اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

الطيران المدنى بالامارات يدشن مشروع هيكلة المجال الجوي لتعزيز حركة الطيران

 

الطيران المدنى بالامارات يدشن مشروع هيكلة المجال الجوي لتعزيز حركة الطيران

أبوظبى "المسلة" … أطلقت الهيئة العامة للطيران المدني، أمس، المرحلة الأولى من مشروع هيكلة المجال الجوي للدولة من خلال توقيع اتفاقية مع شركة «إيرباص بروسكاي»، بهدف إعداد دراسة شاملة لتقييم الوضع الراهن لأجواء الدولة، وتقديم الخطط والمقترحات الملائمة، مع تزايد الحركة الجوية في مطارات الدولة.

 

وأكد سيف السويدي، مدير عام الهيئة، خلال توقيع الاتفاقية في مركز الشيخ زايد للملاحة الجوية بأبوظبي، أن مرحلة الدراسة والتقييم ستستمر لمدة ستة أشهر، أي لغاية صيف العام الحالي، حيث سيتم الخروج بتوصيات ومقترحات من عملية التقييم والدراسة، ليتم بناء عليها إعداد خطة عمل لتنفيذها.

 

وقال «من المتوقع بنهاية العام أن تظهر بوادر لتأثير مخرجات الدراسة لهيكلة المجال الجوي على ارتفاع معدلات النمو في الحركة الجوية لعام 2013».

 

وشدد على أن مشروع هيكلة المجال الجوي يهدف إلى تعزيز خدمات الملاحة الجوية، ومواكبة النمو المتزايد في الحركة الجوية.

يشار إلى أن الحركة الجوية في مطارات الدولة ارتفعت بنحو 6,7% العام الماضي.

وبموجب هذه الاتفاقية، تقوم «إيرباص بروسكاي»، التابعة لشركة «إيرباص»، بإعداد دراسة شاملة لتقييم الوضع الراهن لأجواء الدولة، وتقديم الخطط والمقترحات الملائمة خلال الربع الثالث من العام الحالي.

 

وستقوم الشركة المتخصصة في هيكلة المجال الجوي بسلسلة من الاجتماعات التنسيقية مع مستخدمي المجال الجوي ومزودي خدمات الملاحة الجوية في الدولة، وإجراء عدد من الزيارات للمطارات المحلية لتجميع وتحليل البيانات التي من شأنها توفير قاعدة بيانات، تساهم في تحديد التحسينات الضرورية للمجال الجوي.

 

وقال السويدي إن الاتفاقية تعد المرحلة الأولى لمشروع إعادة ودراسة هيكلة المجال الجوي للدولة بالشكل الذي يستوعب النمو المتزايد للحركة الجوية بالدولة وبالمنطقة، مشدداً على أن التنسيق في مجال المسارات الجوية يساهم بتعزيز الأمن والسلامة، ورفع كفاءة المجال الجوي لاستيعاب النمو المتزايد للحركة الجوية.

 

وأكد أن التعاون مع شركة «إيرباص» يتمثل في عملية الدراسة والتقييم للأجواء والأوضاع حالياً بشكل علمي، والتي ستشمل الأجواء الداخلية للدولة والتنسيق فيما يتعلق بالمسارات الجوية مع الدول المجاورة.

 

الحركة الجوية

وفيما يتعلق بنمو الحركة الجوية في الإمارات، أكد السويدي أنها ارتفعت بنسبة 6,7٪ العام الماضي، مرجعاً تراجع معدلات النمو عن الأعوام السابقة الى تأثيرات الربيع العربي في عدد من دول المنطقة، لاسيما مصر، فضلاً عن ازدحام الأجواء الذي يعتبر عائقاً أمام الحفاظ على معدلات نمو مرتفعة.

ومن خلال المشروع، سيتم العمل على تطوير المسارات الجوية باستخدام أحدث التقنيات، إضافة الى زيادة القدرة الاستيعابية للمجال الجوي من خلال زيادة عدد المسارات وإزالة الاحتقانات.

 

وأشار السويدي إلى أنه يتم التنسيق مع مطارات الدولة لزيادة القدرة الاستيعابية للطائرات، إضافة إلى مطارات في دول مجاورة.

 

وقال إنه يتم التحضير حالياً لدراسة تتعلق بمطار دبي تهدف إلى تشغيل مدرجين في نفس الوقت بدلاً من مدرج واحد للهبوط والإقلاع، حيث من غير الممكن زيادة مساحة الأرض، وذلك لوجود المطار في وسط المدينة، مشيراً إلى أن الهيئة تقوم من جانبها بتقديم التقييم اللازم المتعلق بالأمن والسلامة في هذا المجال.

 

وقال إن تلك الدراسة تهدف إلى زيادة الحركة الجوية في مطار دبي بنسبة تتراوح بين 70 و80٪، مشيراً إلى أن هذا الموضوع قيد الدراسة حالياً ومن المتوقع تنفيذه في سنوات مقبلة.

 

وفيما يتعلق بأكثر الأجواء ازدحاماً من الدول المجاورة للإمارات، قال إنه من جهة الشرق إلى الغرب فإن ازدحام الأجواء يتركز على أجواء عُمان، ومن الغرب الى الشرق فإن الحركة تتركز من البحرين وقطر والسعودية، مشيراً إلى أن الهيئة تجري مباحثات مع البحرين ومع عُمان لتحسين المطارات وتطوير المسارات الجوية وتخفيف ازدحام الأجواء.

 

وأكد أن الهيئة تتواصل باستمرار مع دول الجوار لتحسين وتعديل المسارات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: