اعلانات الهيدر – بجانب اللوجو

Al Masalla-News- Official Tourism Travel Portal News At Middle East

جانبى طويل
جانبى طويل

20% زيادة في حجوزات المواطنين صيفاً

وكالات سفر: تتصدرها وجهات أوروبية وآسيوية محدّدة.. وتراجع كبير في السفر إلى تركيا

 

 

 

دبى ….. أفاد مسؤولو وكالات سفر وسياحة، بأن الفترة الحالية تشهد حجوزات مكثفة من جانب المواطنين لقضاء إجازة الصيف في الخارج، مشيرين إلى أن هناك زيادة في حجوزات الصيف المقبل تزيد على 20%، مقارنة بالصيف الماضي.

 

وأوضح المسؤولون لـ«الإمارات اليوم»، أن هناك عوامل وراء هذه الزيادة، أبرزها الاستقرار الاقتصادي، واستمرار النمو في الدولة، على الرغم من انخفاض سعر النفط، إضافة إلى افتتاح الناقلات الوطنية خطوط طيران إلى وجهات جديدة، وزيادة عدد الخطوط القائمة بالفعل، فضلاً عن طول موسم السفر خلال الصيف، نظراً لتقدم موعد شهر رمضان، بحيث أصبح هناك نحو شهرين تقريباً بعد الموسم الرمضاني.

 

وأضافوا أن وجهات أوروبية محددة تأتي في مقدمة الوجهات المفضلة للمواطنين، إلى جانب بعض الوجهات الآسيوية التقليدية، في الوقت الذي برزت وجهات جديدة، أبرزها البوسنة وصربيا وجورجيا، بعد أن تراجعت وجهات مثل تركيا بشدة.

 

خطوط جديدة

وتفصيلاً، قال المدير التنفيذي لـ«بفاريا للعطلات»، صلاح الكعبي، إن «حجوزات المواطنين تتركز العام الجاري على وجهات أوروبية وآسيوية معينة، مقابل تراجع الحجوزات على بعض الوجهات لمصلحة وجهات جديدة».

 

وأوضح الكعبي أن «هناك ازدياداً في الطلب على وجهات أوروبية محددة، مثل: ألمانيا ولندن وسويسرا والنمسا، بجانب الوجهات الآسيوية التقليدية، مثل: ماليزيا وتايلاند وهونغ كونغ، بينما يوجد تراجع شديد في الحجوزات على بعض الوجهات، مثل: تركيا وفرنسا وبلجيكا نتيجة للأوضاع الأمنية»، مشيراً إلى أن «هذا التراجع كان لمصلحة وجهات جديدة توجد حجوزات كبيرة من جانب المواطنين عليها، مثل: صربيا والبوسنة والمجر».

 

وأضاف أن «المؤشرات الحالية تشير إلى أن هناك زيادة في السفر من جانب المواطنين خلال إجازة الصيف المقبل، بنسبة ترواح بين 15 و20%، مقارنة بالصيف الماضي، وذلك نظراً لافتتاح الناقلات الوطنية خطوط طيران جديدة إلى وجهات جديدة، إضافة إلى زيادة عدد الخطوط القائمة بالفعل، فضلاً عن طول موسم السفر خلال الصيف المقبل، نظرا لتقدم موعد شهر رمضان، بحيث أصبح هناك نحو شهرين تقريباً بعد الموسم الرمضاني للسفر».

 

وأكد الكعبي عدم وجود تأثر في سياحة الأفراد والعائلات المواطنة بأي متغيرات، مثل انخفاض سعر النفط، في حين تأثر سفر الشركات بشكل طفيف بهذا التراجع، متوقعاً تزايد الإقبال على الحجوزات في يونيو المقبل، لأن البعض يفضل الحجز للعطلة في وقت متأخر.

 

المرتبة الأولى

من جهته، قال المدير العام لشركة «بن صالح للسفر والسياحة»، حسين عطا الله، إن «بعض الوجهات الأوروبية تحتل المرتبة الأولى في حجوزات المواطنين، مثل: ميونيخ بألمانيا ولندن، إلى جانب بعض الوجهات في الولايات المتحدة ووجهات جديدة، مثل: جورجيا وصربيا والبوسنة، في الوقت الذي يوجد بعض الإقبال على الوجهات الآسيوية التقليدية، لكنه أقل من العام الماضي، في الوقت الذي تراجعت الحجوزات بشكل كبير إلى تركيا».

 

وأضاف عطا الله أن «هناك نمواً في الطلب على السفر من جانب المواطنين بنسبة تزيد على 15%، مقارنة بالربع الأول من العام الجاري الذي شهد بعض التباطؤ»، متوقعاً أن «يشهد الشهر المقبل حجوزات كثيرة، خصوصاً مع اقتراب إجازات المدارس، وانتهاء شهر رمضان».

 

فترة كافية

بدورها، قالت المدير العام لشركة «بن حم للسفر والسياحة»، سناء ملحم، إن «هناك إقبالاً كبيراً على السفر من جانب المواطنين خلال موسم الصيف المقبل، إذ تزيد الحجوزات بنسبة تصل إلى أكثر من 20% على الصيف الماضي، بحيث تبدأ الحجوزات بعد عطلة عيد الفطر مباشرة»، مبينة أن «قدوم شهر رمضان مبكراً أوجد فترة كافية تصل إلى نحو شهرين للسياحة والسفر واختيار الوجهات المفضلة، بجانب النمو الاقتصادي المتواصل في الإمارات، وعدم التأثر بأي متغيرات إقليمية أو دولية».

 

واعتبرت ملحم أن «بعض الوجهات، مثل: ماليزيا وسنغافورة وتايلاند تلقى إقبالاً كبيراً من المواطنين، إضافة إلى وجهات ميونيخ وسويسرا وأستراليا، في حين يتراجع الإقبال إلى بعض الوجهات بشكل كبير مثل تركيا».

 

وجهات الجديدة

إلى ذلك، قال المدير العام لشركة «تروفالي» للسفر والسياحة، وليد شوقي إن «الوجهات الأوروبية التقليدية تتصدر حجز المواطنين في الصيف، مثل: لندن وميونيخ وباريس والنمسا وسويسرا، فضلاً عن وجهة الولايات المتحدة، ووجهات جديدة تلقى إقبالاً كبيراً من المواطنين عليها، مثل: أرمينيا وجورجيا وأذربيجان والبوسنة وصربيا، إضافة إلى الوجهات الآسيوية التقليدية».

 

وأرجع شوقي «الإقبال على الوجهات الجديدة إلى طبيعتها، وانخفاض كلفة السفر إليها التي تصل إلى نصف كلفة الوجهات الأوربية تقريباً، فضلاً عن تسيير الناقلات الوطنية خطوط طيران الى تلك الوجهات».

وأكد شوقي أن «سفر المواطنين، سواء العائلات أو الأفراد، لم يتأثر مطلقاً بانخفاض سعر النفط أو غيره، بل على العكس توجد زيادة في الحجوزات بنسبة تصل 15% على الأقل مقارنة بالصيف الماضي».

 

طول الموسم

في السياق ذاته، اعتبر الخبير السياحي، صلاح العنتري، أن «النمو في حجوزات المواطنين بنسبة تزيد على 20% العام الجاري جاء نتيجة لطول موسم السفر بعد قدوم رمضان مبكراً، إضافة إلى الاستقرار الاقتصادي في الدولة، واستمرار النمو فيها على الرغم من انخفاض أسعار النفط، فضلاً عن افتتاح خطوط طيران جديدة لوجهات جديدة لم تكن معروفة من قبل». وأوضح العنتري أن «تركيا ووجهات أوروبية معينة، مثل بلجيكا شهدت تراجعاً، نظراً للأوضاع الأمنية في الوقت الذي استفادت فيه وجهات أخرى جديدة من هذا التراجع».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Disabled
%d مدونون معجبون بهذه: