اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

السياحة الريفية المستقبل الواعد للقطاع بالجزائر

 

السياحة الريفية المستقبل الواعد للقطاع بالجزائر

 

تيسمسيلت "المسلة" … ذكر كاتب الدولة لدى وزير السياحة والصناعات التقليدية مكلف بالسياحة محمد أمين حاج سعيد يوم الاثنين بتيسمسيلت أن "السياحة الريفية تعتبر مستقبل الجزائر السياحي".

وأوضح كاتب الدولة خلال لقاء صحفي على هامش زيارته التفقدية للولاية أن "تشجيع السياحة الريفية بكل مناطق الوطن يسمح بتطوير المنتوج السياحي وكذا مساهمتها في ترقية السياحة الداخلية" مبرزا أن "أولوية الحكومة في الوقت الراهن هي النهوض بالسياحة الداخلية الموجهة للجزائريين".

كما أشار في نفس الصدد إلى أن كتابة الدولة ستعمل على تشجيع انجاز منازل ريفية ومطاعم تقليدية. وأضاف أن الاستثمار السياحي بتيسمسيلت يكون مغايرا عن مناطق أخرى بإعتبار أن لكل ولاية خصوصيتها "لذلك يترتب على المستثمر أن يعمل على احترام طابع كل جهة من البلاد". واعتبر السيد محمد أمين حاج سعيد بأن "التنمية في مناطق الهضاب العليا مرتبطة أساسا بالترويج للسياحة الجبلية والمناخية".

وفي لقاء مع السلطات الولائية والمنتخبين المحليين أكد السيد حاج سعيد أن المواقع الإلكترونية تعد أنجع وسيلة للترويج السياحي ببلادنا حيث تمكن المواطن من معرفة خصوصيات كل ولاية مبرزا أن التحدي الحالي يكمن في تعميم استعمال تكنولوجيات الإعلام والإتصال للترويج للمنتوج السياحي الوطني.

ومن جهة أخرى كشف كاتب الدولة المكلف بالسياحة  لـ واج عن وجود مشروع ما بين وزارتي السياحة والصناعات التقليدية والشباب والرياضة لتطوير المرافق الشبانية على غرار بيوت الشباب بهدف ترقية السياحة الشبانية.

وأبرز أن ولاية تيسمسيلت تعد منطقة سياحية جذابة باعتبارها تتوفر على ثلاث خصوصيات تتمثل في السياحة المناخية من خلال غابتي "المداد" بثنية الحد و"عين عنتر" ببوقايد والسياحة الجبلية (الونشريس) والسياحة الحموية بسيدي سليمان داعيا إلى تطوير السياحة الثقافية من خلال التعريف بأعلام المنطقة.

ولاحظ محمد أمين حاج سعيد أن الولاية تشكو من عجز كبير في الدواوين المحلية للسياحة مضيفا بأن كتابة الدولة ستعمل على تشجيع استحداثها في أقرب الأجال لترقية القطاع.

وأشار من ناحية ثانية إلى "الخدمات السياحية التي تقدما مختلف المرافق وهياكل الإيواء ببلادنا لا تزال تعاني مشاكل لذلك فإن التكوين الجيد يعد عامل أساسي لتحقيق نوعية جيدة لخدمة السائح الجزائري".

وقد قام كاتب الدولة المكلف بالسياحة بزيارة الحظيرة الوطنية للأرز بثنية الحد التي تزخر بمؤهلات سياحية وطبيعية وكذا زيارة سد "بوقارة" الذي سيحتضن مشروع لانجاز فضاء للتسلية لفائدة العائلات.

كما تفقد حاج سعيد الحمام المعدني لسيدي سليمان أين اطلع على الدراسة الجاري تجسيدها والتي تتضمن استقطاب وحماية وإعادة تهيئة المنابع الحموية للمنطقة إلى جانب زيارة الحظيرة الجهوية لعين عنتر ببوقايد التي تتوفر على مخيم سياحي يتسع ل200 سرير.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: