اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل

الاستثمار في تطوير مرافق البنية التحتية تدعم قطاع سياحة الأعمال في دول المنطقة

الاستثمار في تطوير مرافق البنية التحتية تدعم قطاع سياحة الأعمال في دول المنطقة

قالت شركة ريد ترافيل اكسيبيشنز، التي تنظم معرض سياحة الأعمال والحوافز والفعاليات، إن الاستثمار في تطوير البنية التحية للمرافق ذات الصلة بقطاع سياحة الأعمال والفعاليات بما فيها مراكز المؤتمرات والمعارض الجديدة والفنادق ومراكز التسوق في دول المنطقة ستدعم بقوة النمو المتوقع في هذا القطاع لا سيما في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والتي تشهد طفرة في مشاريع تطوير البنية التحتية الخاصة بالقطاع.

وقالت لويس هول، مديرة معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات الذي تستضيفه أبوظبي بين 25 و27 مارس: "تشهد كل من أبوظبي ودبي تنفيذ عدة مشاريع طموحة ومبادرات داعمة تهدف إلى استقطاب المزيد من الأعمال لقطاع سياحة الاجتماعات والحوافز والمعارض والمؤتمرات فيهما تماشيا مع طموحاتهما كوجهتين رائدتين في هذا القطاع على المستوى الإقليمي والعالمي".

 

وأضافت: "كذلك الحال بالنسبة للمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان حيث تشهدان تنفيذ مشاريع وبرامج متنوعة لتطوير مرافق المؤتمرات والفعاليات لديهما ما يدعم التوجهات الهادفة إلى تعزيز مكانة المنطقة كمركز لصناعة الاجتماعات". وفي هذا السياق كشفت أبوظبي عن حطها الطموحة لتعزيز النمو في قطاع المعارض والمؤتمرات من خلال اطلاق مكتب أبوظبي للمؤتمرات في بداية الشهر الجاري في خطوة تدعم خطط الإمارة لاستقطاب المزيد من لمؤتمرات والفعاليات الدولية تماشيا مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، وفقا لسعادة جاسم الدرمكي، نائب المدير العام لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.

 

وكشفت دراسة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومركز أبوظبي الوطني للمعارض أن أعمال سياحة الفعاليات أسهمت بضخ 2.4 مليار درهم في اقتصاد أبوظبي. وقالت الهيئة انه من المتوقع أن تنمو هذه الأعمال بنسبة 7 في المائة في العام حتى 2020 مشيرة إلى أن سياحة الأعمال في 2013 سوف تسهم بأكثر من 2.6 مليار درهم في اقتصاد الإمارة.

 

يشار إلى أن مركز أبوظبي الوطني للمعارض استضاف 360 فعالياة بزيادة 49 في المائة مقارنة بـ2011 واستقطب نحو 1.4 مليون زائر مقارنة بمليون زائر في 2011. ومن ضمن المرافق الجديدة للفعاليات التي تفتتح خلال هذا العام في أبوظبي قاعتين في فندق روزوود أبوظبي وقاعة لاستضافة الاجتماعات تسع لأكثر من 4,800 شخص في فندق سانت ريجيس أبوظبي.

 

وفي دبي، شهد مركز دبي التجاري العالمي زيادة في عدد المساحات المخصصة لإقامة الفعاليات والاجتماعات من خلال اضافة 18 قاعة اجتماعت جديدة تغطي مساحة 1,500 متر مربع إلى جانب تطوير منشآت فندقية جديدة لتلبية الطلب المتزايد من قطاع سياحة الأعمال والحوافز.

 

وتماشيا مع هذه التطورات في قطاع سياحة الأعمال ودعمها، ينعقد معرض الخليج لسياحة الأعمال والحوافز والفعاليات 2013 في أبوظبي بمشاركو 300 شخصية بارزة من 36 دولة من المتخصصين وصناع القرار في قطاع سياحة الأعمال حيث يجتمعون للاطلاع على آخر التطورات في القطاع والفرص الحالية والمستقبلية التي يوفرها. وفي نفس السياق توقعت دراسة لشركة إس تي آر غلوبال إن قطاع الفنادق في المملكة العربية السعودية سينمو بنسبة 84 في المائة خلال السنتين المقبلتين.

 

ويستقطب الحدث، الذي ينعقد في دورته السابعة هذا العام، أكثر من 2,400 مشارك سنويا من العاملين في قطاع سياحة الأعمال والحوافز والفعاليات. ويستقطب برنامجه الخاص بالمشترين المستضافين أكثر من 300 مشتر يتعاملون بميزانيات تتجاوز قيمتها 827 مليون دولار أمريكي حيث تتاح لهم الفرصة للإلتقاء بأكثر من 350 جهة عارضة من 63 دولة من خلال مواعيد مرتبة مسبقا.

 

ويضم برنامج المشترين المستضافين في المعرض تنظيم لقاءات بين العارضين الأوروبيين والمشترين الذين لديهم أعمال أو يخططون لفتح أعمال في أوروبا وكذلك بين العارضين الآسيوين والمشترين من دول المنطقة ممن لديهم أعمال أو يخططون لفتح أعمال في الوجهات الآسيوية.

المصدر : ame

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: