اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

المحرزى : مقومات السياحة الداخلية بسلطنة عمان أهم القطاعات مساهمة فى جذب السياح

 

المحرزى : مقومات السياحة الداخلية بسلطنة عمان أهم القطاعات مساهمة فى جذب السياح

 

مسقط "المسلة" …  التقى أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة مساء أمس الأول بأصحاب وصاحبات الأعمال بولايات محافظة شمال الشرقية وذلك في اللقاء الذي استضافته قاعة المؤتمرات بفرع غرفة تجارة وصناعة عُمان بولاية إبراء بحضور أعضاء مجلس الشورى ومسؤولي المؤسسات الحكومية بالمحافظة.

 وقد أشار وزير السياحة في افتتاح كلمته باللقاء أن السياحة الداخلية بالسلطنة تعتبر من أهم القطاعات التي تسهم وبشكل كبير في إثراء السياحة وذلك بفضل المقومات السياحية التي تزخر بها محافظات وولايات السلطنة وبفضل التنوع الجغرافي والبيئي بين المحافظات حيث إن السياحة الداخلية تتنوع بذلك التنوع مشيراً إننا في السلطنة لدينا سياحة في الصحاري والأودية والجبال وغيرها من الأماكن السياحية الرائعة لذا يجب على الجميع التعاون في المحافظة على تلك المقومات والمفردات السياحية.

 

وأضاف : أن ولايات محافظتي شمال وجنوب الشرقية تزخر بمقومات سياحية جاذبة للسياح من داخل وخارج السلطنة وهذا ما تؤكده مؤشرات السياح التي تزور هذه الولايات بين الحين والآخر في العام حيث إن المؤشرات الإيجابية تساعد على إثراء السياحة في المحافظتين للتنوع في المفردات السياحية مشيراً إلى إن اللقاء يأتي لتسليط الضوء على جانب هام في السياحة بالمحافظة وهي المخيمات السياحية لتدارس كل ما يتعلق بهذا الجانب مؤكداً بأن الوزارة على استعداد تام لتذليل المعوقات والصعوبات التي تواجه أصحاب المخيمات وغيرها من المشاريع السياحية خدمة للقطاع السياحي.

 

وأشار وزير السياحة في حديثه الى أماكن مثل رمال الشرقية والأماكن السياحية في مختلف ولايات المحافظة وغيرها من الأماكن الجميلة تعتبر في مقدمة الخارطة السياحية بالسلطنة والسياح القادمين من مختلف أقطار العالم دائما ما يقصدون هذه الأماكن التي اكتسبت شهرة واسعة مؤكداً بأن هذه المقومات السياحية تحتاج إلى تنظيم الأولويات في توفير الخدمات السياحية الضرورية بها إضافة إلى ضرورة سعى أصحابها إلى التجديد والحرص على إنجاز تلك المشاريع السياحية ووضع معايير تضمن نجاح المشروع وخاصة في المخيمات السياحية التي هي مقصد للسياح فضلا عن ضرورة إنشاء جمعيات تسعى إلى تطوير القطاع السياحي لا سيما قطاع المخيمات السياحية.

وأكد كذلك لـ عمان بأن على الجميع أن يعي الدور الذي تلعبه الحكومة في دعم المشاريع السياحية وبلورة سياحة العمل بالقطاع خاصة إن السلطنة دائما ما تحقق مؤشرات ونتائج إيجابية في استقطاب السياح العرب والأجانب وأصبحت العديد من الأماكن السياحية مقصداً رئيسيا للسياح متمنياً معاليه بأن يتعاون الجميع في عكس الصورة الحضارية للمواطن العماني من جهة وللسلطنة من جهة أخرى والابتعاد عن كل ما يعكر صفو سياح السلطنة من تصرفات شخصية قد تنعكس سلبياً على سمعت السلطنة خارجياً .

 

وقال ونحن على يقين بأن الكل مدرك دوره في سبيل إيصال الصورة التي عرفها الجميع عن السلطنة بالخارج، وهنا رسالتي للشباب وأصحاب المشاريع السياحية بعدم تكرار المشاريع السياحية بشكل كبير بل عليهم البحث عن مشاريع ذات تكسبهم مكاسب جيدة وعليهم البحث عن مشاريع ولو كانت صغيرة ولكنها كبيرة في تقديمها خدمة سياحية للسياح من داخل وخارج السلطنة، وكذلك على هؤلاء الشباب عدم البحث عن الربح السريع من خلال مشاريعهم ولكن عليهم التفكير في كيفية إدارتها وتسييرها بصورة علمية تضمن لهم الاستمرارية والنجاح، وكما ذكرت بأن الوزارة على أتم الاستعداد للتعاون مع أصحاب وصاحبات الأعمال في هذا الجانب بإذن الله.

مقترحات للتطوير

وفي نهاية اللقاء استمع وزير السياحة إلى مداخلات ومناقشات الحضور والتي ركزت على أهمية تطوير الجانب السياحي في المحافظة مطالبين من الوزارة العمل إلى إيجاد مشاريع تثري السياحة مع الاهتمام بتطوير تلك المشاريع والأماكن السياحية الطبيعية وأكد الحضور بأن محافظة شمال الشرقية بحاجة ماسة إلى العديد من الجوانب المتعلقة بالخدمات السياحية كالمرافق العامة ومرافق الاستجمام والترفيه للأسر من داخل وخارج السلطنة وطرح الحضور كذلك أهمية توسيع دور الإرشاد السياحي ليشمل ولايات المحافظة وكذلك إنشاء إدارة تعمل على الرقي بجانب السياحة في المحافظة خاصة بأن المكنونات والمقومات السياحية تأهل ولايات المحافظة على استقطاب السياح المحليين والدوليين وبشكل مستمر على مدار العام.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: