اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

اكتمال أسطول «الكويتية» و«العراقية» والجدوى الاقتصادية يحددان عدد الرحلات بين الدولتين

اكتمال أسطول «الكويتية» و«العراقية» والجدوى الاقتصادية يحددان عدد الرحلات بين الدولتين

الكويت " المسلة " … خطوة تلو الأخرى تقدمها كل من الكويت والعرق في سبيل فتح تطوير العلاقات وإنهاء الخلافات، وقد تكلل ذلك بتوقيع اتفاقية لتسيير 30 رحلة جوية أسبوعيا لكل دولة، وذلك ضمن سلسة اتفاقات جرت الأربعاء الماضي بين سلطتي الطيران المدني في البلدين. وفي هذا الإطار أكدت مصادر لـ «الأنباء» ان الاتفاقية تهدف الى زيادة حرية الحركة بين مواطني الدولتين، وان معدل الرحلات الحالي يتضمن رحلتين من الجزيرة ومثلهما من الخطوط العراقية أسبوعيا، وعند اكتمال أسطول الكويتية والخطوط العراقية سيسمح لكل منهما بتسيير مزيد من الرحلات حسب جدوى التشغيل الاقتصادية بواقع 28 رحلة ليكتمل العدد الى 30 رحلة.

 

وقالت انه تم تحديد 6 مطارات تهبط عليها الطائرات الكويتية، منها (النجف – اربيل – بغداد -البصرة- الموصل)، بمعدل 5 رحلات لكل مطار. وكشفت ان هذه الاتفاقية تتيح للناقل الكويتي 30 رحلة فقط، وغير مسموح لأي شركة طيران اخرى بالدخول ضمن هذا العدد، وهذا لا يعتبر خرقا لسياسة السماوات المفتوحة التي تتبعها الادارة العامة للطيران المدني. من جهتها ذكرت وزارة النقل العراقية أمس أن «سلطة الطيران المدني العراقي عقدت اجتماعا موسعا مع سلطة الطيران المدني الكويتي في مقر وزارة الخارجية العراقية».

 

وأضافت الوزارة في بيان لها أن الطرفين تباحثا في عدة قضايا كان أبرزها الاتفاق على تسيير 30 رحلة أسبوعيا، كذلك مناقشة الحرية الخامسة في مجال النقل الجوي ويكون العمل بالحرية الخامسة ضمن اتفاق مسبق بين السلطتين. يذكر أن العلاقات العراقية ـ الكويتية شهدت تطورا في الفترة الأخيرة نتيجة زيادة عدد من القيادات السياسية الكويتية للعراق وكذلك مباشرة العراق في إنهاء الخلاف حول قضية ترسيم الحدود بين البلدين وبإشراف الأمم المتحدة.

 

من جهة أخرى، أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني أمس توقيعها اتفاقية ثنائية لتنظيم خدمات النقل الجوي بين الكويت وجمهورية سلوفينيا انطلاقا من مبدأ توطيد التعاون الثنائي في مجال النقل الجوي مع الدول الصديقة. وقالت الإدارة في بيان صحافي ـ «كونا» ان توقيع الاتفاقية جاءت بعد مباحثات ثنائية . وأفاد البيان بأن هذه الاتفاقية تنص على تبادل حقوق النقل وتسهيلات وامتيازات النقل الجوي بين البلدين بما يحقق المرونة للناقلات الوطنية فيهما للتشغيل مستقبلا بما يخدم حركة المسافرين والشحن الجوي بينهما. ونقل البيان عن كل من رئيس الإدارة العامة للطيران المدني فواز الفرح ووزير النقل بجمهورية سلوفينيا سامو اومرزيل اعرابهما في كلمات متبادلة بعد التوقيع الكامل على الاتفاقية عن أملهما في أن تكون هذه الاتفاقية استمرارا لمجالات التعاون بين البلدين لما فيه خير ومصالح شعبيهما.

 

وأشار إلى مشاركة «الطيران المدني» في الزيارة الرسمية لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك للعراق والتي تمت يوم 12 الجاري، وتم خلالها عقد مباحثات ثنائية بين سلطات الطيران المدني في البلدين الشقيقين لتطوير العلاقات الجوية بينهما ما أسفر عن توقيع اتفاقية تنظيم النقل الجوي بين الكويت والعراق.

 

وأوضح البيان أن وزير المواصلات ووزير الدولة لشؤون الاسكان م.سالم الأذينة قام بالتوقيع على الاتفاقية نيابة عن حكومة الكويت. وأضـاف أن توقيع هــذه الاتفاقيــة يعكس مدى حـرص الكويت على فتح أفــق التعاون في مجال النقل الجوي مع جميع الدول ودعم سياسة الكويت بربــط مــطار الكويت الدولي بأكـبر شبكة تشغيلية مع المطارات العالمية وتوثيق العـلاقات الجوية الثنائية مــع الــدول الشقيقـة.

المصدر : الانباء الكويتية
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: