اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

قرار أسعار التذاكر حسب وزن الركاب يثير جدلا كبيرا بين الاوساط

 

قرار أسعار التذاكر حسب وزن الركاب يثير جدلا كبيرا بين الاوساط

 

ولنجتون "المسلة" … أثارت شركة طيران «ساموا إير» الصغيرة في جزيرة ساموا بالمحيط الهادئ موجة من الجدل حول قرارها تحديد أسعار التذاكر حسب وزن الركاب ، حيث يقول البعض إن تلك الخطوة تنطوي على نوع من التمييز.

 

وبدأت شركة ساموا قبل عدة شهور تسعير التذاكر بناء على الوزن الكلي للراكب وامتعته .وفي هذا الصدد قال المدير التنفيذي كريس لانجتون إنها وسيلة أكثر عدلا لتحديد تكلفة السفر وتجعل الطيران أرخص لمن لديهم أطفال.

 

وأضاف: الناس الذين كانوا أكثر سرورا بهذا الاجراء هم العائلات لاننا لا نفرض السعر على حسب عدد المقاعد المطلوبة ولذا باستطاعة العائلة السفر بتكلفة أقل بكثير مما كانوا يحاسبون عليه سابقا.

 

ولدى شركة الطيران آلة حاسبة على موقعها الالكتروني ، حيث يمكن للركاب ادخال وزنهم بالاضافة إلى وزن امتعتهم للتعرف على ثمن تذاكرهم. وتتراوح الأسعار من 0.44 دولار للكيلوجرام في أقصر رحلة داخلية لشركة الطيران إلى 1.97 دولار للرحلات من ساموا إلى ساموا الأميركية.

 

وتباينت ردود فعل الركاب تجاه هذا التغيير كل حسب ظروفه الخاصة. وقالت راكبة على قناة نيوز وان على تلفزيون نيوزيلند إن الأمر أفضل الآن بالنسبة لها ، حيث انه يمكن الآن لابنها الصغير السفر بتكلفة أقل بكثير. غير ان راكبا اخر قال إنه من غير العدل أن يدفع الأشخاص الذين يتميزون بالنحافة أقل.

 

وتعرض النظام الجديد أيضا لنقد صريح من المدافعين عن السمنة حيث وصفت المتحدثة باسم منظمة « مكافحة وباء السمنة « الدكتورة روبين توماث تلك السياسة بانها « مقززة «. وقالت: إنها توصم الأفراد وانها حقا تمييزية بشدة لـ د ب أ.

 

ولكن المدير التنفيذي لانجتون قال لراديو ايه بي سي الاسترالي إنه أمر منطقي ان تحدد شركات الطيران ثمن التذكرة تبعا للوزن ، سيما الشركات مثل ساموا اير التي تقوم بتشغيل طائرات خفيفة . انها تشغل طائرات طراز بريتان نورمان (بي ان 2 ايه) وكاسينا (172 ).

 

وقال: يسافر الأفراد دائما بناء على مقاعدهم ، ولكن كما يعلم مشغلو الخطوط الجوية ، فان الطائرات لا تسيير وفقا للمقاعد ولكنها تسير بناء على الوزن وبشكل خاص كلما كانت الطائرة التي تركبها صغيرة كلما قل التفاوت الذي يمكنك تقبله فيما يتعلق بالفروق في الأوزان بين الركاب.

 

 وأضاف: عندما تدخل منطقة المحيطة الهادئ ، يكون الوزن المعياري أعلى بكثير ، ولكن يمكن ان يكون الأمر في شدة التفاوت ، يمكن ان يوجد ركاب يزن الواحد منهم 60 و 70 كيلو جراما ، ثم هناك اخرون تقترب أوازانهم من 150 كيلو جراما – وبالتالي يجب ان تزن الأفراد على حال.

 

ويفترض أن تكون شركة ساموا التي بدأت تسيير رحلات العام الماضي، أول شركة طيران في العالم تبدأ محاسبة الركاب تبعا لاوزانهم . وتشغل الشركة رحلات بين ساموا وساموا الأميركية وإلى وجهات أخرى بالمحيط الهادئ من بينها تونجا ونيو وجزر كوك.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: