اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

السعودية تحتل المرتبة الـ 14 عالمياً فى أسعار السياحة

 

السعودية تحتل المرتبة الـ 14 عالمياً فى أسعار السياحة

 

الرياض "المسلة" …كشف لقاء علمي بجامعة الملك عبدالعزيز عن رصد 4 مليارات ريال لتنفيذ مشروع الملك عبدالله للبعد الحضاري خلال 5 سنوات بهدف تطوير المعالم الحضارية للمملكة، وإنشاء شركة قابضة حكومية لتطوير 20 موقعاً في مختلف مناطق المملكة منها مشروع العقير في الأحساء ومحور البحر الأحمر الذي يمتد من تبوك الى جازان وجزيرة فارسان بعد اعتمادها من مجلس الوزراء مؤخرا.

وتطرق نائب رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار للتسويق والبرامج عبدالله الجهني إلى تجربة الهيئة العامة للسياحة والآثار وما حققته في قطاع السياحة والتحديات التي تواجه القطاع والخطط التي تتبعها الهيئة بالتعاون مع الجهات الأخرى للتغلب عليها، موضحاً أن تقرير التنافسية الدولي الذي صدر عن منتدى دافوس منذ أقل من أسبوعين صنف المملكة في المرتبة 62 عالمياً من بين 140 دولة شملها التقرير الذي يعتمد على معلومات وبيانات منظمة السياحة العالمية المنبثقة عن الأمم المتحدة، كما جاءت في المرتبة ال 14 عالمياً من حيث الأسعار، مشيراً إلى أن تميز المملكة من حيث الأسعار التي يتحملها السائح تعود إلى عدم وجود ضرائب تفرضها المملكة وانخفاض أسعار الطاقة مقارنة بالأسواق العالمية، إلا أن تصنيفها جاء في المرتبة 137 عالمياً من حيث منح التأشيرات، وفي المرتبة 131 من حيث الدعم الحكومي لقطاع السياحة.

وكشف التقرير أن عدد الرحلات السياحية الوافدة إلى المملكة عام 2011، بلغت 17.5 مليون رحلة، بمعدل إنفاق 49 مليار ريال، وجاءت السياحة الوافدة من الكويت في المقدمة ثم الأردن فالامارات ثم البحرين وقطر، كما بلغ عدد الرحلات المحلية 22.5 مليار رحلة بمعدل إنفاق 35.5 مليون ريال، وجاءت جدة في المقدمة ثم مكة المكرمة فالمدينة المنورة ثم الدمام والطائف حسب جريدة الرياض.

وتتبع الجهني مسير عمل الهيئة العامة للسياحة والآثار منذ أن بدأت عملها عام 2000، ثم مرحلة تطويرها وإعادة هيكلتها في عام 2008، والبرامج التي تضعها الهيئة وتتابعها بدقة بتوجهات وإشراف مباشر من صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز حيث توجد لدى الهيئة خريطة للمتابعة والتواصل مع مكاتبها وإداراتها ال 16 الموجودة في جميع مناطق المملكة ومنها لقاءات أسبوعية، وربع سنوية وسنوية من أجل متابعة الانجازات ومعرفة العقبات والعمل على تجاوزها، موضحاً أن الهيئة قطعت شوطاً كبيرا من النجاح وحققت العديد من الانجازات، كما تحاول تجاوز العقبات ومن أهمها التأشيرة السياحية وتخصيص الأراضي اللازمة لمشاريعها.
 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: