاع الفندقي في منطقة الشرق الأوسط.

وأشارت "إرنست آند يونغ" إلى أن الصراع السوري "يؤثر سلباً على قطاع الخدمات السياحية". وتوقعت أن يستمر مسار تراجع مؤشرات الخدمات السياحية على المدى المتوسط. ولفتت إلى أن دول مجلس التعاون الخليجي نصحت رعاياها الموجودين في لبنان بمغادرة البلد، كذلك طلبت من مواطنيها عدم التوجه إلى لبنان.

 مشيرةً إلى أن الإنفاق السياحي لمواطني هذه الدول يشكّل نحو 40% من إجمالي الإنفاق السياحي في لبنان، بحسب ما افادت به مجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.وسجّلت بيروت نسبة الإشغال الثالثة الأدنى في المنطقة في الأشهر الأربعة الأولى من2013، بعدما سجّلت النسبة السابعة الأدنى في الفترة عينها من 2012.

وبلغت نسبة إشغال الفنادق في بيروت 49% في كانون الثاني، و60% في شباط، و58% في آذار، و65% في نيسان 2013؛ فيما كانت نسبة إشغال الفنادق في بيروت60 % في كانون الثاني، و64% في شباط، و74% في آذار، و66% في نيسان 2012. وسجّلت القاهرة أدنى نسبة اشغال في المنطقة (29%)، فيما سجّلت عمان أكبر نسبة إنخفاض في نسبة اشغال الفنادق في المنطقة (21- نقطة مئوية).وأشار التقرير إلى أن معدل سعر الليلة في فنادق بيروت بلغ 162 دولارا في الأشهر الأربعة الأولى، مما يضعها في المرتبة11 من حيث الفنادق الأكثر غلاءً في المنطقة حسبما ذكرت صحيفة النهار.

وذكر أن معدّل سعر غرفة الفنادق في بيروت إنخفض بنسبة 22,9% عن الفترة عينها من 2012، ليمثّل بذلك أكبر نسبة إنخفاض بين كل أسواق المنطقة.وجاء معدّل سعر الغرفة في بيروت أدنى من المعدّل الإقليمي الذي بلغ 193,9 دولارا ارتفع 1,6% عن الفترة عينها من 2012.

وبلغت الإيرادات الناجمة عن كل غرفة متوافرة RevPAR في فنادق بيروت 94 دولارا في الأشهر الأربعة الأولى من 2013، أي بإنخفاض عن 139 دولارا الذي سجّلته في الفترة عينها من العام السابق، مما يصنّف بيروت في المرتبة 13 في المنطقة في هذه الفئة.وانخفضت الإيرادات الناجمة عن الغرف المتوافرة في بيروت بنسبة 32,4% في الأشهر الأربعة الأولى من 2013 مقارنة بالفترة عينها من 2012، في مقابل إرتفاع 4,1% في المنطقة، وسجّلت بيروت بذلك أكبر إنخفاض في المنطقة في هذه الفئة.

وبلغت الإيرادات الناجمة عن الغرف المتوافرة في بيروت 82 دولارا في كانون الثاني، و97 دولارا في شباط، و93 دولارا في آذار، و106 دولارات في نيسان 2013، مقارنة بـ 139 دولارا في كانون الثاني، و131 دولارا في شباط، و149 دولارا في آذار، و138 دولارا في نيسان 2012 وسجّلت دبي أعلى معدّل سعر غرف في المنطقة (314 دولارا) ، وأعلى إيرادات ناجمة عن كل غرفة متوافرة (279 دولارا)، وأعلى معدل إشغال (88%) في الأشهر الأربعة الأولى من 2013
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: