اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

عمدة لندن يدعم ملف الإمارات لاستضافة إكسبو 2020

عمدة لندن يدعم ملف الإمارات لاستضافة إكسبو 2020


وصف الإمارات بالمدينة العالمية والقوة الاقتصادية في المنطقة

أكد بوريس جونسون، عمدة لندن، دعم بريطانيا ودعمه شخصياً للإمارات في سباقها نحو احتضان إكسبو 2020. وقال إن فوز الإمارات باحتضان إكسبو سيعزز من مكانتها عالمياً، وسيعرِّف العالم بصورة أكبر بدبي والإمارات بشكل عام وبإنجازاتها والفرص المتاحة فيها. وأضاف جونسون أن 4 آلاف شركة بريطانية تنشط في أسواق الإمارات ستستفيد من فوز دبي باحتضان إكسبو، حيث سيعزز ذلك فرص فوز الشركات البريطانية بمزيد من المشاريع والأعمال والشراكات في أسواق الإمارات والمنطقة والعالم، وفقاً لصحيفة "البيان" الإماراتية.

 

وقال جونسون خلال مؤتمر صحافي عقده في دبي أمس، إن زيارته تهدف للنظر إلى الفرص الاقتصادية الضخمة المتاحة بين لندن والإمارات. وأوضح: ربما لا يدرك الكثيرون أن 30% من الميداليات التي فاز بها لاعبون في الألعاب الأولمبية تحققت في أماكن تملكها أبوظبي، حيث تمتلك أبوظبي منشآت رئيسية للطاقة مثل "لندن آراي" والذي يولد الطاقة لنحو 20% من منازل لندن.

 

ووصف جونسون لندن بالمدينة العالمية كما هي دبي وأبوظبي مدن عالمية، وهذا أحد أسرار قوتها الاقتصادية. وأكد أن لندن تعجُّ بالفرص الاستثمارية القيمة في مختلف القطاعات، مضيفاً أن مساحة الاستثمار في لندن كبيرة ليس فقط للمستثمرين من منطقة الشرق الأوسط ولكن من العالم أيضاً. ووصف جونسون لندن بالمدينة المدهشة وهي ليست كباقي المدن الأوروبية، وقال إن مليون نسمة ستضاف إلى تعداد سكان المدينة بحلول 2021 ما يضع ضغوطاً كبيرة على مخزون العقار وعلى البنية التحتية لقطاع النقل.

 

وأشار إلى وجود فرص استثمار ضخمة متاحة في هذين القطاعين، وقد ناقشت خلال الزيارة مع المسؤولين الإماراتيين الاستثمار في الإسكان وفرص التنمية وقد رأيتم خلال احتضان لندن لألعاب الأولمبياد العام الماضي كيف جذبت لندن استثمارات بمليارات الجنيهات في العقار حول مدينة لندن، وهناك اهتمام من شركائنا الإماراتيين ببعض فرص الاستثمار في البنية التحتية للنقل في لندن.

 

وتحدث جونسون عن مشكلات الطاقة الاستيعابية للملاحة الجوية في لندن. وأكد عمدة لندن أن التصميم المعماري للمتاحف، ومجموعاتها الفنية، ورؤيتها السردية والأجواء المحيطة بها في "جزيرة السعديات" ستشكل مقصداً متكاملاً يقف في مصاف أعرق المراكز الثقافية العالمية.

 

وأبدى إعجابه برؤية أبوظبي الثقافية بعد جولة تفقد خلالها جزيرة السعديات، حيث يجري حالياً تطوير "المنطقة الثقافية" التي ستحتضن متاحف زايد الوطني واللوفر أبوظبي وجوجنهايم أبوظبي، ولقائه بالشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، رئيس "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة" ورئيس مجلس إدارة "شركة التطوير والاستثمار السياحي".
 

المصدر : العربية

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: