اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

هروب 30% من خريجي «السياحة» من العمل في القطاع بسبب تدني الرواتب

 

هروب 30% من خريجي «السياحة» من العمل في القطاع بسبب تدني الرواتب

 

المدينة المنورة "ادارة التحرير" … كشف عميد كلية السياحة والفندقة بالمدينة المنورة عن هروب خريجي الكلية من العمل في قطاع السياحة والفندقه, وبحثهم عن مجالات عمل في قطاعات أخرى بسبب تدني الرواتب في القطاع.

 

وقال الدكتور عبد الله التمام لـ(الجزيرة) إن30% من الخريجين التحقوا بوظائف خارج قطاع السياحة والفندقة، وذلك بسبب تدني الرواتب في القطاع والتي تتراوح بين 3500 إلى 4000.

 

مشيراً إلى أنها غير كافية لمتطلبات الحياة وما يحتاجه الشباب في هذه المرحلة. مبيناً أن القطاعات السياحية في المملكة شهدت في الآونة الأخيرة بزوغ مفهوم جديد لصناعة السياحة أثبتت أنها صناعة مدرة للدخل ومستقطبة للعديد من الأيادي العاملة، وباعثة ومحركة لعديد من الصناعات وهي من القطاعات الاقتصادية القوية التي تشهد نمواً لافتاً.

 

ونادى التمام خلال وجوده في ركن الكلية بمعرض السفر والاستثمار السياحي السادس الذي أقيم الأسبوع الماضي, إلى ضرورة النظر في مشكلة الرواتب من قبل المسؤولين والتي تقع عقبة في طريق توطين مجالي السياحة والفندقة, مشيراً إلى أن المملكة تسعى لتوطين الوظائف في هذين المجالين الضخمين بهدف رفد القطاعات السياحية بأيدٍ وطنية قادرة على تشغيل وإدارة القطاعات بمهارة وكفاءة عالية وبجودة تتطلبها سوق العمل، إلى جانب توفير فرص عمل واسعة للشباب السعودي,

 

وأضاف التمام: برغم التوجه الجيد للتوسع في افتتاح كليات فندقة في مناطق المملكة إلا أن الرواتب تقف عائقاً مما يضطر الشباب للهروب والبحث عن فرص وظيفية أفضل, أو السفر للخارج لإكمال الدراسة, مما يؤخر الاستفادة من الأيادي العاملة السعودية في هذا المجال رغم توفرها. وأكد عميد كلية السياحة والفندقة أن مؤسسة التدريب التقني والمهني بصدد إنشاء 6 فروع جديدة للكلية في عدد من مناطق المملكة وهي الرياض, جدة, مكة, عسير, الأحساء والطائف والتي ستنطلق خلال العامين القادمين, وتضم 3 تخصصات رئيسة (السفر والسياحة, الإدارة الفندقية وإنتاج وخدمة الطعام).

 

موضحاً أن المؤسسة تسعى في ظل ما يشهده القطاع السياحي المحلي من نمو وازدهار إلى تلبية احتياجات القطاع الفندقي الغني بالفرص الوظيفية، ولتكون بذلك مركزاً فاعلاً لتأهيل الموارد البشرية وفق أحدث المعايير المهنية الدولية، ولتصبح شعاراً للتدريب المتميز ومرجعية أكاديمية للعلوم السياحية والفندقية على المستوى المحلي والإقليمي. وبشر التمام بأن هنالك توجهاً جديداً (ما زال تحت الداسة) لتطوير الكليات التقنية ككل لتمنح درجة البكالوريوس ومن ضمنها كلية السياحة والفندقة.

 

وأشار التمام إلى أن الكلية والتي تدرب في الوقت الحالي أكثر من750 شاباً سعودياً, وقعت 8 اتفاقيات مع مشغلي الفنادق في المملكة لتوفير فرص عمل لخريجيها وإتاحة الفرصة لطلابها للحصول على برامج تدريبية مكملة لتخصصاتهم.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: