اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

وزير الاثار يتفقد المتحف الاتونى بالمنيا بصحبة وفد متحف برلين لتفعيل بروتوكول التعاون بين البلدين

 

وزير الاثار يتفقد المتحف الاتونى بالمنيا بصحبة وفد متحف برلين لتفعيل بروتوكول التعاون بين البلدين

القاهرة "المسلة" … قام اليوم محمد إبراهيم وزير الآثار يرافقه مصطفى كامل عيسى محافظ المنيا ووفد من متحف برلين برئاسة  فردريكا سيرفير مدير متحفبرلين  ، بزيارة لمحافظة المنيا تفقدوا خلالها المراحل المنتهية  من المتحف الاتونى وذلك لتفعيل البروتوكول  الذي تم توقيعه خلال زيارة وزير الآثار لألمانيا فى فبراير الماضي بشأن استكمال المرحلة الأخيرة من المتحف الآتوني والتي تشمل العرض المتحفي وإنشاء قاعدة بيانات للمتحف ومعروضاته بتكلفة عشرة ملايين يورو .

 كما  تم مناقشة الإجراءات التنفيذية الخاصة باستكمال العمل بالمتحف ودفع عجلة العمل به وتنفيذالمرحلة المتبقية وافتتاحه أمام السياحة المحلية والعالمية.

 

قال محمد إبراهيم فى بيان تلقت "المسلة" نسخة منه  أن الخطة الحالية تستهدف العمل على محورين الأول يتمثل فى نقل الخبرات فى كيفية إدارة المتاحف الأثرية والسياحية الكبرى للقائمين على متحف اخناتون في مصر وإنهاء الأعمال الإنشائية الخاصة بالمرحلةالثالثة ، أما المحور الثاني يشمل اختيار المقتنيات والمعروضات الخاصة بالمتحف وتجهيزهلاستقبال الزائرين، مشددًا على أهمية ما ساهم به الجانب الألماني من دعم خلال المرحلة الأولى والثانية من إنشاءالمتحف من حيث دقة التصميم و الدعم والتمويل المادي.  

 

 وأضاف الوزير أنه شكل لجنة عليا من قيادات الوزارة لإعداد برنامج زمنى للمرحلة الأخيرةمن المشروع للانتهاء منه فى أسرع وقت، مشيرا إلى أن اكتمال تنفيذ المتحف سيحدثنقلة نوعية فى الحركة السياحية داخل المحافظة، كما سيساهم فى زيادة مصادر الدخلالقومى وتوفير فرص عمل للشباب.

 

 كما تفقد وزير الآثار مركز زوار تل العمارنة المقرر افتتاحه أواخر العام الجاري وتأكد من مراجعة منظومة التأمين من كاميرات مراقبة وتأمين ضد الحريقللمركز وتوفير مدخل خاص ودورات مياه لذوى الاحتياجات الخاصة ، كذلك ناقش وزيرالآثار سيناريو العرض لمركز الزوار بتل العمارنة .

مشيرا  إلي أن مركز الزوار هو أول مكان يزوره السائحعند وصوله لتل العمارنة  ويحتوى على ماكيت لتخطيط مدينة اخناتون بالعمارنةومنازلها ورسوماتها البديعة ومنها منزل  المشرف على القصور الملكية بالعمارنة ونموذج للوحات الحدود وهى لوحات وضعها اخناتون حول مدينته الجديدة بدءا من تل العمارنة شرقا إلى الأشمونين غربا وكذلك شمالا وجنوبا وبلغت لوحات الحدود 14 لوحة،وماكيتات لمقبرة ملكية تضم نموذج لتابوت   ، كما يتضمن مركز الزوار نماذج للقصر الشمالي والقصر الجنوبي لاخناتون  ومنزلالفنان العبقري تحتمس الذي أبدع وأخرج لنا الرأس الجميل للملكة نفرتيتي .

 

كما عبرتمديرة متحف برلين خلال زيارتها عن سعادتها بما لمسته من تعاون سواء من قبلالمسئولين عن العمل الأثري أو من جانب المحافظة خاصة فيما يتعلق بالجانب السياحي والأثري وذلك  بعد تطوير المراسي النيلية والفنادق والخدمة السياحية داخل المحافظة.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: