اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

تراجع أسعار العملات ودخول عدد كبير من الغرف تحديات يواجهها قطاع الفنادق بدبى

 

دبى "المسلة" ….. كشف تقرير«اتش في اس» المختص بدراسة القطاع الفندقي عالمياً أنه على الرغم من التحديات، التي يوجهها القطاع الفندقي في دبي، التي تتمثل في تراجع أسعار العملات الرئيسة أمام الدولار وخاصة اليورو والروبل إلا أن القطاع حقق نتائج جيدة، حيث سجل خلال العام الماضي نمواً بنسبة 1.3% في متوسط العائد على الغرفة مقارنة بالعام الذي سبقه.

 


وأشار التقرير الذي نشرته المؤسسة إلى أن أداء القطاع السياحي في دبي بات يعادل أسواق سياحية رئيسة في العام مثل لندن ونيويورك وعلى الرغم من ارتفاع أعداد الزوار بنسبة 7.5% إلا أن نسب الإشغال تراجعت بنسبة 2% و7.4% في سعر الغرفة، الأمر الذي فسره بعض الخبراء بدخول أعداد كبيرة من الغرف الفندقية خلال العام الماضي بحسب البيان.

 

متوسط الإشغال

 

وأكد التقرير أن فنادق دبي نجحت في تحقيق متوسط إشغال وصل إلى 78% في حين وصل متوسط السعر إلى 231 دولاراً، ومتوسط العائد على الغرفة 180 دولاراً، ومثلت عائدات الغرف 71% من إجمالي عائدات الفنادق مقابل 23.2% للمطاعم والمشروبات و5.8% عائدات أخرى حصلت عليها الفنادق نتيجة لتقديم خدمات إضافية.

 

وأوضح التقرير أنه على صعيد دولة الإمارات فقد سجلت فنادق عجمان بالمقابل أعلى نسبة في الإشغال تلاها دبي ثم أبوظبي وحققت فنادق عجمان نسب إشغال بلغت 80% مقابل 78% لدبي و76% لأبوظبي.
أعلى متوسط

 

وعلى مستوى المنطقة حافظت دبي على أعلى متوسط عائد على الغرفة حيث بلغ 180 دولاراً تلاها جدة بـ 178 دولاراً ثم مسقط بـ 140 دولاراً ثم الدوحة 140 دولاراً. وبحسب التقرير تضم المنطقة اليوم نحو 150 ألف غرفة فندقية ويتوقع أن تدخل السوق 100 ألف غرفة جديدة خلال الفترة من 2016 وحتى 2026 منها 18 ألف غرفة في العام الجاري.

 

سياحة المؤتمرات

 

بحسب التقرير فقد سجلت العلامات الفندقية الجديدة نمواً في متوسط العائد على الغرفة بنسبة 2.5% وجاء النمو نتيجة لنسب الإشغال القوية التي حققتها الفنادق خلال العام الماضي.

 

كما نمت سياحة المؤتمرات في المدينة بنسبة جيدة نتيجة لمشاريع نوعية مثل جزيرة السعديات ودو أرينا وجزيرة ياس والمرافق الترفيهية المحيطة بها، وحافظت فنادق المدينة على نسب إشغال نحو 76% والعائد على الغرفة بحدود 112 دولاراً.

 

وأشار التقرير إلى أن عائدات الغرف الفندقية في أبوظبي استحوذت على نحو 54.8% من إجمالي عائدات الفنادق مقابل 41% للمطاعم والمشروبات و4.2% عائدات أخرى.

 

نمو الزوار

 

وأوضح التقرير أن أعداد سياح المنطقة بلغ خلال العام الماضي 54 مليون زائر بنمو طفيف بلغ 0.6%، حيث يشكل السياح القادمون للمنطقة نحو 4.5% من إجمالي سياح العالم الذين بلغوا 1.2 مليار زائر في العام الماضي. وزار المنطقة في العام 2014 نحو 53.6 مليون زائر مقارنة مع 53.1 مليون في العام، الذي سبقه و53 مليون في عام 2012 و55 مليون في عام 2011.

 

وأوضح التقرير أن اللافت في منطقة الخليج استمرار نمو المطارات الواعدة مثل مسقط وأبوظبي والدمام حيث حققت نمواً بواقع 18 و17 و15% على التوالي فيما حافظ مطار دبي الدولي على مكانته أكبر مطارات العالم في المسافرين الدوليين للعام الثاني على التوالي وسجل 78 مليون مسافر بنمو بلغ 11%.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: