اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

مطار حمد الدولي .. الحداثة والعراقة يتعانقان في قلب الدوحة

مطار حمد الدولي .. الحداثة والعراقة يتعانقان في قلب الدوحة

الدوحة " المسلة " …  تتواصل الجهود حالياً على قدم وساق داخل مطار حمد الدولي لإنهاء كافة الاستعدادت لافتتاح المطار في الأول من أبريل القادم، و من المقرر أن تختتم التجارب التشغيلية لمطار حمد الدولي يوم الأربعاء المقبل الموافق 20 مارس الجاري بتجربة مسائية يشارك فيها عدد من المتطوعين والعاملين في مجال صناعة السفر الجوي، وذلك لاختبار مدى جاهزية المطار الذي من المقرر أن يبدأ عمله باستقبال أول طائرة في تمام الساعة 12.20 من فجر الأول من ابريل القادم.

 

وبمناسبة بدء العد التنازلي لافتتاح المطار، تسلط "بوابة الشرق" الضوء على مطار حمد الدولي، الذي يعتبر من أحدث المطارات العالمية حيث تم تصميم المطار على احدث طراز عالمي ليواكب النهضة الشاملة التي تشهدها قطر في كافة المجالات ويضم مطار حمد الدولي أطول المدرجات في العالم ويعتبر المطار من أكثر مطارات العالم تقدما وتم تصميم المطار من الخارج على شكل أمواج البحر ليتماشى مع الثقافة القطرية والتي نشأت على البحر بحكم موقع قطر كشبه جزيرة ويبدو لمن يهم بدخول صالات مطار حمد الدولي انه على وشك ركوب الأمواج في الوقت الذي يدخل فيه أكثر المطارات العالمية حداثة.

 

الصالة الأميرية:

 

وتتجسد روعة والتصميم والحداثة والعراقة في الصالة الأميرية بمطار حمد الدولي حيث تم تصميم الصالة بأحدث طراز عالمي لاستقبال ضيوف قطر البارزين . وتم تصميم الصالة على شكل سفينة تاريخية تمخر عباب البحر حيث اقتبست الصالة من قلب الحضارة الإسلامية العربية حتى ترتسم صورة قطر العربية الإسلامية في مخيلة من يدخل الصالة الأميرية من الوهلة الأولى. أما مسجد المطار فقد تم تصميمه على احدث طراز وبمواد بسيطة صديقة للبيئة . ويعتبر مطار حمد الدولي اكبر المطارات حجما في العالم حيث تبلغ مساحته 12 ضعف مساحة المطار الحالي ويمكن للمطار استقبال اكبر طائرة ركاب في العالم حيث جلبت للمطار المواد الخام من كافة أنحاء العالم من اسبانيا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية .

 

مواكبة الحداثة:

 

ويجسد تصميم المطار الثقافة القطرية حيث يمثل المبنى المتفرد لمطار حمد الدولي الثقافة القطرية في أبهى صورها من حيث التصميم حيث يحتوي المبنى على مسبح وأسواق ويضم اكبر ورشة في العالم . وكشفت جولة لقناة "الريان" داخل المطار عن الاستعدادت الجارية لاختبار السفر عبر مطار حمد الدولي، وقد صممت الخدمات داخل المطار لتواكب آخر ما توصلت له تكنولوجيا المطارات حتي يوفر المطار حركة انسيابية للعدد الهائل من الركاب الذين ستطأ أقدامهم ارض المطار في السنوات القادمة لا سيما أن الدوحة تستعد على قدم وساق لاستقبال الحدث الكوني الكبير في العام 2022 حيث تحتضن قطر منافسات كاس العالم. وسيجعل مطار حمد الدولي من قطر بوابة للعالم العربي إلى العالم، من خلال قدرته على استيعاب حوالي 30 مليون مسافر عند افتتاحه، في حين تصل قدرته الاستيعابية الإجمالية الى 50 مليون مسافر عند استكمال المرحلة الأخيرة منه.

 

عن المطار:

 

ويمثل مطار حمد الدولي تجربة سفر متفردة ويعتبر ثورة في عالم السفر حيث سيتيح المطار للمسافرين تجربة جديدة ونمط جديد في عالم السفر كما يعتبر المطار صورة مشرقة لقطر في العالم . واستغرق بناء المطار حوالي ثماني سنوات، وشارك في إنشائه أكثر من 100 شركة محلية وعالمية ويمتد على مساحة 29 كلم ، ويحتوي المطار على مدرجين متكاملين بطول 4.850 متر ، و 4.250 متر تفصل بينهما مساحة 2 كم ويعد من أوائل المطارات في العالم القادرة على استيعاب حركة طيران غير محدودة للناقل الوطني وشركات الطيران التجارية الأخرى هذا الى جانب قدرته على استقبال طائرة الإيرباص A380 العملاقة.

 

ويؤمن مبنى الركاب في مطار حمد الدولي الذي يمتد على مساحة 60 هكتار تجربة سفر فريدة ،حيث يمكن إتمام كافة الإجراءات بقدر عال من السرعة والسهولة، نظراً لقصر المسافات بين المدارج وبوابات الوصول وزيادة عدد مكاتب تسجيل صعود الركاب الى الطائرة ليصل الى 130 ،كذلك زيادة عدد نقاط تدقيق وثائق السفر التابعة لإدارة الهجرة والجوازات الى 52 نقطة وإحدى عشرة بوابة إلكترونية للقادمين و 52 نقطة تدقيق و 20 بوابة إلكترونية للمغادرين، هذا وقد تمت دراسة الفترات الزمنية بين الرحلات بعناية.

 

التجارب التشغيلية:

 

وكانت التجارب التشغيلية لمطار حمد الدولي قد انطلقت الشهر الماضي لاختبار السفر عبر المطار و التعرف على جاهزية المطار ومدى استعداده لاستقبال عمليات شركات الطيران العالمية والمحلية عند افتتاحه مطلع ابريل القادم . وشارك في التجارب التشغيلية للمطار عدد من المسؤولين والمهتمين بصناعة السفر المحلية وأكدت التجارب على قدرة المطار الهائلة لانسيابية الحركة في كافة الأقسام والمرافق بالمطار الأمر الذي يجعل من تجربة السفر عبر مطار حمد الدولي تجربة متفردة وخيالية.

 

ويتيح النظام الدقيق بمطار حمد الدولي إتمام كافة الإجراءات بقدر عال من السرعة والسهولة، نسبة لقصر المسافات بين المدارج والعدد الكبير لبوابات الوصول و مكاتب تسجيل صعود الركاب إلى الطائرة والعدد الهائل لنقاط تدقيق وثائق السفر التابعة لإدارة الهجرة والجوازات . من ناحية أخرى فان مطار حمد الدولي سيدعم الخطوط الجوية القطرية ويطور إستراتيجيتها الطموحة حيث استطاعت الناقلة في سنوات قليلة أن تصبح من أكثر الخطوط العالمية تطورا ونشاطا حيث غطت الناقلة كافة الوجهات العالمية وسجلت أرقاما قياسية في عالم السفر بشهادة الخبراء في المجال .

 

وتطمح الخطوط الجوية القطرية لاستغلال مطار حمد الدولي في توسيع عملياتها وزيادة انتشارها في كافة أنحاء العالم وسيتيح المطار أيضا للناقلة استقبال اكبر عدد من المسافرين من والى الدوحة ما يعزز الاستفادة من المطار في مضاعفة عدد الرحلات للناقلة الوطنية وتغطية كافة أنحاء العالم عبر مطار حمد الدولي. وسيصبح مطار حمد الدولي علامة عالمية بارزة في عالم السفر حيث ستستقبل الدوحة عدد هائل من الزوار من كافة أنحاء المعمورة عبر مطار حمد الدولي مما يعني أن قطر موعودة في السنوات القادمة بالمزيد من التنمية والتطور في كافة المجالات.

 

وسيتيح مطار حمد الدولي للمسافرين تجربة جديدة ومتفردة في عالم السفر حيث يجسد المطار الحداثة والعراقة في آن واحد فالناظر لتصميم المطار الذي يعكس آخر ما توصلت له التكنولوجيا العالمية في المطارات والتصاميم المستوحاة من امواج البحر والسفن الشراعية التي تمخر عباب البحر يعرف ان الحداثة والعراقة يتعانقان في قلب الدوحة.

المصدر : الشرق

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: