اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

سلطان بن سليمان يؤكد أحقية المدينة المنورة كعاصمة للثقافة الاسلامية لما تمثله من مكانة هامة للمسلمين

 

سلطان بن سليمان يؤكد أحقية المدينة المنورة  كعاصمة للثقافة الاسلامية لما تمثله من مكانة هامة للمسلمين

 

المدينة المنورة "المسلة" … أكد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار أن اختيار المدينة المنورة عاصمة للثقافة الإسلامية يجسد أهميتها الدينية والثقافية ومكانتها في قلب كل مسلم.

 
وقال في تصريح صحفي على هامش حضوره احتفال تدشين المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية: "المدينة المنورة هي أول عاصمة إسلامية وهي الأحق بأن تكون عاصمة الثقافة الإسلامية، والمملكة بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين ولي عهده الأمين تعمل بشكل حثيث على عدد من المسارات لتعزيز المحافظة على المواقع التي انطلق منها الدين الإسلامي ومواقع التاريخ الإسلامي، ونحن في الهيئة اعلنا بالتزامن مع مناسبة احتفال تدشين المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية عن تأسيس برنامج العناية بمواقع التاريخ الإسلامي الذي يجسد توجهات القيادة الرشيدة والدولة بإعطاء عناية خاصة بمواقع التاريخ الإسلامي ، وتوثيق المواقع والمعالم المرتبطة بهذه الحقبة التاريخية العظيمة ودراستها، بهدف المحافظة عليها، وتهيئتها لتكون مواقع للدعوة ومعايشة التاريخ الإسلامي ، مع التأكيد على الثوابت التي تقوم عليها الدولة والالتزام التام بعدم المساس بالعقيدة الصافية التي هي أساس وحدة البلاد واجتماع شعبها.

 
وأضاف : وفي سياق اهتمام الهيئة بالبرامج والمشاريع المتعلقة بالثقافة والتراث في المدينة المنورة رفعت للدولة بالشراكة مع وزارة الشئون الاسلامية ومنطقة المدينة وعدد من الجهات المعنية مشروع متحف واحة القران الكريم الذي سيكون انجازا حضاريا وثقافيا كبيرا لخادم الحرمين الشريفين وتجسيدا لاهتمامه بخدمة القران والإسلام وخدمة الحرمين الشريفين، حيث سيكون أول مشروع من نوعه للاهتمام بالقران بشكل تقني ومعرفي متقدم على مستوى العالم وأيضا هناك عدد من المتاحف الأخرى في المدينة المنورة تتعلق بمواقع أحداث الدين الإسلامي ولذلك نحن الآن متطلعون إلى الانطلاق بشكل كبير من خلال ما اعلناه في هذا البرنامج.

 
وأكد على أن المملكة قامت على الدين الإسلامي وتعتز بخدمته، وأضاف: "والمملكة مهتمة اهتماما خاصا بمواقع التاريخ الإسلامي قبل أية مواقع أخرى أثرية وتراثية ونحن نتوقع أن كل ما نقوم بع بالتعاون مع رئاسة الحرمين الشريفين ووزارة الشئون الإسلامية والجهات المختصة ان تفيد الإسلام والمسلمين وتعزز المفاهيم الإسلامية الصحيحة المبنية على العقيدة الصافية من خلال زيارات المدارس وتنظيم هذه المواقع بما يخدم الإسلام.

 
وأشار إلى أن الهيئة تشارك في هذه المناسبة من خلال عدد من البرامج والأنشطة التي يقوم بها فرع الهيئة في منطقة المدينة المنورة، وعدد من الفعاليات مثل إقامة ملتقى التراث العمراني الوطني الثالث، وملتقى الحرف والصناعات التقليدية، ولقاء لأصحاب المتاحف الخاصة، إضافة إلى عدد من المهرجانات والفعاليات السياحية المختلفة.
 
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: