اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

معرض “كل الفنون”.. يسلط الضوء على الفنون والتحف التركية والإسلامية والعثمانية التقليدية منها والكلاسيكية

معرض "كل الفنون".. يسلط الضوء على الفنون والتحف التركية والإسلامية والعثمانية التقليدية منها والكلاسيكية

اسطنبول " المسلة " … يقدم معرض "كل الفنون"، مجموعة واسعة من الأعمال الفنية القديمة إلى المعاصرة، من تركيا والشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهو معرض فني جديد يسلط الضوء على الفنون والتحف التركية والإسلامية والعثمانية، التقليدية منها والكلاسيكية. ويستمر من 18 إلى 21 أبريل، وهو أول معرض فني من هذا النوع في تركيا والمنطقة.

 

ويقام في مركز إسطنبول للمؤتمرات، ويعرض مجموعة شاملة من الأعمال الفنية لنحو 100 مشارك محلي وعالمي من أوروبا والشرق الأوسط. كما يوفر المعرض للزوار فرصة التواصل والاحتكاك المباشر مع رواد عالم الفن، حيث سيكون العديد من الفنانين والحرفيين المحليين موجودين لتقديم عروضٍ حية عن بعض التقنيات الفنية التقليدية، مثل فن الخط المزخرف، والرسم بتقنية الترخيم (باستخدام ألوان مائية وزيتية معاً)، والطباعة بالقوالب الخشبية.

 

 ويتألف المعرض من عدة أقسام: الأول مخصص للفنون التركية الكلاسيكية، ويعرض أعمالاً فنية تقليدية من فنون الخط المزخرف والمنمنمات والمذهبات والقطع (فن قطع الورق من العصر العثماني) والترخيم والتجليد والموزاييك، يقدمها 80 فناناً يتوزعون على 18 فئة مختلفة. ويخصص القسم الثاني للتحف، وتعرض فيه لوحات وخزفيات وقطع فنية صغيرة من الحياة اليومية ومجوهرات وسجاد ومسكوكات نقدية. بينما يخصص القسم الثالث لعرض أعمال فنية حديثة ومعاصرة لعدد من المشاركين وصالات الفن، ومن بينهم غاليري سيلفن وغاليري باراز وغاليري أرتيست. كما سيخصص قسم آخر لعرض عدد من أشهر مجموعات المقتنيات الخاصة، بما في ذلك مجموعات رمزي غور (مجموعة من الفرمانات السلطانية)، ويوسف إيليش (مجموعة من لوحات الخط المزخرف التركية الكلاسيكية).

 

فعاليات مصاحبة:

تتضمن الفعاليات المصاحبة للمعرض أيضاً سلسلة من المحاضرات لعدد من أبرز مؤرخي الفن التركي وخبراء الفن العثماني والتقليدي، بمن فيهم الأستاذة نورهان أتاسوي، والأستاذة جول إيرب أوجلو، والأستاذ حسام الدين كوجان، فضلاً عن العديد من الأكاديميين والخبراء والمثقفين. وتركز المحاضرات على مواضيع فنية مختلفة تتراوح من الثقافة والمواد الفنية في العصر العثماني إلى فن الخط المزخرف. ومن أبرز عناصر هذا البرنامج الثقافي محاضرة عن الفن العثماني في زمن المعماري العثماني الشهير سنان، والجدل الكبير حول بلاط إزنيق الموجود حالياً ضمن مجموعة متحف اللوفر، وجهود الترميم والإحياء التي أجريت مؤخراً لحمام جينيلي التاريخي. وتضم قائمة المتحدثين عدداً من مسؤولي متحف اللوفر.

 

هذا وينظم المعرض برنامجاً خاصاً مكثفاً لكبار الشخصيات، يتضمن زيارات إلى استوديوهات فنانين، وجولات برفقة مرشدين على متاحف المدينة وبعض مقتني المجموعات الفنية الخاصة، وندوات، ومؤتمرات، وورش عمل مع خبراء في فنون الخط المزخرف والتزجيج والترخيم على الورق. ويشمل البرنامج زيارة مكتبة المتحف الأثري (حصرياً بموجب دعوة) وزيارة الأجنحة الخاصة في قصر توبكابي. يستمر برنامج كبار الشخصيات طيلة مدة المعرض، وتتطرق فعالياته إلى أبرز المواضيع الفنية الراهنة، ويستقبل خبراء الفنون من جميع أنحاء العالم.

 

في المزاد العلني:

وسيخصص المعرض أيضاً قسماً للبيع بالمزاد، ولصالات المزادات المحلية، مثل "تانتكين أنتيكا" و"أرتام أنتيكس" و"هيلين أنتيك" و"ميم أرت آند أنتيكس"، بالإضافة إلى تخصيص مساحات لباعة الكتب المستعملة والحرفيين والصناع المهرة وتجار التحف والمطبوعات الفنية الحاضرة في المعرض. ويشرح حسن بولند كهرمان، المنسق العام لمعرض اسطنبول كل الفنون: "يشكل هذا المعرض منصة لعرض الأعمال الفنية التقليدية التي تم إبداعها في تركيا".

 

ويوفر المعرض لهواة جمع التحف فرصة لعرض وترويج مقتنياتهم الثمينة وبيعها إذا سنحت الفرصة، كما يوفر فرصة لإثراء مجموعات المقتنيات الخاصة وانتقالها من مالك إلى آخر. وقد تم تشكيل المجلس الاستشاري لمعرض "اسطنبول كل الفنون" من شخصيات بارزة في عالم الفن التركي. ومن بينهم نورهان أتاسوي الباحثة المقيمة في المؤسسة الثقافية التركية، ونازان أولتشر مدير متحف شكيب صابنجي، و أمين ماهر بالجي أوجلو مدير المشاريع في هيئة متاحف قطر، وخلدون دوست أوجلو مدير جاليري نيف، و أحمد خلوق دورسون مدير قصر توبكابي، وحسام الدين كوجان مؤسس متحف باكشي، وجمهور جوفان تاشباشي المدير العام للترويج في وزارة الثقافة والسياحة التركية.

 

 أما لجنة الاختيار المسؤولة عن اختيار الفنانين والمشاركين، فتضم أوجور درمان عضو مجلس الإدارة التنفيذي لمؤسسة البترول التركية، وعمر فاروق شريف أوجلو مستشار الرئاسة للمقتنيات الخاصة، ومؤرخة الفنون الأستاذة جول إيرب أوجلو، وحسن بولند كهرمان المنسق العام لمعرض "إسطنبول كل الفنون". وفي هذه المناسبة يصف علي جوريلي، رئيس مجلس إدارة معرض "إسطنبول كل الفنون"، المشهد الفني والثقافي في العاصمة التركية قائلاً: "تشهد إسطنبول تطورات متسارعة تحيلها إلى أحد أهم مراكز الفن المعاصر في العالم، ويسهم بقوة في هذه التطورات بينالي اسطنبول ومعرض اسطنبول للفن المعاصر". وفي ظل هذا المشهد المتطور للفن المعاصر في اسطنبول، يأتي معرض "اسطنبول كل الفنون" ليسهم في تعزيز الآفاق الثقافية والاقتصادية والسياحية للمدينة. تم تكليف المصمم والفنان التركي البارز بولند إركمان بعمل الشعارات والتصاميم الخاصة بالمعرض والشركة المنظمة

المصدر : الشبيبة

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: