اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

لوموند الفرنسية تشيد بعراقة شركة مصرللطيران وتؤكد اعمار طائراتها مثل فرانس إير

 

الجريدة تبرز تحمل الشركة المصرية لخسائر فادحة لتراجع السياحة وسعيها لتجديد الأسطول وعدم وضعها فى القائمة السوداء

 

كتب : سعيد جمال الدين

القاهرة "المسلة" ….. اشادت جريدة لوموند الفرنسية فى مقال لها اليوم بمصر للطيران وإنها شركة عريقة وإنها تأسست فى القاهرة عام 1932 وذات إمكانيات كبيرة وإنها تواجه العديد من الأزمات الخارجة عن إدارتها بكل قوة وحسم .

 

وقال الجريدة فى مقالها الذى كتبه  الصحفى – مورجان لو كاميرا- الكاتب المتخصص فى مجالات الطيران والسفر أن مصر للطيران لم تكن يوماً ما فى القائمة السوداء من قبل  المفوضية الأوروبية التى تقوم بحظر شركات الطيران من المجال الجوى الأوروبى لعيوب السلامة. ووفقا للتقرير السنوى 2013-2014.

 

 

 

 وإنها رغم الخسائر التى تتكبدها منذ يناير 2011 نتيجة انخفاض عدد الركاب بسبب تراجع حركة السياحة الوافدة لمصر وإن حجم خسائرها فاقت مليار يورو خلال هذه الفترة ، إلا إنها صلبة فى مواجهة هذه الأزمات وتسعى لإحلال وتجديد أسطولها .

 

وردت الجريدة على الإدعاءات التى وجهها بعض الأقلام المأجورة لمصر للطيران عن تقادم أسطولها الجوى ، مشيراً إلى أن اسطول مصر للطيران يتألف  من نحو 60 طائرة ليس عفا عليها الزمن و يضم  طائرات ايرباص وبوينج وإمبراير حديثة ومتوسط عمر طائراتها 12 سنه ، وأكد الكاتب على إن هذا  غير صحيح وأن متوسط  أعمار أسطولها الجوى يماثل أعمار اسطول الخطوط الفرنسية " فرانس إير " وهو 12 عاماً .

 

أشارت الجرية إلى أن حادث يوم الخميس الماضى كان ضربة قاسية للشركة التى تعانى  منذ قيام الثورة المصرية عام 2011، من خسائر فادحة  نتيجة انخفاض أعداد السياح، وأن هذا الحادث بإختفاء وسقوط الطائرة  فى رحلتها من باريس للقاهرة رقم MS804 كان وراء تعرض البورصة المصرية لخسارة بلغت  نحو 4 مليارات جنيه إسترلينى فى التعاملات المبكرة، ، كما أن هذا الحادث الجديد يجب كبح مشاريع التنمية لمصر للطيران التى هى عضو فى تحالف ستار، وكانت تتفاوض مع شركة صناعة الطائرات الروسية سوخوى لشراء 50 أجهزة نوع سوبرجت 100. كما إنها – مصر للطيران –  تستعد أيضا لإطلاق هذا السنة الأولى طائراتها مدعوم من الوقود الحيوي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: