اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

وزير السياحة يفتتح المنتدى الاردني السلوفيني للسياحة العلاجية

 

وزير السياحة يفتتح المنتدى الاردني السلوفيني للسياحة العلاجية  
 

عمان "المسلة" …. اكد وزير التخطيط والتعاون الدولي وزير السياحة والآثار الدكتور إبراهيم سيف ان الأردن يحتل المرتبة الأولى بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والخامسة عالميا في مجال السياحة العلاجية وهو ما ذكره تقرير للبنك الدولي.

وقال خلال افتتاحه مساء امس المنتدى الاردني السلوفيني للسياحة العلاجية ان الأردن حقق سمعة جيدة عالميا بأنه يقدم أجود الخدمات الطبية بمستشفياته الحكومية والعسكرية البالغ عددها 102 والمزودة جميعها بأحدث التقنيات.

واشار الى أن ضبط العدوى في الأردن قوي جدا ومعدلات الأمراض الخطيرة مثل الإيدز والسل هي الأدنى في المنطقة والعالم وهناك أمراض لم تظهر منذ الثمانينيات مثل الملاريا والكوليرا.

وقال سيف لـ بترا ان الأردن يستقبل مرضى من أكثر من 100 دولة حول العالم ما يشكل 23 بالمئة من إجمالي المرضى الذين يتلقون العلاج في المملكة بخاصة أمراض القلب والأعصاب والسرطان ونقل الأعضاء واستبدال الحوض والركبة.

وأكد الوزير أن الخدمات الطبية الأردنية كان لها دور مهم خلال الربيع العربي باستقبال حالات للعلاج من كل من ليبيا وسوريا واليمن والعراق، موضحا وجود أعداد كبيرة من المرضى للعلاج في المملكة بصحبة عائلاتهم ما وفر دخلا سنويا للقطاع يقدر بحوالي2ر1 مليار دولار بنسبة 5ر4 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي.

وبين أن نمو القطاع الدوائي، وتوفر الخدمات السياحية عالية الجودة من فنادق ومنتجعات، وسهولة الوصول للخدمات المالية من تمويل وتأمين والدعم الحكومي هي عوامل مهمة تساعد على تنمية هذا القطاع، بالإضافة الى وجود البحر والميت وشلالات ماعين قوى هذا القطاع حيث أنهما محط اهتمام العديد من دول الاتحاد الأوروبي.

من جانبه، اشاد النائب الاول لرئيس غرفة تجارة الأردن ورئيس جمعية الأعمال الاردنية الأوروبية (جيبا) عيسى حيدر مراد بالعلاقات الاردنية السلوفينية والجهود المبذولة في تعزيز التعاون المشترك وتحقيق الشراكة الاستثمارية والتعرف على الفرص الاستثمارية في كلا البلدين وخاصة في مجال السياحة العلاجية واقامة المنتجعات والاستفادة من التجربة السلوفينية لتطوير هذا القطاع.

واشار الى ان الاردن يعتبر مركزا جاذبا للسياحة العلاجية وصنف بالمرتبة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فضلا عن اعتباره من أفضل عشر دول في العالم في استقطاب السياحة العلاجية ما مكن المملكة لتكون مركزاً للاستقطاب العلاجي على مستوى منطقة الشرق الأوسط.

واكد مراد ان مستوى الخدمات في المستشفيات يعتبر نموذجاً على مستوى العالم بفضل الكفاءات الطبية عالية المستوى والقيادات الإدارية والخدمات التي يشهد لها على المستوى المحلي والعربي والدولي.

بدوره، عرض رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري لنقاط القوة التي مكنت الأردن من الوصول الى هذا المركز ومنها خلوه من الأمراض السارية، الإنجازات الطبية الأردنية، الكوادر الطبية والتمريضية ذات الكفاءة العالية والمستوى التعليمي الرفيع، تطبيق أنظمة الجودة العالمية والمحلية لضمان جودة الخدمات المقدمة للمرضى، الأسعار التنافسية، تقديم أحدث التقنيات والحلول الطبية، الاستقرار الأمني وسهولة الدخول الى الأردن.

واشار الحموري الى ان الأردن استقبل خلال العام الماضي حوالي 250 الف مريض من مختلف أنحاء العالم ما انعكس على الاقتصاد الوطني علاوة على الدور الذي لعبته المملكة في دعم الدول المجاورة خلال الربيع العربي ومعالجة أعداد كبيرة في وقت قصير وتقديم الدعم اللازم لهم.

من جانبه دعا السفير السلوفيني لدى المملكة الدكتور روبرت كوكالج الشركات الأردنية والسلوفينية المعنية بقطاع السياحة العلاجية الى تفعيل فرص الاستثمار في المشاريع والمنتجعات السياحية في كلا البلدين وتبادل الخبرات بين الجانبين والذي من شأنه تطوير هذا القطاع ليصبح قطاعاُ رائداً بالصورة المرجوة.

يذكر ان المنتدى نظمته غرفة تجارة الأردن بالتعاون مع جمعية الأعمال الأردنية الأوروبية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: